الجمعة، 18 أكتوبر، 2013

المحافظات تتصدى لمسيرات الإخوان.. إصابة 2 فى اشتباكات بالشرقية.. والقائد إبراهيم تحت قبضة مؤيدي 30 يونيو




المحافظات تتصدى لمسيرات الإخوان.. إصابة 2 فى اشتباكات بالشرقية.. والقائد إبراهيم تحت قبضة مؤيدي 30 يونيو
أنصار مرسى يطوفون شوارع السويس بالطبول
 
أعضاء بالإخوان يجبرون خطيب مسجد على النزول من المنبر 
 
أنصار الإخوان بالإسكندرية ينظمون مسيرة احتجاجا على خارطة الطريق
اشتباكات بين الأهالي وأعضاء "المحظورة" أمام مسجد الفتح بالزقازيق 
 
مؤيدو ثورة يونيو يتظاهرون بميدان القائد إبراهيم تأييدا لخارطة الطريق 

فشلت أعضاء جماعة الإخوان المسلمين بسوهاج في حشد أنصارها للتظاهر في جمعة "كشف الحساب" ، وبدت ميادين المحافظة وشوارعها هادئة وسط تكثيف أمني من الشرطة والجيش حول المنشآت الحيوية ودور العبادة.
وكانت جماعة الإخوان قد دعت إلى تظاهرات تخرج عقب صلاة الجمعة من مسجد الخليفة ومسجد الصحابة بمدينة سوهاج فيما يعرف بجمعة "كشف الحساب" ونشرت قوات الأمن تعزيزات بجوار المسجدين إلا ان التظاهرات فشلت وانصرف المصلون عقب تأدية صلاة الجمعة.
وفي مدينة طما خرج حوالي 50 شخصًا في تظاهرة أمام مسجد القاضي وكثفت الشرطة من تواجدها بالمنطقة وانصرف المتظاهرون دون حدوث احتكاكات أو مصادمات.
وفى السويس نظم أنصار الرئيس المعزول وقفة شارك فيها أعداد محدودة مقارنة بالوقفات والمسيرات في الجمعة الماضية، رافعين أعلاما بصور للرئيس المعزول محمد مرسي وعلامة رابعة وإذاعة ميكرفونات محمولة بالتروسيكلات.
وخرجت المسيرة رافعة لواء العودة إلى الوراء مطالبين عبر هتافات ضد القوات المسلحة والفريق السيسى بضرورة عودة الرئيس السابق للحكم.
كما شهدت المدينة نفسها حالة من الاستنفار العسكري من الجيش والشرطة، خاصة بميدان الأربعين قبل موعد حظر التجوال ، وفق ما صرح به اللواء أسامة عسكر قائد الجيش الثالث الميداني.
وقد دفعت قوات التأمين بالسويس بتشكيلات عسكرية بحى الأربعين فى نقطة تمركز مبنى الحماية المدنية إلى جانب تواجد عدد من سيارات الأمن المركزى أمام مبنى قسم الأربعين القديم لمواجهة أى حالة للخروج عن الشرعية.
وفى كفر الشيخ قام أعضاء جماعة الإخوان بقرية كفر السودان التابعة لمركز دسوق، بإجبار إمام المسجد الكبير بالقرية النزول من المنبر، وصعود آخر منتمٍ للجماعة بدلا منه لإلقاء خطبة الجمعة وأداء الصلاة بدلا منه وسط غضب أهالي القرية.
وتسبب هذا الموقف غير المسئول، فى حدوث حالة هرج ومرج داخل المسجد ووقوع مناوشات كلامية بين الأهالي الرافضين للطريقة التى تعامل بها أعضاء المحظورة مع خطيب الأوقاف المعين.
وكادت ان تحدث مصادمات دامية بين الأهالي وأعضاء الجماعة المحظورة،وتدخل العقلاء من اهالي القرية ومنعوا هذا الصدام الدامي بين الطرفين علي امل الجلوس للوصول الي حل ودي للمشكلة.
وفى الإسكندرية نظم أنصار ومؤيدو جماعة الإخوان المسلمين في منطقة السيوف، مسيرة احتجاجية مناهضة لخارطة الطريق التي أعلنتها القوات المسلحة بتوافق مع عدد من القوى السياسية ومؤسسات بالدولة.
ورفع المتظاهرون لافتات رابعة العدوية ، ورددوا الهتافات المناهضة للقوات المسلحة وخارطة الطريق ، في محاولة لمواصلة الفعاليات الاحتجاجية التي يحاولون تنظيمها خلال الفترة الأخيرة.
فيما واصل للأسبوع الخامس على التوالي العشرات من أنصار ثورة 30 يونيو تظاهرهم بمحيط مسجد القائد إبراهيم لإعلان تأييدهم لخارطة الطريق التي التي أعلنتها القوات المسلحة بمشاركة القوى السياسية.
جاءت المظاهرة بالتزامن مع مظاهرات قد دعت لها جماعة الإخوان المسلمين تحت عنوان (مليونية كشف الحساب) للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي.
وأكد المتظاهرون أن تواجدهم جاء أيضا لمنع تواجد عناصر جماعة الإخوان بميدان القائد إبراهيم الذي أكدوا أنه رمز لثورتي 25 يناير التي أطاحت بحكم مبارك و30 من يونيو التي أطاحت بحكم جماعة الإخوان المسلمين.
وفى الشرقية نظم التحالف الوطني لدعم الشرعية مسيره من إمام مسجد أبو الدهب بمدينة بلبيس , جابت الشوارع والميادين ضمن فعاليات "كشف الحساب".
وردد المتظاهرون العديد من الهتافات المنددة بالجيش والشرطة والمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسى ، وإسقاط ما أسموه بالانقلاب العسكري.
كما رفع المتظاهرون إشارة رابعة العدوية ، ولافتات تطالب بالقصاص للقتلى فى الاحداث التى شهدتها البلاد عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة.
كما خرجت مسيرة من مدينة فاقوس بالشرقية , ومسيرة من مسجد الفتح بالزقازيق , والتى شهدت اشتباكات محدودة بين أنصار الرئيس المعزول وعدد من الاهالى بسبب الهتافات ضد الجيش ،وأصيب فيها شخصان , بسحجات وكدمات وتم اسعافهما فى المكان.

وأثارت الهتافات المناهضة للجيش والشرطة غضب الأهالي، وتبادل الطرفان التراشق بالحجارة، وسادت حالة من الكر والفر، فيما تدخلت الأجهزة الأمنية للفصل بين الطرفين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق