الجمعة، 18 أكتوبر، 2013

علماء الأزهر والرد علي اردغان

الرد على أردوغان

الازهرأول مؤسسة دينية في العالم أعطت حقوق غير المسلمين في الغرب؟!

المتحدث باسم الخارجية لمجلة الإذاعة...االعالم الإسلامي غاضب لتصريحات ردوغان؟؟!!

الأزهر من العتبات المقدسة يجب احترامه وتقديره كما يعرفه الغرب ذاته

الشيخ أحمد كريمة : أردوغان «أعمى البصر والبصيرة..وتجاوز كل الخطوط الحمراء؟!

"أقباط بلا قيود" تطالب بإجراءات حاسمة ضد تجاوزات أردوغان بحق شيخ الأزهر
 

 الكنيسة الكاثوليكية تستنكر تصريحات أردوغان بحق شيخ الأزهرجملة وتفصيلا

تحقيق: ناجي هيكل

العلماء يطالبون الحكومة المصرية، ووزارة الخارجية، بالرد طبقا للقانون المنظم لمثل هذه القضايا  للرد على الإهانات والتعدي الذي توجه به رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا، تجاه فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب  فقد لعن أردوغان شيخنا الجليل فى حديث صحفى لجريدة «زمان» التركية ونعته بنعوت لا تليق، فيها سب وقذف وتعدٍّ وتطاول وأخطر ما فى تصريحات أردوغان أنها تدخل سافر فى السياسة الداخلية المصرية، وانتهاك صارخ للأعراف الدبلوماسية فى المعاملات بين الدول وكأن أردوغان يريد أن يلقن النخبة السياسية فى مصر، وجموع الشعب المصرى التي خرجت فى 30 يونيو الماضي درساً تعليمياً فى الفارق بين الانقلاب والثورة، وظل يوبخ شيخ الأزهر الجليل ويوبخ جموع المصريين التي لم تر ما حدث تجاه الرئيس المعزول والسجين ألان الدكتور محمد مرسى على أنه انقلاب ؟

 يقول الدكتور احمد عمر هاشم المفكر الاسلامي المعروف.. ويبدو أن الرجل بالفعل قد فقد أعصابه ودخل فى مرحلة الهستيريا نظراً لمشاكله الداخلية وازدياد نسبة المعارضة الشعبية لنظامه والانتقادات الداخلية من الإعلام التركى وطبقة رجال الأعمال، على أثر تصريحاته ومواقفه السياسية التى أثرت سلبياً على مصالح تركيا فى المال والأعمال فى منطقة الشرق الأوسط ويجب ان يعرف اردوغان ان الازهر الشريف من العتبات المقدسة وهو نفسه تابعا لهذه المؤسسة ان كان مسلما كما يدعي او يقول وكيف استند علي هجزم فضيلو الامام الاكبر شيخ الازهر ..انه استند أردوغان منذ يناير 2011 على أنه راعى دول الربيع العربى والجسر الأوروبي لتسويق الإسلام السياسى فى العالم العربى، وقائد الشرق الأوسط الجديد.

وجاء فشل حكم جماعة الإخوان فى مصر، ثم ثورة 30 يونيو لتعلن معها سقوط كل العروش التى كان يريد أردوغان أن يعليها، وتحطم كل ركائز السياسة التى كان يسعى لتسويقها للاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة وهذه قصص هو يعرفها ان دخوله في تلك الاتحاد بعيد كل البعد لكون تركيا قتلت ملايين الأرمن واوروبا لم تنسي هذه الكوارث فقد كان غضب أردوغان الأساسي أنه كان يعرض نفسه كمشرف بتوكيل عام علي للمنطقة، ثم اكتشف ذات صباح أنه فقد كل شىءولهذا جن جنونه فان أحلامه المريضة كان يريد إعادة الخلافة العثمانية المستحيلة التي قضي عليها زعيم الخراب والمدمر الأول للاسلام والخلافة مصطفي اتاتورك مؤسس العلمانية  !!

الدكتور محمد مهنا مستشار شيخ الأزهر يقول أن الوطن العربي شعر باهانة بالغة لتعدي رئيس وزراء تركيا علي فضيلة الامام الأكبر بهذه الطرية المخجلة التي لا تليق بأي إنسان عادي وأضاف الدكتور محمد مهنا، مستشار شيخ الأزهر، أن إساءة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان للأزهر هي بمثابة إساءة للإسلام، مؤكداً: تصريحات "أردوغان" بشأن شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب يعتبر تجاوز، وهو قد أسقط نفسه بهذه التصريحات التي هي من وجهه نظره عاديه

الشيخ أحمد كريمة أستاذ الشريعة بالأزهر الشريف يقول : أردوغان «أعمى البصر والبصيرة..وتجاوز كل الخطوط الحمراء وا نتقد ه بشده بسبب ، هجومه على شيخ الأزهر الإمام أحمد الطيب، واصفًا إياه بـ«أعمى» الذي تجاوز كل الخطوط الحمراء.

وأضاف «كريمة »، أن تركيا تقدم القرابين لأمريكا ولأوروبا من أجل الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أن الشعب المصري لا ينتظر دعم تركيا له

أما الدكتور احمد كريمه له وجهه نظر في تصريحات اردوغان قائلا له ألزم الأدب في توجيه حديثك للإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف ونحن نعرف ونعلم بان هناك في قلب تركيا من يعنفك ويهاجمك بسبب تعديك السافر علي رمز ومن رموز الإسلام وهو الوحيد الذي يعتبر هو المتحدث الرسمي إمام الله بعلوم الدين وأصول الشريعة لانه شيخ الإسلام في العالم؟! ثم تتحدث بلهجة لاتليق بك كرئيس وزراء دولة كان من المفترض أن تكون دولة صديقة ولا تليق بشرف وقيمة ورمز للعالم الإسلامي وانت نفسك تخضع لحكمه عليك إسلاميا ولاتستطيع أن توقف ما سيقوله فضيلة الامام ولكنه اكبر من ان يرد علي مثلك ؟؟!! وأشار كريمة أن  الامام مثلك وهذا منذ توليه هذا المنصب الرفيع  يعمل من اجل المصلحة الوطنية لا يريد جاها  ولا سلطانا ولا   مالا من الدولة فلم يتقاضى راتبه من الدولة منذ توليه المنصب ويسكن فى شقة بالايجار بينما سكن الاخوان وأعيانهم فى القصور الفاخرة وعملوا لتميكن وتوطيد مصالحهم، مشيرا حدود الادب فى الحديث بشان القامات الكبرى فى مصر فان الاخوان التي تتحدث عنهم هم سبب خراب مصر وكنت تريد ان تساعدهم في حرق البلد فان النظام الاخواني هونظام شيطاني لايجوز التعامل معه بهذه الكيفية فانك يا اردوغان تتحدث عن مصالحك ومصالح وطنك فكيف تتعدي علي اسيادك بهذه الطريقة من اجل مساندتك لفصيل اختار طريق الشيطان واقسم علي حرق الاخضر واليابس في مصر ؟؟فانت ممن تشعل الحرائق مع من يخالف الراي وهذه هي صناعتك المعروفة فان شخص اعجمي لاتعرف عن مصر العروبة ومصر الاسلام ومصر السلام شئ ونحن نحزرك بسبب لسانك الذي يتحدث دفاعا عن الاخوان الذين حرقوا مصر وسوف نتخذ كافة الاجراءات ضدك حتي تعرف من انت وتعي من هو الرمز الاسلامي الكبير نعم انه شيخ الازهر الجليل والعالم الوطني نادر الوجود..

المستشار نجيب جبرائيل محامي الكنيسة المصرية  يطالب الرئاسة والخارجية بالتصدي لـ"أردوغان" لإساءته لـ"الطيب"

 وقال نحن نرفض التطاول السافر على فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشيخ "أحمد الطيب"، من قبل رئيس الوزراء التركى طيب رجب أردوغان واصفاً إياه بالمعتوة والمخبول لعدم إدراكه ما يتلفظ به بشأن قامة كبيرة مثل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب رمز الإسلام فى العالم أجمع.

وطالب جبرائيل رئاسة الجمهورية والخارجية المصرية، بالتدخل الفورى تجاه تلك الإهانة للعالم الجليل الدكتور أحمد الطيب، وأنه يجب التصدى بكل قوة وحزم على كل من يفكر فى التطاول على مصر رموزها.

أكد السفير بدر عبد العاطى، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، أن رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان يقوم بترويج ما حدث فى مصر على أنه انقلابا عسكريا وليس ثورة شعبية عن طريق المساس والإساءة لشيخ الأزهر أحمد الطيب..وأضاف عبد العاطى أنه غير مقبول بأى شكل من الأشكال الإساءة للأزهر الشريف، أو التجاوز بحق مصر من الجانب التركى، مشددا أن الإدارة المصرية سترد على ذلك وستدفع تركيا ثمنا باهظا، على التصريحات لرئيس الوزراء التركى عن الأزهر الشريف ونحن قدمنا مزكرة استنكار واحتجاج فور صدور هذا الكلام والتصريحات الباهتة من اردوغان ضد شيخ الأزهر وقال إننا في مصر ليس وحدنا كدولة بها اكبر رموز العالم الإسلامي غضبا ولك الامة الاسلامية تحركت وردت واستنكرت تصريحات اردوغن بشدة منها الامرات والسعودية والكويت والاردن والعراق تحدثوا في تلك التريحات الغربية ضد فضيلة الامام فانه يجب ان يراجع نفسه فورا لان الازهر ليس ملكا لمصر وحدها بل للعالم الاسلامي كله وهناك علماء خارج الدين الاسلامي يقدرون الازهر وشيخه ومازلنا نتلقي ردود فعل غاضبة بسبب تصريحات هذا الرجل .. الخارجية: تركيا ستدفع ثمنا باهظا بسبب الإساءة للأزهر

 أما وزير الأوقاف فقد أكد لمجلة الاذاعة والتليفزيون غاضبا لهذا الهوان التي تعاني منه مصر وخصوصا التعدي .

والتطاول على شيخ الأزهر مساس بالأمن القومي.. والنظام التركي فقد صوابه

الدكتور مختار جمعة

فان الوزارة أصدرت بيانًا أكدت فيه أن قامة شيخ الأزهر كبيرة ولايجوز التعدي السافر بهذه الطريقة و، أن أي تطاول على شيخ الأزهر هو مساس بأمن مصر القومي، وأن النظام التركي فقد صوابه ويجب مواجهة هذا التطاول ونحن علي يقين ان هناك من يوقف هذا عند حده لان الازهر يعرف عند الجميع بانه في مكان الكعبة مباشرة وبعدها في التقدير من الناحية الشرعية فان فضيلة الامام معروف عنه بالوسطية التي تزن كافة الامور والقضايا كموازين ادق من ميزان الجواهر فلايجوز اللعب في تلك الموازين والازهر ظل يعمل منذ اكثر من الف عام لم يتطاول عليه أي مسؤل في العالم لانه دائما مستمد شرعيته ووسطيته من الكتاب والسنة المطهرة وما حدث يعد جريمة من ابشع جرائم العهد الذب يضارعنا في تهديد وتشويه الرموز الدينية ..

الكنيسة الكاثوليكية تستنكر تصريحات أردوغان بحق شيخ الأزهرجملة وتفصيلا وهذا تدخل سافر لايلقيق بنا كدولة بها علماء اجلاء وخصوصا فضيلة الدطتور الجليل احمد الطيب  اما عن

وقال الأب رفيق جريش، مدير المكتب الصحفى بالكنيسة الكاثوليكية، وعضو لجنة بيت العائلة لمجلة الاذاعة  إن الكنيسة الكاثوليكية، أصدرت بيانا منذ قليل يستنكر تصريحات رئيس الوزراء التركى المسيئة لشيخ الأزهر.
وقال بيان الكنيسة: "أسفت الكنيسة الكاثوليكية من التصريحات التى أصدرها رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان والتى أساء فيها للإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب".
وأضافت الكنيسة فى بيانها مساء الاثنين، أنها تؤكد أن الإمام الأكبر قامة كبيرة لا تنالها الإساءات، كما أن الأزهر الشريف رمز الإسلام الوسطى فى العالم ورمز لمصر ومسيحيها ومسلميها وهذا الرجل بالذات له قدره فهو لايتقاضي أي مرتب من الدولة حتي يكون هذا العمل خالصا لوجه الله الكريم فان التطاول عليه بهذه الطريقة يعد سفورا في حق الحكومة التركية وليس في حقنا فقط ونحن نستنكر وبشده التطاول علي رمز مصري وعالم جليل يقود مؤسسة من اعرق واقد المؤسسات التي اعطي الحقوق لكافة الاديان وفي فلب اوروبا يعرفون ذلك ويقدرونه اجل تقدير

وقال الدكتور عبد الفتاح الشيخ رئيس جامعة الازهر والمتبحر في اصول الفقة الاسلامي قائلا  أن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر تلقى عشرات الطلبات من علماء الأزهر بوقف التعاون الثقافى والعلمى مع تركيا احتجاجًا على إساءة أردوغان له.

كانت دار الإفتاء ووزارة الأوقاف ورئاسة الجمهورية ومؤسسات الدولة المختلفة قد استنكروا جميعا إساءة رئيس الوزراء التركى لفضيلة الإمام الأكبر.


"أقباط بلا قيود" تطالب بإجراءات حاسمة ضد تجاوزات أردوغان بحق شيخ الأزهر
  أعربت حركة "أقباط بلا قيود" عن إدانتها للسياسات التركية تجاه مصر وشعبها وقواتها المُسلحة، وما وصفته بالتدخل السافر فى الشئون الداخلية لمصر.
وطالبت الحركة فى بيان لها، اليوم الثلاثاء، المسئولين فى الحكومة المصرية بردٍ حاسم على التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان والتى تناول فيها شخص فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، مُعتبرة إياها بالتجاوز غير المقبول فى حق عالم جليل ورمز وطنى يعتز به كل مصرى.
من جانبه، أكد الناشط القبطى "شريف رمزى" مؤسس حركة "أقباط بلا قيود" أن التجاوز بحق الرموز والمُقدسات الدينية يُعد سمة أساسية من سمات الجماعات المتطرفة والحكومات الفاشية التى تتبنى نفس نهج هذه الجماعات ومرجعياتها، ولو استخدمنا نفس الأسلوب فلدينا الكثير لنقوله عن القرضاوى وأمثاله، ولكننا نترفع عن هذا المنحى، ونُعلى قيم التسامح والإخاء بين جميع البشر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق