الأحد، 7 أغسطس، 2011

اراضي الدولة المستباحة لنواب مجلسي الشعب والشوري"

ناجي هيكل
أحالة 142 عضو بمجلس الشعب والشورى للتحقيق لاستيلائهم لاستيلائهم على اراضى الدولة القائمة
تشمل فتحى سرور وزكريا عزمى واحمد الليثى وحمدين صباحي وشردي والصابغ وحسين اباظة والشناوى قرر المستشار احمد إدريس رئيس الاستئناف قاضى التحقيق فى وقائع الاستيلاء على أراضى
الدولة وفساد وزارة الزراعة استدعاء 142 من أعضاء مجلسى الشعب والشورى السابقين للتحقيق معهم بشأن ما كشفت عنه التحقيقات وتحريات هيئة الرقابة الادارية من تزكيتهم لطلبات تخصيص أراض لهم ولبعض أقاربهم وأنصارهم وأسرتهم من وزير الزراعة أمين أباظة بالامر المباشر وبالمخالفة للقانون.وتقرر بدأ التحقيقات مع النواب إبتدء من السبت القادم ولمدة شهر بواقع 8 نواب يوميا يتم استجوابهم بمقر التحقيقات بوزارة العدل. وقد تم الكشف عن وقائع الاستيلاء على أراضى شباب الخريجين أثناء مباشرة مكتب التحقيقات لعمله فى قضية الاستيلاء على أراضى سيناء المتهم فيها كل من رجلى الاعمال عمرو منسى ومحمد أبو العينين وأمين أباظة وزير الزراعة السابق حيث تبين لمكتب البحث والتحقيق المشكل بقرار من وزير العدل المستشار محمد عبدالعزيز الجندى قيام عدد من أعضاء مجلسى الشعب والشورى بتقديم طلبات تزكية خلال الفترة من 1 فبراير 2006 حتى 1 فبراير 2011 الى وزير الزراعة السابق لتخصيص أراضى ( المستبعدات ) من أراضى شباب الخريجين وهى الاراضى التى زعم أباظة أنها لا تصلح للزراعة ليقوم ببيعها بالامر المباشر بالمخالفة للقانون وهو ما نفته تحريات هيئة الرقابة الادارية واكدت عدم صحته حيث تبين أن جميع الاراضى الخاضعة للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية صالحة للزراعة على مستوى محافظات الجمهورية بصرف النظر عن طبيعة المناخ ومناطق المياة ونوعية الزراعات.
البيع بالمزاد العلنيوأكدت تحريات هيئة الرقابة الادارية أن المهندس أحمد الليثى وزير الزراعة الاسبق وأثناء توليه الوزارة قرر عام 2005 حصر مساحات الاراضى ( المستبعدات ) بمراقبات بنجر السكر والبستان وطيبة والحمام وغرب الفشن وغرب سمالوط وأولاد طوق شرق حيث بلغت حوالى 1365 قطعة بواقع 5 أفدنة لكل قطعة تقدر ب 6445 فدانا وفى 3 أغسطس 2005 قرر الليثى تشكيل لجنة لتحديد أسلوب التصرف فى تلك المساحات وفى 18 سبتمبر اعدت اللجنة تقريرها وتم عرضه على الوزير مؤكداً أن يكون بيع هذه المساحات المزاد العلنى على ان تعد كراسة الشروط على هذا الاساس وبالفعل قامت الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية فى 13 و14 ديسمبر بيبعها لهذه المساحات بالمزاد العلنى وفى بداية عام 2006 تم بيع 146 قطعة مساحتها 727 فدانا بالمزاد العلنى وتراوح أسعارها مابين 67 ألف جنيه الى 155 ألف جنيه للفدان الواحد.
8175 فداناوأضافت التحريات أن أمين أباظة وزير الزراعة السابق عندما تولى مسئولية الوزارة فى منتصف عام 2006 أصدر قرارا بإيقاف بيع باقي أراضى المستبعدات بالمزاد العلنى على القطع المتبقية والتي يبلغ عددها 1219 قطعة بمساحة 5718 فدانا بمختلف المراقبات على مستوى الجمهورية وخلال الفترة من عام 2006 حتى 2010 تقدم عدد من أعضاء مجلسى الشعب والشورى وبعض كبار الشخصيات العامة بالدولة والمستثمرين بطلبات الى وزير الزراعة أمين أباظة لتخصيص مساحات لثويهم ومعارفهم وأنصارهم وممن يزوكهنم فقام وزير الزراعة بتوجيه هذه الطلبات الى محمد حسن عبد الفتاح جمعه رئيس قطاع الاستصلاح بوزارة الزراعة بموجب تأشيرات منه لتخصيص بعض المساحات للنواب من أراضى شباب الخريجين بالمخالفة للقانون رقم 143 لسنة 1981 وعدم طرحها بالمزاد العلنى وهو الامر الذى ترتب عليه إهدار للمال العام بالاضافة الى انه تم التخصيص لبعض الفئات غير المستحقة طبقا لهذا القانون أكدت التحريات أن أراضى مشروع مبارك لشباب الخريجين تم تخصيص 5048 فدانا بناء على تأشيرات من أمين أباظة وزير الزراعة السابق بالامر المباشر ولايزال متبقيا 660 فدانا لم يتم التصرف فيها وقد تم تقدير سعر الفدان من خلال اللجنة العليا لتثمين أراضى الدولة بأسعار تتراوح ما بين 10 آلاف الى 65 ألف جنيه للفدان الواحد طبقا للموقع على ان يتم دفع 10٪ والباقى على 10 سنوات برغم أن القيمة السوقية للفدان طبقا لآخر مزاد أقامته وزارة الزراعة عام 2006 كان يتراوح سعر الفدان ما بين 67 ألف جنيه الى 155 ألف جنيه.. وأضافت التحريات أن قيام ثورة 52 يناير حال دون استلام 52 نائبا لمساحة 066 فدانا تم تخصيصها لهم من قبل وزير الزراعة.البيع بالأمر المباشروأضافت التحريات أن القانون رقم 143 لسنة 1981 نص على أنه يجوز لرئيس هيئة مشروعات التعمير والتنمية الزراعية أن يرخص فى التصرف بغير المزاد العلنى فى الاراضى المستصلحة وذلك طبقا للأسس والتيسيرات وأوجه الرعاية والقواعد والاجراءات التى يضعها مجلس إدارة الهيئة فى عدة حالات وهى المسرحين من القوات المسلحة وأسر الشهداء ومصابى العمليات الحربية بالقوات المسلحة وصغار المزارعين وخريجى الكليات والمعاهد والعاملين بالدولة عند تركهم الخدمة مع إعطاء اولوية لأبناء المحافظة التى تقع بها الارضى كما يجوز التصرف أو التأجيل بغير طريق المزاد العلنى للمشروعات التى تفيد بحسب طبيعتها او حجمها فى تنمية الاقتصاد القومى وذلك بعد موافقة مجلس الوزارء بناء على اقتراح مجلس إدارة الهيئة مع وجوب وضع أسس وقواعد لتلك الحالات ووضع شروط منظمة لذلك ومنها إجراء البحث الاجتماعى والاعلان عن التصرف وشروط الاختيار وقواعد التفضيل وذلك بمعرفة مجلس إدارة الهيئة.
قائمة النوابوأكدت التحريات حصول د. أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق على 5 قطع مساحة كل منها 5 أفدنة منها قطعة باسم حفيده تامر محمد صفوت زهران والثانية باسم أحمد نصر أحمد شقيق ياسين نصر أحمد السكرتير الخاص لسرور والثالثة لمنال سليمان عزب حرم قائد الحرس الخاص به والرابعة لسماء سعد أحمد حسين حرم العميد محمد مصطفى مسئول الاتصال السياسى بمكتب رئيس مجلس الشعب وحصل زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق على مساحة 5 أفدنة باسم محمد عبدالمحسن محمد شاهين والذى يعمل بالسكرتارية الخاصة له. كما حصل عبدالرحيم اسماعيل الغول عضو مجلس الشعب على 54 فدانا بأسماء أقاربه وابنائه اسماعيل ورحاب وغادة وشيماء وانهار بمراقبة طيبة للتنمية والتعاون بالمخالفة للقانون رقم 34 لسنة 1891 لكونهم موظفين يعمل الأول موظفا بالجمعية التعاونية لمنتجى القصب بالدقى ورقمه التأمينى 96280471 والثانية مترجمة بالأمانة العامة لمجلس الشعب ورقمها التأمينى 05759983 والثالثة مأمورة ضرائب بنجع حمادى أول ورقمها التأمينى 82570274 والرابعة اخصائى اجتماعى بالأمانة العامة لمجلس الشعب ورقمها التأمينى 21193894 والخامسة وكانت تمتلك أحد المخابز ورقمها التأمينى 28167379 وحصل أحمد منسى عياد عضو مجلس الشعب وأمين الفلاحين فى الحزب الوطنى على 4 قطع منهما ثلاثة تم تخصيصها بأسماء زوجته صباح ابراهيم شحاته وزوجة ابنه وفاء عبدالرؤوف بدر ونجله شقيقه هبه السيد منسى. وحصل بهاء الدين أبو الحمد عثمان عضو مجلس الشعب على قطعتين أحدهما بمساحة 5 أفدنة باسم شقيقه محمد. كما حصل أحمد عبدالعزيز بركات عضو مجلس الشعب على مساحة 3أفدنة باسم إبنه خالد وقد تبين أن الأرض كان مقاما عليها منزلا عند تخصيصها. كما حصل يحيى عبدالله مصطفى المسارع عضو مجلس الشعب على 4 قطع مساحة كل منها 5 أفدنة بأسماء أبنائه أحمد وايناس وزوجته همت على راضى ونجل شقيقه محمد محمد عبدالله المسارع وقد تبين أن أحمد يعمل موظفا بشركة الشرق الأوسط للصناعات الهيدروكربونية بالعامرية ورقمه التأمينى 33086592 كما حصل ابراهيم محروس محمد أبو شادى عضو مجلس الشعب على مساحة 5 أفدنة باسم شقيقته حورية محروس محمد وحصل أحمد محمد أحمد الطويل عضو مجلس الشورى بالإسكندرية على 6 موافقات من أمين أباظة وزير الزراعة السابق لمساحة 52 فدانا منها 6 أفدنة باسم نجلته إيمان وحصول فريد محمد صالح عضو مجلس الشورى - سفير سابق بوزارة الخارجية - على 3 قطع منهما مساحة 5.5 فدان لنجله محمد رغم انه معين كخبير اقتصادى بمكتب وزير الاستثمار د. محمود محيى الدين وحصل على المصيلحى وزير التضامن الاجتماعى السابق على 3 قطع مساحة كل منها 5 أفدنة لأنجال شقيقتيه أشرف وصفاء محمد محمد عبد الرحمن وفردوس محمود أحمد هاشم كما حصل لطفى محمد ابراهيم شحاتة عضو مجلس الشعب على 5 أفدنة لشقيقه وسليمان عامر عضو مجلس الشعب على قطعة بمساحة 5 أفدنة باسم زوجته هدى شحاتة على حسن كما قام بالحصول على 01 قطع لآخرين بمساحة 05 فدانا بواقع 5 أفدنة لكل قطعة كما حصل الحسينى أبو قمر عضو مجلس الشعب على مساحة 054 فدانا بواقع 5 أفدنة لكل قطعة بأسماء 09 فردا ومصطفى شردى عضو مجلس الشعب على مساحة 04 فدانا بواقع 5 أفدنة لكل قطعة بأسماء 8 أفراد وعاطف أباظة عضو مجلس الشورى على مساحة 02 فدانا بواقع 5 أفدنة لكل قطعة بأسماء 4 أفراد كما حصل حسين وجيه أباظة عضو مجلس الشورى على مساحة 56 فدانا بواقع 5 أفدنة لكل قطعة بأسماء 31 فردا.
نائب مطروح وعبد الله مستور فرج عضو مجلس الشعب على مساحة 57 فدانا بواقع 5 أفدنة لكل قطعة اثنتان منهما باسم والدته مرزوقة سعد سعيد وجدته زينب سليمان نصر والباقى ل 31 فردا وعبد السلام موسى عضو مجلس الشورى على قطعتين بواقع 5 أفدنة لكل قطعة أحدها باسم ابنة شقيقه مها ياسين موسى وفؤاد يحيى عبد المجيد عضو مجلس الشورى على 5 قطع بواقع 5 أفدنة لكل قطعة ثلاثة بأسماء أبناء أشقائه محمد شعبان، على سعيد يحيى، عبدالعاطى عبد الهادى عبد المجيد وقطعة باسم شقيقه عبد الباسط واخرى باسم عيد أبو لطيعة. ومحيى الدين فتح الله القطان عضو مجلس الشعب على قطعتين بمساحة 5 أفدنة لكل منها لابناء شقيقه رضا ومنى محمد القطان. وغنيوة محمود رجب عضو مجلس الشعب على 5 قطع بمساحة 5 أفدنة لكل قطعة اثنتان منهما بأسماء أقاربه مستور سالم محمود رجب وفتحى مبروك محمود رجب والباقى لآخرين. وأيمن ماهر عبدالخالق رئيس النيابة الإدارية للزراعة والرى على قطعة بمساحة 5 أفدنة باسمه. ورمضان محمد راضى عضو مجلس الشعب على 5 قطع بمساحة 5 أفدنة لكل قطعة منهما قطعة باسم شقيقه محمد عبدالله محمد راضى والباقى لآخرين وابراهيم أبو شادى عضو مجلس الشعب عن دائرة ايتاى البارود بالبحيرة على 52 فدانا وابراهيم أبو عوف عضو مجلس الشعب عن الدائرة العاشرة منية النصر بالدقهلية على 5 أفدنة كما حصل ابراهيم الجعفرى عضو مجلس الشعب عن دائرة القنطرة غرب بالاسماعيلية على 51 فدانا ابراهيم زكريا يونس عضو مجلس الشعب عن دائرة السنطة بالغربية على5 أفدنة وابراهيم صدقى نوار عضو مجلس الشعب عن دائرة دمنهور بالبحيرة على 03فدانا وأحمد ابراهيم البنا عضو مجلس الشعب عن دائرة شبرا الخيمة بالقليوبية على 01 أفدنة وأحمد أبو بركة عضو مجلس الشعب عن دائرة كوم حمادة بالبحيرة على 5 أفدنة كما حصل أحمد السيد عبد القادر عضو مجلس الشعب عن دائرة العجوزين بمحافظة كفر الشيخ على 51 فدانا وأحمد محمد أحمد الطويل عضو مجلس الشورى بالإسكندرية على 5 أفدنة وأحمد الفقى عضو مجلس الشعب السابق على 5 أفدنة كما حصل أحمد الليثى عضو مجلس الشعب ووزير الزراعة الأسبق عن دائرة وادى النطرون بالبحيرة على 51 فدانا وأحمد عبد الدايم عضو مجلس الشعب عن دائرة ههيا بالشرقية على موافقة بعدد 3 قطع مساحتها الإجمالية 01 أفدنة ولم يتم تسليم قطعة منها و أحمد عبد الستار خضر عضو مجلس الشعب عن دائرة بنها بالقليوبية على 5 أفدنة كما حصل أحمد عبد العزيز بركات عضو مجلس الشعب عن دائرة شبين القناطر بالقليوبية على 51 فدانا وإسماعيل عطوان عضو مجلس الشعب عن دائرة الحسينية بالشرقية على 01 أفدنة كما حصل إسماعيل محمد الألفى عضو مجلس الشعب عن دائرة كفر سعد بدمياط على 01 أفدنة وأشرف عبد الجواد صهوان عضو مجلس الشعب عن دائرة الرحمانية بالبحيرة على 05 فدانا كما حصل أشرف عشيرى عضو مجلس الشعب عن دائرة ملوى بالمنيا على 5 أفدنة و الدامى عبد العزيز الدامى عضو مجلس الشعب عن دائرة الدلنجات بالبحيرة على 53 فدانا و الرفاعى حمادة عضو مجلس الشعب عن دائرة المناخ فى بورسعيد على 5 أفدنة.041فدانا للفيومىكما حصل السيد إسماعيل زيد -عضو مجلس الشعب عن دائرة أبو حمص بالبحيرة- على 54 فداناً والسيد عطية الفيومى عضو مجلس الشعب عن دائرة طوخ بالقليوبية علي041 فداناً والسيد محمد حسن عطية عضو مجلس الشعب عن دائرة قطور بالغربية على5 أفدنة و الغمرى محمد عبده الشوادفى -عضو مجلس الشعب عن العجوزين بمحافظة كفر الشيخ على 5 أفدنة و الهامى عجينة عضو مجلس الشعب عن دائرة بسنديلة بالدقهلية على 03 فدانا وإمام حسن منصور عضو مجلس الشعب عن دائرة أشكر بالشرقية علي51 فدانا وإيهاب العمدة عضو مجلس الشعب عن دائرة الزاوية الحمراء بالقاهرة على 5أفدنة وجلال مازن عضو مجلس الشعب عن دائرة الأربعين بالسويس على 01 أفدنة كما حصل جمال أبو عوض عضو مجلس الشعب عن دائرة الصف بالجيزة على 51 فدانا كما حصلت جمالات رافع عضو مجلس الشعب عن دائرة طوخ بالقليوبية على 01افدنة حسين آدم جارح عضو مجلس الشعب عن دائرة الضبعة بمحافظة مطروح على 04 فدانا حسين عبدالسميع عضو مجلس الشورى عن دائرة دكرنس بالدقهلية على 53 فدانا وحلمى عبد الستار أبو خشيم عضو الشورى الشعب على 51 فدانا و د.حمدى السيد نقيب الأطباء وعضو مجلس الشعب عن دائرة النزهة بالقاهرة على 5 أفدنة و حمدين صباحى عضو مجلس الشعب عن دائرة الحامول بكفر الشيخ على 51 فدانا ودرويش مرعى عضو مجلس الشعب عن دائرة قليوب بالقليوبية على 5 فدنة و رجب عميش عضو مجلس الشعب عن دائرة أبو حمص بالبحيرة على 5 أفدنة و سعداوى راغب ضيف الله عضو مجلس الشعب عن دائرة الدخيلة بالإسكندرية على 54 فدانا وسليمان هامل تاعب عضو مجلس الشعب بمطروح على 52 فدانا وسيد عزب عضو مجلس الشعب بالقليوبية على 01 أفدنة و شمس الدين أنور شمس الدين عضو مجلس الشعب عن دائرة شبراخيت بالبحيرة على 53 فدانا وصالح ابراهيم عبد الفتاح عضو مجلس الشعب عن دائرة ميت غمر بالدقهلية على 3 فدان وصبرى خلف الله عضو مجلس الشعب بالإسماعيلية علي01 أفدنة وصبرى زكى طنطاوي عضو مجلس الشعب عن دائرة كفر صقر بالشرقية علي5 أفدنة وصقر عبد الله عبد المولى عضو مجلس الشعب عن دائرة الدخيلة بالإسكندرية على 03 فدانا وصلاح الصابغ عضو مجلس الشعب بالإسماعيلية على 06 فدانا وطه عبد الله الخولى عضو مجلس الشورى بالفيوم على 01 أفدنة وعادل شعلان عضو مجلس الشعب عن دائرة إدكو بالبحيرة على 52 فدانا كما حصل عبد السلام موسى عضو مجلس الشورى عن دائرة ايتاى البارود بالبحيرة على 10 أفدنة وعبد الأحد جمال الدين عضو مجلس الشعب عن دائرة زفتى بالغربية على 51 فدانا و عبد الحافظ هريدى عضو مجلس الشعب عن دائرة إدفو بأسوان على 04 فدانا وعبد الحميد عبد الجواد خضر عضو مجلس الشعب عن دائرة بركة السبع بالمنوفية على 5 أفدنة كما شملت القائمة هيام عبد العزيز عامر النائبة عن دائرة بلقاس ومحمود الشناوى عضو مجلس الشورى عن دائرة بنى عبيد ودكرنس ومنية النصر.لدولة المصرية كانت ومازالت دولة ديكتاتورية، فاتحة أبوابها على مصراعيها للفساد والمفسدينديكتاتورية المصرية انتقلت من مرحلة التجسيد فى صورة شخص إلى مرحلة نظام قام بتأسيسه قبل رحيله بعد ثورة يناير !! ففى عهد الديكتاتور كانت تتوالى أحداث العنف والإرهاب المفبركة لإيهام المجتمع الدولى بثقل المسئولية التى يحملها على عاتقه بوجه عام ، وحمايته لأمن إسرائيل بوجه خاص !! فكانت تنهال عليه المليارات من الغرب حليف إسرائيل . وجديرا بالذكر هو أن الديكتاتور كان يحصل على مايعادل 2,3 مليار يورو سنويا من أمريكا فقط لدعمه فى مكافحته للإرهاب .
وأذا قمنا بإضافة ماكان يحصل عليه من الإتحاد الأوروبي ، سنجد أن ماكان يحصل عليه الديكتاتور قارب من خمسة مليارات من اليورو لمكافحة ماصنعه بيداه .. ألا وهو الشئ الآخذ من الظاهر صورة الإرهاب !! وماكان ليصل الديكتاتور إلى غايته فى النصب على المجتمع الدولى بدون مساندة من بيدهم حماية الوطن والمواطن له !! فجائت ثورة يناير لتذهب بالديكتاتور إلى مهب الريح وقد ذهب تاركا ورائه جيش جرار من أتباعه التى لم تنالهم يد القانون . القانون الذى أنتهكت سيادته فى عهد الديكتاتور، ومازالت تنتهك فى عهد أتباعه بالرغم من مجئ ثورة يناير لتحرير الشعب وسيادة القانون من هيمنة الديكتاتور؟ وتعالت الأصوات المطالبة بفرض سيادة القانون فى ظل أحداث الفوضى التخريبية والطائفية التى تمر بها البلاد الآن .. وهو مايجب حدوثه إذا أردنا الخروج بمصر وثورتها البيضاء من عنق الطائفية المصطنعة ولكن ؟ كيف نجرؤ مطالبين ببسط يد سيادة القانون ونحن نعلم أن هذه السيادة ، هى التى لم تحاكم الديكتاتور رأس الفساد والمفسدين على جرائمه فى عهد أتباعه حتى الآن ؟ كيف نجرؤ مطالبين ببسط يد سيادة القانون ونحن نعلم أن هذه السيادة ، هى التى لم تحاكم الديكتاتور ...رأس الفساد والمفسدين على جرائمه فى عهد أتباعه حتى الآن ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق