الاثنين، 29 أغسطس، 2011

يلا يا مصر ؟؟؟بالوثائق.. اقتلوهم ألف مرة .. القواد صفوت الشريف نفذ عملية اغتيال سعاد حسني

نشر في 27/08/2011
· وثائق قتل سعاد· وثائق قتل سعاد1

كتب محمد ناجي..

كشفت الوثائق السرية لامن الدولة المنحل تورط صفوت الشريف وجهاز أمن الدولة في اغتيال سعاد حسني ، وتشمل الوثائق 4 تقارير صادرة عن جهاز أمن الدولة وتحديداً التنظيم السياسي السري بالجهاز.. وتحمل صفة سري للغاية وموقعة من العقيد حسن صلاح ابراهيم وجميعها صادرة خلال شهر يونيو عام 2001.. وحسب التقرير فقد أطلق علي العملية اسم حركي تكليف رقم 5/خ ويقول التقرير الاول، التقرير بناء علي التكليف رقم (5/خ) بتاريخ 8/6/2011 بخصوص تصفية المدعوة سعاد حسني فقد تبين الآتي:أولاً الخطة: بمراجعة التحريات المبدئية حول شخص المستهدفة تبين انها تعاني من أمراض مستعصية واضطرابات نفسية بسبب طول فترة علاجها بالخارج وبناء عليه نري أن يتم تصفيتها عن طريق القائها من البلكونة محل سكنها في لندن وهي مسألة كفيلة بقتلها بشكل مؤكد خاصة لو تم افقادها الوعي ليسهل بعدها القاؤها من البلكونة بحيث يكون رأسها للاسفل وقدمها لاعلي وبالتالي سوف يتلقي الرأس الصدمة للارض بكامل وزنها مع طول مسافة السقوط مما سوف يؤدي الي انفجار الرأس وتصبح الوفاة مؤكدة بنسبة 100٪.يتم مصادرة الشرائط من أرقام 7 وحتي 12 وهي الشرائط التي تبلغ الينا من مصادرنا انها تحتوي علي المعلومات الخطيرة المحظور نشرها والتي تنوي المستهدفة نشرها في مذكراتها رغم تحذيرها بعدم نشر هذه المعلومات.يتم تهيئة محل سكن المدعوة المستهدفة بحيث يتبين لجهات التحقيق الانجليزية ان الحادث انتحار بسبب الحالة النفسية السيئة للمدعوة نظراً ليأسها من الشفاء من مرضها المزمن والمستعصي.ثانياً: وقع اختيارنا علي النقيب رأفت بدران من قوة التنظيم طرفنا للقيام بالعملية نظرا لاجادته اللغة الانجليزية بدرجة جيدة جداً وأيضاً لقوته الجسمانية ومهارته في تنفيذ مثل تلك المهام - يتم الاتفاق مع مصادرنا لتجهيز جواز سفر مزيف لتنفيذ العملية المذكورة سلفاً ببيانات رجل أعمال كزيادة في الاحتياط.ثالثاً: بعد موافقة سيادتكم علي الخطة سوف يتم الاجتماع بالسيد الوزير صفوت الشريف لعرض الخطة عليه بحسب طلبه ومراجعة الشرائط المطلوب مصادرتها لتسليمها اليه بعد تصفية المدعوة المستهدفة.- في الوقت نفسه يتم تكليف عنصر التزييف المتعاون مع التنظيم لإصدار جواز السفر المزيف لمنفذ العملية مع اعداد منفذ العملية نفسياً ومده بكامل متطلبات الرحلة وتتم جميع المراحل السالفة خلال ثلاثة أيام.- وفي اليوم الرابع يغادر منفذ العملية الي لندن لمراقبة مسكن المدعوة المستهدفة لرصد زوارها والمقيمين معها لاختيار الوقت المناسب لتنفيذ العملية في غضون 7 أيام علي أقصي تقدير.. انتهي نص التقرير.في التقرير الثاني والذي يحمل صفة «سري للغاية» أبلغ اللواء حسن عبدالرحمن وزير الداخلية العادلي بما دار في لقائه مع صفوت الشريف بشأن ذات المهمة.. وقال التقرير التقينا يوم أمس الساعة 1330 بالسيد الوزير صفوت الشريف وتم عرض الخطة عليه وقد أكد لنا أرقام الشرائط المطلوب مصادرتها وأبدي موافقته علي الخطة.انتهي عنصر التزييف من تجهيز أوراق عنصر التنفيذ وهي عبارة عن بطاقة شخصية وجواز سفر وتم منحها لعنصر التنفيذ مع تفاصيل التكليف مكتوبة لمراجعتها قبل السفر المحدد له سعة الساعة 500 بتاريخ الثلاثاء 12/6/2001 بناء علي حجز الطيران.وسوف يتم اليوم سعة 2200 الاجتماع بعنصر التنفيذ لمراجعة خطوات تنفيذ التكليف. صرف الشيك الموقع من سيادتكم بمبلغ 75 ألف جنيه وتحويله الي جنيه استرليني لتسليمها لعنصر التنفيذ ليقوم بتسليم مصدر معلوماتنا في لندن مبلغ 5 آلاف جنيه استرليني المتفق عليه بمعرفة السيد الوزير صفوت الشريف وباقي المبلغ سوف يبقي في عهدة عنصر التنفيذ تحت بند مصاريف تنفيذ التكليف يرد ما تبقي منها بعد انتهاء التكليف وخصم المكافأة المقررة من سيادتكم لعنصر التنفيذ حال تنفيذ المهمة بنجاح.

وقال التقرير الثالث المرسل من حسن عبدالرحمن رئيس جهاز أمن الدولة الي حبيب العادلي وزير الداخلية حول المعلومات التي حصل عليها الجهاز من منفذ العملية بعد سفره الي لندن أفادنا عنصر التنفيذ من لندن انه بدأ تحرياته حول المدعوة المستهدفة وقد تبين له انها تعيش بمفردها مع صديقتها (مصدر المعلومات) وانها لا تخرج كثيراً من محل سكنها ولا يتردد أصدقاء عليها إلا نادراً كما بينت التحريات ان مسرح التكليف ممهد وجاهز لتنفيذ التكليف دون أي عوائق.. كما أفادنا عنصر التنفيذ انه قد تبين ان بلكونة مسكن المدعوة المستهدفة يحيطها سلك مانع بحيث أصبح من الضروري لتنفيذ التكليف قص السلك الذي تم وضعه لحجب السقوط من البلكونة مع وضع متعلقات للمدعوة بجوار الفتحة التي تم قصها ليؤكد ان المدعوة هي التي قصتها من أجل الانتحار وقد وجهنا عنصر التنفيذ بضرورة الانتظار لحين عرض الامر علي سيادتكم والرد عليه بالتعليمات.أما التقرير الرابع فتم تحريره عقب الانتهاء من قتل سعاد حسني وقال عاد اليوم سعة 100 الي القاهرة عنصر التكليف وقد سلم نفسه الي التنظيم سعة 900 وأبلغ التمام كما أبلغنا انه تم تنفيذ التكليف بنسبة نجاح 100٪.. وتسلمنا من عنصر التنفيذ 6 أشرطة والتي أقرت فيها المدعوة سعاد حسني بأنها أُجبرت علي اقامة علاقات آثمة مع عدد من كبار المسئولين بالدولة.. وتم تسليم الاشرطة الي السيد صفوت الشريف بعد نسخها.

انتهت تقارير جهاز أمن الدولة التي حصلنا عليها.. وهكذاقتلواسعاد حسني.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق