الأربعاء، 26 أكتوبر، 2011

سيدة القصر التى سرقت مصر.. (الحلقة الثامنة)

سوزان مبارك والحاشية استولوا على مليارات الجنيهات ونهبوا الأراضى وتاجروا بقوت الشعب
ومن جراء ما سبق ومت تقدم قام شعب مصر بثورة على النظام الحاكم يوم 25يناير فيما يعرف بـ ثورة التحرير وفيها قام ضد الفساد وتراكم الثروة فى يد الجاثمين على السلطة فى مصر وهم فئة معدودة من رجال الاعمال المرتبطين بالنظام السياسى ولكن دعونا نجيب على التساؤل الهام كيف تمكن هؤلاء من صنع ثرواتهم التى تقدر بالمليارات من الدولارات ؟حتى نعلم من اين تاتى الثروة والملياراتانظروا ماذا قال الرئيس المصرى المخلوع :انظر ماذا قال :* لن أرحم أحدا يمد يده إلى المال العام حتى لو كان أقرب الأقرباء، إننى لا أحب المناصب ولا أقبل الشللية وأكره الظلم ولا أقبل أن يظلم أحد وأكره استغلال علاقات النسب (18أكتوبر1981 جريدة مايو) الكل سواء عندي أمام القانون ونحن لا نريد قانون الطوارئ (20أكتوبر1981 جريدة نيويورك تايمز) .. لن أقبل الوساطة وسأعاقب لصوص المال العام (26أكتوبر1981 مجلة أكتوبر) مصر ليست ضيعة لحاكمها (المصور 30أكتوبر1981) .. الكفن ملوش جيوب، سنعلى من شأن الأيادى الطاهرة (خطاب له فى فبراير 1982).. ثم انظر ماذا فعل:نهب أراضى مصر :فى 12نوفمبر2007 وقف جمال زهران – نائب مجلس الشعب عن كتلة الإخوان المسلمين – فى البرلمان واتهم الحكومة بإهدار 800مليار جنيه، شرح زهران المبلغ بأنه عبارة عن مساحات كثيرة وكبيرة من أراضى مصر وزعت على كبار المسئولين بالدولة ورجال أعمال يدورون فى فلكهم .. دلل النائب المذكور على كلامه بما أعلنه اللواء مهندس عمر الشوادفى – رئيس جهاز المركز الوطنى لاستخدامات الأراضى – حين قال أن نحو 16مليون فدان قد تم الاستيلاء عليها من مافيا الأراضى وتقدر قيمتها بنحو 800مليار جنيه.. (تمثل المساحة المنهوبة – أي الـ 16مليون فدان – ما قيمته 67.2ألف كم مربع وهو ما يزيد عن مساحة الدول الخمس التالية مجتمعة : فلسطين التاريخية 26.6ألف كم مربع، الكويت 17.8ألف كم مربع، قطر 11.4ألف كم مربع، لبنان 10.4ألف كم مربع، البحرين 5.67ألف كم مربع ) ..يقع ضمن المبلغ المذكور - أي الـ 800مليار – مبلغ يقدر بحدود 80 مليار جنيها، وهو عبارة عن الأسعار السوقية للأراضى التى باعتها الدولة بثمن بخس إلى ست جهات فقط وهؤلاء هم : أحمد عز، مجدى راسخ، هشام طلعت مصطفى، محمد فريد خميس، محمد أبو العينين، الشركات الخليجية (الفطيم كابيتال الإماراتية - إعمار الإماراتية - داماك الإماراتية - QEC القطرية) .. أننا نضع بين أيدى القراء فى هذه الحلقة الأرقام التالية والتى تدل بوضوح لا لبس فيه على نهب منظم لأراضى مصر، وهو بهذه المناسبة قليل من كثير نتيجة سياسة الكتمان التى تفرضها أجهزة مبارك الأمنية:
خصصت الحكومة 100كيلو متر (100مليون متر مربع ) شمال غرب خليج السويس وقسمتها بين خمس جهات دون الإعلان عن مناقصات أو مزايدات وذلك بواقع خمسة جنيهات عن كل متر مربع، إلا أن هذه الجهات دفعت جنيهاً واحداً عن كل متر وخصصت المنطقة المذكورة تحت ذريعة تنميتها .. (أكد المهندس العالمي د. ممدوح حمزة والحاصل على 15جائزة دولية أن المنطقة المذكورة لم تشهد أى تنمية وما يحدث ما هو إلا تسقيع للأراضى .. قدم د. حمزة إلى رئاسة الجمهورية فى عام2004ملفا ًكاملاً عن الفساد فى وزارة الإسكان، قام نظام مبارك بتلفيق تهمة اغتيال أربع شخصيات سياسية - فتحى سرور وكمال الشاذلى وإبراهيم سليمان وزكريا عزمى - إلى د. حمزة أثناء دخوله قصر برمنجهام فى لندن حيث كان يلبى دعوة للغداء على شرف الملكة فى قصر برمنجهام، أحتجز د. حمزة لمدة عامين فى أحد سجون لندن حتى ثبتت براءته من بلاغ مبارك الكيدى.. يذكر أن الطاغية الفاسد كان أول المهنئين لحمزة عند خروجه من محبسه فى لندن!!) وهذه الجهات الخمس التى نهبت المنطقة المذكورة والتى دفع رجال الفرقة19 بالجيش الثالث الدم الغالى فى استردادها هى كما يلي:-
أحمد عز تسلم 20مليون متر مربع ( قيمتها السوقية بمبلغ 2.4مليار جنيه وهو عضو مجلس الشعب عن الحزب الوطنى وأمين التنظيم الحالي.. أنشأ مصنعا للصاج بمساحة 150ألف متر مربع وباع 150ألف متر مربع إلى الملياردير الكويتى ناصر الخرافى بمبلغ 1500جنيهاً للمتر المربع ومازال يحتفظ بالمساحة المتبقية، محمد فريد خميس: تسلم 20مليون متر مربع (قيمتها السوقية 3.5مليار جنيه) وهو أحد كبار رجال الأعمال وعضو مجلس الشورى ورئيس لجنة الصناعة والطاقة ويملك شركة النساجون الشرقيون.. أنشا مصنعا للكيماويات بمساحة 20ألف متر مربع وباع باقى المساحة فى صفقة ضخمة حققت عدة مليارات، كما تذكر الأنباء أن الوزير سليمان قد خصص أيضا لخميس 1500فدانا أخرى، محمد أبو العينين: تسلم 20مليون متر مربع (قيمتها السوقية 1.3مليار جنيه) وهو عضو الحزب الوطنى ورجل الأعمال المعروف وصاحب شركة كليوباترا للسيراميك .. أنشأ مصنعا للبورسلين على قطعته بمساحة 150ألف متر مربع وممرا لهبوط طائراته الخاصة (يملك ثلاث من نوع جولف ستريم ويقودها بنفسه) بمساحة 50ألف متر مربع وباع كل المساحة الباقية فى صفقة بعدة مليارات.. نجيب سايروس: تسلم 20مليون متر مربع (تقدر قيمتها السوقية بمبلغ 1.3مليار جنيه) أنشأ مصنعا للأسمنت على قطعته بمساحة 200ألف متر مربع وباع كل المساحة الباقية فى صفقات بعدة مليارات.
الشركة الصينية كان نصيبها أيضا مثل السابقين 20مليون متر مربع ولم يتم استغلالها حتى الآن.
بجانب ما حصل عليه النائب محمد أبو العينين فى منطقة شمال غرب خليج السويس، حصل أيضا على القطع التالية: - تخصيص 5000فدان فى منطقة شرق العوينات غير معلوم تفاصيلها .- تخصيص 1520فدان فى منطقة مرسى علم وقد اشتراها بسعر دولار للمتر وسدد 20% من المبلغ ثم أعاد بيعها بأسعار فلكية للملياردير الكويتى ناصر الخرافى وقدرت القيمة السوقية لهذه الأرض بمبلغ مليار و260ألف جنيه - وضع يده على500فدان على طريق مصر الإسماعيلية، وهى أرض ملكا للدولة ممثلة فى شركة مصر للإسكان والتعمير- تم تخصيص له 1500فدان (6.3مليون متر مربع) بمنطقة الحزام الأخضر بمدينة العاشر من رمضان خصصت الحكومة للمدعو مجدى راسخ – والد زوجة علاء مبارك هايدى راسخ – مساحة 2200فدان (9.2مليون متر مربع ) وذلك فى أفضل أماكن مدينة الشيخ زايد بسعر 30جنيها للمتر، لكن راسخ دفع مقدما بسيطا ولم يسدد المبلغ المتبقى.. تردد فى بداية عام2006 عن وجود عرض من شخصية خليجية كبيرة بشراء تلك المساحة بمبلغ 10مليار جنيها (أي بسعر يزيد عن 100جنيهاً للمتر المربع) ويذكر أن مجدى راسخ هو صاحب مشروع بيفرلى هيلز بمدينة الشيخ زايد والذى حقق من ورائه المليارات الكثيرة، وله مساحات أخرى لم نتمكن من الحصول عليها منتشرة فى عدة أماكن إستراتيجية بمصر .
خصصت الحكومة 9 آلاف فدان (37.8 مليون متر مربع) لهشام طلعت - أحد أركان لجنة السياسات بالحزب الوطنى والموجود الآن فى السجن بتهمة قتل سوازان تميم بعد أن هددت الإمارات بسحب مدخراتها إذا أطلق سراحه - فى منطقة شرق القاهرة لإنشاء منطقة سكنية باسم مدينتى بسعر يبلغ 5 جنيهات للمتر، تقدر القيمة السوقية للمتر المربع بها بمبلغ 3500جنيه مما أهدر على الدولة مبلغاً قدره 28مليار جنيه.
خصصت الحكومة وبطريقة البلطجة ووضع اليد جزيرة نيلية بالأقصر إلى المدعو حسين سالم تسمى جزيرة التمساح وذلك بمبلغ 9 مليون جنيها، وأنشأ علها شركة التمساح للمشروعات السياحية.. تضم الجزيرة عشرات الأفدنة وسعرها الحقيقى لا يقدر بمال، وإن كان قد قدر من قبل المختصين بأكثر من مئة ضعف ليقترب من مليار جنيه .. جزيرة التمساح تعتبر جوهرة لا تقدر بثمن بسبب موقعها الإستراتيجى المطل على مدينة الأقصر والتى تضم وحدها ثلثى آثار العالم ويتقاطر عليها السياح من أرجاء المعمورة.. كما حصل وبنفس الأسلوب على أراضى شاسعة ومميزة فى شرم الشيخ وسدر، ويذكر أنه يمتلك خليج نعمة حيث يقيم به حسنى مبارك بصفة شبه دائمة .. كما خصص لحسين سالم قصر ضخم أسطوانى الشكل مقام على مساحة 6000متر مربع فى التجمع الخامس، هذا بالإضافة إلى عدد كبير من المساحات تنتشر فى مختلف الأماكن فى مصر ..يذكر أن مبارك نزع فى منتصف التسعينات ملكية أحد الأراضى فى سيناء من ماليكيْها خالد فودة ووجيه سياج - صاحب فندق سياج بالهرم - وأعطاهما بأسلوب البلطجة إلى حسين سالم بثمن بخس بناء.. أمضى سياج عشر سنوات فى المحاكم المصرية وحصل على أحكام منها كثيرة لتمكينه من أرضه، رفض مبارك تنفيذها جميعا ولجأ إلى أسلوبه الكيدى الذى أشتهر به فقطع الخدمات عن فندق سياج بالهرم حتى ينهار وجيه سياج .. لجأ سياج والحاصل على الجنسية الإيطالية فى2005 إلى المحاكم الدولية وفى يوليو2009 حكمت لصالحه بتغريم مصر بمبلغ 134مليون دولار (حوالى 750 مليون جنيه) ، وأذعن مبارك صاغرا إلى تنفيذ الحكم، لكنه دفع هذه المبالغ سيكون - كما هو الحال دائما - من دماء شعب مصر!
يمثل حسين سالم الرقم اللغز فى حياة حسنى مبارك، هو شريكه فى شركة السلاح التى أنشأها فى باريس باسم "الأجنحة البيضاء" وقد وردت تفاصيل تلك القصة فى كتاب "الحجاب" للصحفى الأكثر شهرة فى العالم بوب وودوارد والذى صدر فى عام1985.
كما استولى حسين سالم على مبالغ كبيرة من البنك الأهلى فى ثمانينات القرن الماضى وأخرجه مبارك من القضية ومن الأضواء حتى ينسى الناس القضية بعد أن أثارها المرحوم النائب علوى حافظ فى البرلمان فى عام1986، وعاد سالم فى التسعينات بأقدام ثابتة ليعمل فى السياحة فى سيناء من خلال تخصيص الأراضى له بثمن بخس، وأخيرا يدير بعضا من المال الذى نهبه آل مبارك من خلال شركة شرق المتوسط حيث يقوم بتصدير الغاز إلى إسرائيل، وهى قضية أصبحت معروفة لكل المصريين.
خصصت الحكومة 1500فدان لشركة أرتوك بثمن بخس على طريق مصر الإسكندرية الصحراوى والتى يمتلكها كل من إبراهيم نافع رئيس مجلس إدارة جريدة الأهرام وحسن حمدى عضو مجلس إدارة الجريدة ورئيس النادى الأهلى، وقد تمت الصفقة على أن يترك حسن حمدى أرض النادى الأهلى فى مدينة 6أكتوبر فى مقابل إتمام تلك الصفقة.. دفعت الشركة جنيهات قليلة فى ثمن الفدان الواحد ثم قسمت المساحة الكلية إلى قطع متساوية بمساحة 30 فدان مع فيللا لكل قطعة.. تم البيع بسعر 2مليون جنيها للقطعة وكان من ضمن العملاء المليونير السعودى عبد الرحمن الشربتلى وكذلك السفير أحمد القطان مندوب السعودية فى الجامعة العربية.
خصصت الحكومة 2045فداناً بمبلغ 454 مليون جنيه لأحمد بهجت -أحد أركان الحزب الوطنى - من خلال شركته دريم لاند فى عام1994.
كان بهجت قد اقترض عدة مليارات من الجنيهات من البنوك المصرية ولم يتمكن من سدادها ووضع اسمه ضمن قوائم الممنوعين من السفر للخارج، إلا أن جمال مبارك أخرجه للسفر إلى أمريكا للعلاج .. تفجرت قضية أراضى دريم لاند بصورة سريعة فى 2يونيه2008 عندما أعلنت الشركة المذكورة عن بيع 831 فدان وتقدر قيمتها السوقية بمبلغ 12مليار جنيه وهو جزء قليل إذا ما قورن ببقية الأراضى المذكورة.
خصصت الحكومة 55 فدانا للملياردير الراحل أشرف مروان لتأسيس نادى بالقاهرة الجديدة وفى قلب التجمع الخامس بتاريخ 29أكتوبر2000 مورست الضغوط على مروان من رجال إبراهيم سليمان وزير الإسكان حينها حتى ترك المشروع، كانت عصابة الإسكان جاهزة فقد أصدر الوزير قرارا بتكوين مجلس إدارة جديد للنادى برئاسة حسن خالد نائب الوزير للمجتمعات العمرانية الجديدة وعضوية خالد سويلم– الشريك الواجهة فى مكتب الوزير - ومحمد حسنى وداكر عبد اللاه وجاد محمد جاد .. قام أعضاء مجلس إدارة النادى بتسليم الأرض المذكورة إلى صديق الوزير عماد الحاذق لإقامة مشروع إستثمارى كبير مكون من فيللات وتم بيع الفيللا فيه بمبلغ 850ألف جنيها .. قام أولاد حاذق بتعليق لافته كبيرة على المشروع - شارع90 بالتجمع الخامس - تقول أن المشروع مكون من 100فدان، وعندما قام مكتب هندسى بقياس المساحة الكلية وجد كارثة أكبر وهى أن مساحته تزيد عن 900 فدان .. أكد المهندس المصيلحى– مسئول المساحة بالقاهرة الجديدة - صحة تلك المساحة الجديدة وقال أن الوزير سليمان يملك الإجابة على ذلك!!، يذكر أن أولاد حاذق قد أنشئوا منطقة مميزة داخل تلك المساحة الكبيرة تسمىLake View وهى أجمل مناطق التجمع الخامس ويُباع المتر فيها بمبلغ 8 لاف جنيها علما أن "الحاذق" قد دفع 280جنيها للمتر المربع عند تخصيصه.
خصصت الحكومة 770فداناً لشركة المهندسين المصريين فى 27يوليو1994 وبسعر 50جنيها للمتر على أن يسدد المبلغ بالتقسيط المريح (10% عند التعاقد ثم 15% خلال سنة من التوقيع على العقد ثم فترة سماح مدتها ثلاث سنوات ثم يسدد الباقى على 5أقساط متساوية).
المساحة المذكورة كانت كما يلى: 450فداناً بمدينة العبور، 240فداناً بمدينة الشروق، 80فداناً بالقاهرة الجديدة .. دفعت الشركة المذكورة خمسة جنيهات للمتر على أن يسدد الباقى على خمسة أقساط، لكن الشركة المذكورة دفعت 16مليون جنيها فقط وتم إعادة البيع للجمهور بسعر 750جنيها للمتر المربع رغم أن الشركة المذكورة لم تسدد إلا القسط الأول فقط والمقدر قيمته 10%.. رغم أن الشركة المذكورة قد حققت أرباحا صافية تزيد عن ثلاثة مليار ونصف المليار جنيها إلاَّ أن الكارثة الأكبر كانت أنها اقترضت مليارى جنيه من البنك العقارى العربى - رئيس مجلس إدارته هو فتحى السباعى وهو من رجال إبراهيم سليمان وزير الإسكان حينها- مما عرض أموال المواطنين للضياع، وهو ما دفع البنك إلى شراء جزء من الأرض بسعر ألفى جنيه للمتر ..( يذكر أن حوت السكر عاطف سلام كان قد اقترض من البنك المذكور 850مليون جنيها وفعل المليونير الهارب عمرو النشرتى نفس الشيء - وهما من صبيان النظام وحضر العديد من الوزراء زفاف ابنة النشرتى منذ شهور).
خصصت الحكومة إلى يحيى الكومى - صديق وشريك وزير الإسكان الأسبق إبراهيم سليمان أثناء عمله بالوزارة- قطعتى أرض فى التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة مساحتهما نحو 200ألف متر بالقرب من الجامعة الأمريكية بالرغم من تخصيصهما كحدائق عامة، وقد اشتراهما الكومى بثمن بخس وتبلغ قيمتهما السوقية 300مليون جنيه.. يذكر أن الكومى كان ضمن طبقة الفقراء وظهرت عليه فجأة علامات الغنى الفاحش وأصبح من رجال أعمال النظام حيث انضم إلى قائمة رجال البترول وأصبح مديرا لنادى الإسماعيلى .. وفى ديسمبر2009 تناولت الصحف تهما متبادلة بين الكومى وأميرة سعودية تدعى خلود العنزى، فقد اتهمته السيدة خلود – وهى طليقة الملياردير الوليد بن طلال - باقتحام منزلها وحررت محضرا بذلك فى قسم شرطة الدقى فى يوم 23ديسمبر2009، بينما اتهمها الكومى فى بلاغ بقسم شرطة الشيخ زايد فى يوم 30ديسمبر2009 بسرقة مشغولات ذهبية وساعات مرصعة بالماس تقدر قيمتها بـ 20مليون جنيهاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق