الأحد، 20 أكتوبر، 2013

«الببلاوي»: هذا ليس وقت «مطالب فئوية».. وعلى المواطن «العمل والمثابرة»

«ال
ببلاوي»: هذا ليس وقت «مطالب فئوية».. وعلى المواطن «العمل والمثابرة»

«الببلاوي»: هذا ليس وقت «مطالب فئوية».. وعلى المواطن «العمل والمثابرة»
دعا الدكتور حازم الببلاوي، رئيس مجلس الوزراء، المواطنين إلى العمل والمثابرة في هذا الوقت، مؤكدًا أنه ليس وقت ما وصفها بـ«المطالب الفئوية».
واعتبر، في لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي، مساء الأحد، على فضائية «سي بي سي»، أن المواطن يحتاج «أمارة» تعيد الثقة بينه والحكومة وتشعره بأن «الحكومة قلبها عليه»، إلا أنه شدد على أنه هذا ليس وقت المطالب الفئوية، موضحا «لسنا بوقت المطالب الفئوية.. وعلى المواطن المثابرة والعمل.. وما حصلنا عليه من دعم قد يتحول إلى نقمة بدون عمل، وما يحدث من صعوبات يجب ألا يخيفنا .. ولا توجد هدايا من السماء».
وأوضح رئيس الوزراء أن «أهم حاجة عملتها الحكومة باتخاذها قرار بالغ الأهمية والصعوبة بتكليف وزير الداخلية بفض الاعتصامات واتخاذ كل ما يلزم لإعادة الأمن للشارع».
وأضاف: «هذا قرار بالغ الخطورة وسياسي من الدرجة الأولي، وكان لابد أن ينفذ بأكبر قدر من الكفاءة، والجيش والشرطة أعطوا الفرصة الكاملة لتنفيذه، ودور وزارة الخارجية كان مهمًا جدا على المستوي الدولي».
وأشار إلى أن قرار الحكومة بفض اعتصامي رابعة والنهضة «استغرق فترة بسبب الوساطة الداخلية والخارجية».
وقال إن وزارة الصحة أصدرت بيانا عن عدد ضحايا فض اعتصامي رابعة والنهضة وأعمال العنف في المحافظات، موضحا أن إجمالي عدد الضحايا بلغ 1414 قتيلا، بينهم إخوان ومواطنون عاديون، ولفت إلى أن أول ضحايا الفض كانوا من الشرطة.
وتابع: «ينبغي أن نعطي الحكومة ما تستطيعه من عمل دون تهور وأيضا دون تراخٍ، وهذا مستمر حتي الآن، لازم الناس تدعم مواجهتنا محاولات الاستفزاز والعرقلة والانفجارات.. وهناك عناصر لا تريد الهدوء، وسيفاجئونك في كل مكان تتوقعه أو لا تتوقعه».
وأكد أن مبادرة الدكتور زياد بهاء الدين، نائب رئيس مجلس الوزراء، «ليست مقدمة لمحاربي الدولة ولكنها مقدمة للمترددين.. والمبادرة فهمت خطأ على أنها مصالحة مع الإخوان أو فتح  حوار مع الجماعة، لكنها تم تحويلها إلى برنامج سياسي للحكومة لحماية الديمقراطية، وشكلنا لجنة للحوار السياسي».
وقال: «أعتقد أن حالة الطواريء لن تمد»، مُشيرا إلى أن قانون الطواريء يقيم حالة الطواريء التي تمنح رئيس الجمهورية حق حظر التجوال أو المظاهرات، لكنه قانون الطواريء ذاته لا يمنع المظاهرات».
ولفت إلى أنه وفقا للقانون فإنها تعلن لمدة 3 شهور ثم تمد بعد استفتاء شعبي، واعتبر أن خارطة الطريق «نمضي فيها بشكل معقول وجيد.. أفضل الالتزام بما اتفقنا عليه»، في تعليقه على الحديث عن تقديم إجراء انتخابات الرئاسية على البرلمانية.
وعدً «الببلاوي» إلى أن «زيادة الاحتياطي النقدي أحد مؤشرات التفاؤل»، مُشيرا إلى أن «البورصة تشهد ارتفاعا لمعدلات لم تحققها خلال الفترة الماضية، والجنيه المصري في استقرار أمام العملات الأخري.. ولو لم يطمئن المواطن على موقف الجنيه المصري كان احتفظ بالدولار».
وقال رئيس الوزراء إننا «لسنا حكومة طويلة الآمد.. وسياستنا ستحدد مسار الاستثمار في مصر لعقود قادمة، وليس معني أن عمر الحكومة 6 شهور أن يكون تفكيرها قاصرا على تلك المدة».
هذا المحتوى من «المصري اليوم».. اضغط هنا لقراءة الموضوع الأصلي والتعليق عليه.
 «الببلاوي»: هذا ليس وقت «مطالب فئوية».. وعلى المواطن «العمل والمثابرة»

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق