الأحد، 20 أكتوبر، 2013

الإخوان» وحلفاؤهم يبدأون خطة الـ12 يوم مظاهرات للمطالبة بعودة «المعزول»

الإخوان» وحلفاؤهم يبدأون خطة الـ12 يوم مظاهرات للمطالبة بعودة «المعزول»

ناجي هيكل 







أعلنت جماعة الإخوان وشباب ما يعرف بـ«التحالف الوطنى لدعم الشرعية» تنظيم مليونية باسم «الشريعة» فى 2 نوفمبر المقبل للمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسى، للحكم، وإحياء ذكرى «مليونية الشريعة» التى نظمها التيار الاسلامى بميدان نهضة مصر، العام الماضى، مطالبين أنصارهم بالخروج إلى الشوارع يومى الثلاثاء والجمعة المقبلين استعدادا لمليونية الشريعة، بينما يحتشد شباب حركتى «مترو» و«18» الإسلاميتين بمحطات مترو فيصل والدقى والعتبة وعين شمس للمطالبة بالإفراج عن زملائهم المعتقلين، وفقا لما جاء فى بيانهم على صفحات التواصل الاجتماعى «فيس بوك».
وتنظم حركة «عفاريت ضد الانقلاب» الاثنين مجموعة مسيرات بالدراجات البخارية بمحافظات بنى سويف والشرقية والإسكندرية والمنيا، كما تنظم حركة «سيدات ضد الانقلاب» سلاسل بشرية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلات أمام مساجد بالقاهرة والجيزة، اليوم.
وينظم أنصار مرسى، الثلاثاء، 15 مسيرة تنطلق عقب صلاة العصر من أمام مساجد الاستقامة بميدان الجيزة وخاتم المرسلين والرحمة بالهرم وأسد بن الفرات بالدقى والإيمان والسلام وآل رشدان والرحمن الرحيم بمدينة نصر والريان بالمعادى والعزيز بالله بحلمية الزيتون.
وقال إبراهيم المحلاوى، أحد قيادات شباب الإخوان: «شباب الجماعة بدأوا الحشد منذ اليوم لمليونية الشريعة بوقفات وتظاهرات بالمترو، ستستمر غدا والجمعة المقبل من خلال تنظيم مسيرات تخرج من أمام المساجد الكبرى وسلاسل بشرية بمختلف المحافظات». وأضاف لـ«المصرى اليوم» أن التصعيد مستمر ضد الدولة ولن نخشى الموت بالرصاص أو الدبابات.
وقالت عائشة الشاطر، ابنة خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للإخوان، إنهم مستمرون فى التظاهر وإن الملاحقات الأمنية لن تخيفهم، وأكدت لـ«المصرى اليوم»، أن والدها وشقيقها معتقلان من أجل الانتقام منهما.
وأشارت إلى أن المشاركة النسائية فى مثل تلك الأوقات أمر ضرورى وفعال جداً من أجل وحدة الصف بين الرجال والنساء، مشددة على أن المظاهرات فى الأيام المقبلة ستشهد تواجداً نسائياً مكثفاً أكثر من المعتاد.
وأضاف أحمد شعبان، أحد قيادات شباب الإخوان، أن التظاهرات مستمرة فى الشوارع من أجل الضغط على السلطة الحاكمة لتنفيذ المطالب التى ينادون بها. وأكد أن الخطوات التصعيدية تتمثل فى التظاهر فى الجامعات خلال الأسبوع الجارى، مع رفع العديد من اللافتات التى تندد بما سماه «حكم العسكر»، مضيفاً: «سنتظاهر فى المترو خلال الأيام المقبلة، لكن هذا الأمر سيكون بصورة مفاجئة حتى لا تستعد القوات الأمنية لها، وسنعمل على خلق حالة من الازدحام داخل القطارات».
وأشار إلى أن المصالحة لن تتم إلا فى إطار الشرعية المنتخبة والمتمثلة فى عودة مرسى ومجلسى الشعب والشورى، والدستور كما هو دون إجراء أى تعديلات عليه كما يحدث الآن. وقال محمد سعيد، عضو حركة حازمون، إنه سيتم التنسيق بين كل الحركات والتيارات الإسلامية للحشد يوم 2 نوفمبر المقبل فى مليونية «الشعب يريد تطبيق الشريعة الإسلامية»، مؤكدا أنه سيتم الحشد بميدان التحرير بالترتيب مع كل الطوائف التى تريد تطبيق شرع الله فى مصر، حسب تعبيره.
وأضاف لـ«المصرى اليوم» أن المليونية ليس لها أهداف سياسية، وتسعى لإعلاء كلمة الشرع فى مصر، وأن «الحركات» بصدد تأسيس تيار هدفه الشريعة لن يكون تابعاً لأى حزب إسلامى، ومستمرة فى الحشد غدا والجمعة المقبل فى المليونيات التى دعا إليها تحالف دعم مرسى. وواصلت الجماعة الإسلامية حشد أنصارها لدعم الإخوان فى المظاهرات خلال الأسبوع الجارى.
وقال محمد حسان، المتحدث باسم الجماعة، إنهم سيشاركون بقوة فى المظاهرات مع تمسكهم بالسلمية لحين عودة الشرعية والتوصل لصيغة تفاهمية لحل الأزمة.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق