الخميس، 17 أكتوبر، 2013

اجتماعات مكثفة للتنظيم الدولى لـالمحظورة استعداداً لجلسة محاكمة مرسى.. تعليمات مشددة لمنع إقامتهما بأى وسيلة.. وبحث تصعيد الاحتجاجات والضغط لوقف المعونات الخارجية للقاهرة ضمن خطة إنقاذ إخوان مصر

اجتماعات مكثفة للتنظيم الدولى لـالمحظورة استعداداً لجلسة محاكمة مرسى.. تعليمات مشددة لمنع إقامتهما بأى وسيلة.. وبحث تصعيد الاحتجاجات والضغط لوقف المعونات الخارجية للقاهرة ضمن خطة إنقاذ إخوان مصر

كشفت مصادر إخواني مسئولة عن اجتماعات مكثفة يجريها التنظيم الدولي للجماعة، استعدادا لمحاكمة الرئيس السابق محمد مرسى فى الرابع من نوفمبر القادم.

وقالت المصادر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إن اجتماعات أجراها عدد من قيادات التنظيم الدولي فى لندن بداية الأسبوع الماضي بحضور كل من إبراهيم منير أمين التنظيم الدولي للجماعة، وجمعة أمين نائب المرشد، وهمام سعيد المراقب العام فى الأردن، ومحمد الحمداوى "مغربي"، وذلك لوضع خطة جديدة للضغط لإعادة مرسى للحكم قبيل بدء محاكمته.

وأوضحت "المصادر الإخوانية" أن التنظيم قرر التضيق على مصر بالضغط على حكومات الدول الأوروبية لوقف المساعدات للبلاد، وعمل هجمة إعلامية عالمية على محاكمة أول رئيس مصري منتخب – حسب وصفهم-، مع تصاعد حدة المظاهرات فى مصر الاعتصام فى الميادين الرئيسية بالقاهرة والجيزة.

كما قرر التنظيم الدولي الضغط على بعض حكومات الدول العربية لإقناع النظام الحالي بقبول التصالح، وأن تنظيم "المحظورة " قرر إعلان بعض الشخصيات المجتمعية القريبة من الإخوان لطرح مبادرات ترضى الجماعة، وترفضها السلطة كي تضع النظام الحالي فى موقف محرج، وإيضاح أن الحكومة المصرية لا تريد حوارا ولا تهدئة وتفضل التصعيد.

كما أكد التنظيم ضرورة منع أعضاء الجماعة بمصر محاكمة مرسى بأى وسيلة، والاحتشاد بكثافة فى مقر المحاكمة، والذى لم تحدده السلطات المصرية حتى الآن، لمنع بدء إجراءاتها، فيما أشارت المصادر إلى أن الأسابيع المقبلة ستشهد تصعيدا كبيرا فى المظاهرات والاحتشاد فى الميادين الرئيسية قبل محاكمة مرسى.

كما بحث التنظيم الدولى خلال اجتماعه – بحسب المصادر بالجماعة– اختيار مرشد جديد للجماعة خلفا لبديع المسجون فى عدة قضايا، إلا أن التنظيم فضل تأجيل هذه القضية وإبقاء محمود عزت مرشدا مؤقتا حتى تمر أزمة جماعة الإخوان فى مصر.


وأكد المصدر أن التنظيم قرر الاجتماع الأسبوع المقبل لوضع اللمسات النهائية على خطة "إنقاذ إخوان مصر"، وبحث مستجدات الوضع وإمكانية تغيير الخطة حسب تطورات الأوضاع فى مصر والعالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق