السبت، 21 يناير، 2012

عالم التشفير المصرى فى حوار مفتوح:

عالم التشفير المصرى فى حوار مفتوح:
لابد من عمل مركز تشفير تكنولوجيا المعلومات فوراً لتحقيق الأمن القومى المصرى ومجابهة إسرائيل
جامعة 6أكتوبر طردتنى رغم لقبى الحفيد الـ 17لنيوتن.. وحاربونى بعد رفضى السفر لجامعة تل أبيب
الجامعة فصلتنى دون مجلس تأديب.. ووزير التعليم قال لى: أنا رجل ضعيف وأعدك بالوساطة لدى الجامعة
تحقيق: ناجى هيكل
د. مصطفى إبراهيم أحد شباب مصر الطموح استقبلته أرض مصر قبل 44عاماً فقط كأحد أهم من كتبهم رجال الصحة فى سجلات مواليد هذا العام، فمنذ نعومة أظفاره وهو يتلألأ فى سماء التفوق الدراسي حتى وصل إلى مرحلة التعليم الجامعى فحصل على بكالوريوس العلوم فى الرياضيات البحتة ثم حصل على ماجستير ثم حصل على دكتوراه فى الرياضيات فى تكنولوجيا نظرية الأعداد "البنية التحتية لتكنولوجيا تشفير المعلومات وتأمين الاتصالات بالموبايل والاتصالات بالانترنت والكروت الذكية، ونقل عبر الانترنت فى جامعة "ويرك" بانجلترا، ليعد أهم شباب العرب فى هذا المجال.
عضو سابق "باحث ناشئ" بمعهد اسحق نيوتن لأبحاث الرياضيات بجامعة كامبردج بانجلترا، وأول مصرى وعالمى يعمل مراجع أبحاث بمجلة "مراجعة الرياضيات" بجمعية الرياضيات الأمريكية قبل حصوله على الدكتوراه.
حصل على لقب الحفيد السابع عشر للعالم والأسطورة اسحق نيوتن.
عمل محاضراً بمركز الدراسات المتقدمة بمنهاتن "نيويورك".
أول مصرى ينشر فى مجلة "رامنجان" الأمريكية العالمية المتخصصة الشهيرة.
أول مصرى حصل على منحة "مدام كورى" العالمية للأبحاث بعد تفوقه بامتياز فى امتحانات العالم "شنزل" – خبير التشفير العالمى بالأكاديمية البولندية للعلوم بوارسو.
محاضر جامعى بجامعة كاليفورنيا بـ لوس أنجليس.
محاضر بجامعة "إيلنوى" الأمريكية، وجامعة "لويزانا" الأمريكية، وجامعة "سان فرانسيسكو" بكاليفورنيا.
المصرى والعربى الوحيد الذى وجهت له الدعوة لتمثيل بلده فى احتفالية الألفية بالمؤتمر الألفى العالمى بأمريكا لنظرية الأعداد.
أول مصرى وعربى يحصل على منحتين كاملتين من معهد نيوتن العالمى بجامعة كامبردج فى تكنولوجيا نظرية الأعداد.
حصل على دعوة ومنحة كاملة عالمية من جامعة تل أبيب -ورفض زيارة إسرائيل وقتها- ورفض المنحة فسرقوا ا "لاب توب" الخاص به من منزله فى إنجلترا، وتم تحرير محضر بالواقعة فى برمنجهام بإنجلترا، وتقدم بشكوى ضد رئيس جامعة "ويرك لشكى" فى اشتراكه بالأمر.
أول مصرى تكرمه جامعة 6أكتوبر لنشره أول بحث لها بأمريكا.
أول مصرى يلقى بمحاضرات بجامعة "توركو" بفنلندا بدعم من شركة نوكيا.
حصل على دعوة من حلف "الناتو" لحضور ورشة عمل لتحديات الاتصالات الرقمية بألبانيا.
أول مصرى يحصل على منحتين فى الأكاديمية البولندية للعلوم وأهم من أعظم أساتذة الرياضيات وعلى التشفير بحلف وارسو.
المصرى الوحيد الذى شارك بمحاضرة فى جامعة "فنكوفر" بالمعهد الباسيفيكى الكندى بمنحة كاملة من كندا، ولتأسيس شراكة علمية بين مصر وكندا.
عضو باحث فى مشروع بريطانى أوروبى فى تكنولوجيا تشفير المعلومات ونظرية "جالوا" فى الرياضيات.
أول مصرى أيضاً تقوم جامعته بفصله دون مجلس تأديب أو أية تحقيقات، ووزير تعليم بلاده يفرض الحماية لرئيس الجامعة لمنع إجراء تحقيقات تكشف أسباب فصل د. مصطفى إبراهيم لمنعه من تأسيس أول مركز أبحاث مصرى يؤمِّن مصر من إسرائيل فى الاتصالات الرقمية تكنولوجياً، وأول مصرى يتم تزوير عقده للعمل بالجامعة وتزوير توقيعه، وتقدم بمذكره للنائب العام برقم 6399لسنة2011، والنيابة العامة تسعى بجهد لمنع التحقيق والمتهم فيه د. يحيى الجمل –نائب رئيس وزراء مصر الأسبق- بالاشتراك مع رئيس الجامعة الحالى.
دار هذا الحوار مع العالم الكبير تجاه هذا الموضوع.. وجهت له الأسئلة وجاءت إجاباته كالتالى:
س:....................؟
ج: أساتذتى فى جامعة عين شمس قبل تخرجى لإلقاء محاضرة حول بحث روسي فى علم نظرية الأعداد وكانت المرة الأولى فى حياتى أتعرف على هذا العلم، وانشغلت أسبوع كامل لفك طلاسم البحث الروسى بشكل مبسط فأحببت هذا النوع من العلم وجعلته مجال دراستى ونلت إعجاب أساتذتى بإلقائى للمحاضرة وطريقة الشرح، وبعد تخرجى فى الجامعة وتحديداً فى أحد المؤتمرات بجامعة القاهرة ذكر لى البروفيسير "جيفيد أحسن" الأستاذ بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن قال لى بالنص لواحد: "أتوقع لك أن تكون مشهوراً خلال سنوات محدودة، وبعدها بفضل الله حصلت على منحة أمريكية ومن الأمن القومى الأمريكى والبريطانى.
س:....................؟
ج: أولاً الذى أعاق عملى وتأدية رسالتى لخدمة الوطن أننى فوجئت بأن القائمين على البحث العلمى فى بلدنا لا ينتمون إلى البحث العلمى بصلة بل ويحاربون البحث العلمى فى مصر وعلى رأسهم وزير التعليم الحالى د. حسين خالد.
س:....................؟
ج: الفساد بصراحة ليس له وجه واحد بل فى أوجه متعددة فمثلاً:
عندما شرعت فى نشر كتاب رياضيات بجامعة 6أكتوبر فوجئت بعميد الكلية والأساتذة يصرخون فى وجهى وعلى رأسهم د. إيمان فهمى، مفضلين الكتب التى سرقوها من الهند ليتربحون من تسويقها بعد تعديل مسمياتها من فيزياء لميكانيكا وسعر الكتاب فى الهند 30روبية ويباع فى جامعة 6أكتوبر بـ 100جنيهاً وبعد اختص2ار الكتاب إلى فصلين فقط، والفاكسات المتبادلة مع جامعات الهند أثبتت سرقة هذه الكتب!!!
وأضاف: جامعة 6أكتوبر لا تريد الكشف عن ميزانيتها ولا تريد تخصيص ميزانية محددة للبحث العلمى، وعندما طالت د. يحيى الجمل بصفته نائب رئيس مجلس أمناء الجامعة للشئون القانونية بتخصيص نسبة 90% من أرباح لجامعة للبحث العلمى ولو لسنة واحدة لتخرج الجامعة من النفق المظلم لأن الجامعة بملياراتها طيلة 15سنة لم تنشر ما يزيد على 5أبحاث دولية، وبناءً عليه تم تغيير طبيعة عملى من تعيين بالجامعة إلى تعاقد، وزوَّروا توقيعى على عقد يسمح لهم بفصلى فى سهولة، وقال لى رئيس الجامعة: "كله بالقانون"، وتقدمت بمذكرة للنائب العام برقم 6399لسنة2011، واستغل د. يحيى الجمل بصفته كنائب لرئيس الوزراء.
س:....................؟
ج: رفضت زيارة تل أبيب لشعورى بالخوف من الجهات الأمنية فى إسرائيل ومصر بتهم التجسس فى ظل اتهام العرب بالإرهاب، رغم أن الزيارة كانت مفيدة جداً لى كباحث لوجود أعظم خبراء التشفير فى العالم بتل أبيب، وبصراحة ندمت على فوات هذه الفرصة، وبعد رفضى للعرض الإسرائيلى تم اضطهادى فى الداخل والخارج
س:....................؟
ج: تمت محاربتى منذ الوهلة الأولى لوصولى إلى مصر حيث تم إلغاء مكافأتى التى خصصتها الجامعة لتكريمى بنشر أول بحث لها بأمريكا بالإضافة إلى إنقاص أصل راتبى الشهرى 100جنيهاً دون وجه حق.
ثانياً: بعد تخصيص حجرة لى فى جامعة 6أكتوبر ألقوا بـ 6زملاء معى فى نفس المكتب حتى لا أؤدى واجبى على أكمل وجه كنوع من المضايقة والإقلال من شأنى مما سرب الإحباط إلى نفسى علمياً وبحثياً، ورفضت السيدة الدكتورة "عميد الكلية" مد خط الانترنت لمكتبى لمتابعة أعمالى والتقدم المذهل عالمياً فى مجالات الأبحاث رغم الأموال المتدفق للجامعة من رسوم طلاب وخلافه.. وأيضاً بعد عودتى من بريطانيا تعمد رئيس الجامعة عدم ترقيتى مادياً لمدة عام كامل لألجأ للهرب من جحيم وصايتهم.
ثالثاً: رفضت الجامعة البريطانية فى مصر تعيينى مدرساً للرياضيات بها بالرغم كونى حاصل على الدكتوراه فى كبرى جامعات بلادها وأعد المصرى الوحيد الذى حصل على منحة بريطانية فى العلوم الهندسية خلال الفترة من 2006: 2010 والتى تربى على المليون 120ألف جنيه إسترلينى وليس للجامعة البريطانية خريج مصرى حصل على هذه المنحة ولا سبق له العمل مثلى 4سنوات فى بريطانيا، وهذا يدعو للدهشة: كيف لجامعة تدعى أنها بريطانية ولا تعين خبراء ولا أساتذة على مستوى عالى، وتستعين بالحاصلين على الدكتوراه إقليمياً؟!
س:....................؟
ج: أولاً تم فصلى فى مارس2011 ومنعى من دخول الجامعة فى صورة مهينة للأستاذ الجامعى فى وقت استعدادى لإنشاء أول مركز أبحاث فى تكنولوجيا تشفير المعلومات لتأمين الاتصالات الرقمية لمصر وتقديم كوادر متخصصة بحثياً فى المجال، وسبق وكرمتنى الجامعة العديد من المرات، وللأسف تم ذلك لا لشيء ولكن لأنى طالبت بسلسلة من الإصلاحات الحقيقية وتضاد مصالح رؤوس الأموال التى توحشت بالجامعة بتقديم سياسة التربح على حساب كل شيء.
س:....................؟
ج: للأسف فرع ميكروسوفت فى مصر تخصص مبيعات فاتصلت بمديره الذى فوجئت بأنه أحد تلامذتى وعرضت عليه عمل مركز معلومات لميكروسوفت فى مصر وطلبت أن أزوره بهذا الخصوص ولكنه طلب منى أن يزورنى هو كأحد تلامذتى وبالفعل حضر وتناقشنا فى الأمر وبناء عليه عملنا اجتماع مغلق للمدير الأكاديمى لميكروسوفت بالقرية الذكية وضم رئيس جامعة 6أكتوبر ونائب رئيس الأمناء لشئون الجامعة الإستراتيجية و د. "خير" بالإضافة لى شخصياً وتم الاتفاق على عمل أول مركز أبحاث فى مصر بجامعة أكتوبر وفوجئت بتأجيل الجامعة للمشروع من تاريخه فى ديسمبر2010وحتى قرروا فصلى وكنا قد اتفقنا على البدء فى مارس فى نفس الشهر الذى صدر فيه قرار الفصل بمؤامرة فاضحة تحت رعاية أ.د. يحيى الجمل واشترك فيها آخر 4وزراء تعليم فى مصر ورئيس الجامعة ورجال قوى أمنية واستخباراتية وفوجئت رغم أننى أقوم بالتدريس لإعدادى هندسة أنى متهم بتسريب مادة للفرقة الأولى التى لا أدرس لها ولا شاركت فى وضع امتحاناتها ولا حتى حضرت تصويرها، وأتوا بطالب أردنى الجنسية ادعى أنه أعطى لطالب يدعى "محمد" 1000دولار مقابل نسخة من الامتحان وقال الأردنى فى التحقيقات بالنيابة العامة أنه أثناء شراءه الامتحان من "محمد" إياه لمح إلى جواره بالسيرة د. مصطفى إبراهيم وأنه هو الذى يبيع الامتحان، والنيابة قمت بدورها بحفظ التحقيقات تحت رقم1659/2011- جنوب الجيزة- ومن واقع جدول محضر رقم1086/2011إدارى/أكتوبر، وتم التشهير بى على موقع الفيس بوك تحت عنوان "نعم لطرد نيوتن" ولم يتم تكذيب النشر فى الأمر رغم اعتراف الجامعة بعدم صلتى بمادة الرياضيات لقسم التشييد إطلاقاً -الذى اتهمت بتسريب امتحانه- والجامعة رفضت إحضار الشهود للنيابة بحجة مثولهم لتأدية الامتحانات، وقد أشيع قبل ذلك وقفى عن العمل والتحقيقات الداخلية للجامعة تبرأتى من هذا الجرم ولم تذكر إسمى ضمن تحقيقاتها حول واقعة تسريب الامتحانات وقالوا لوزير التعليم العالى حول فصلى: عقده انتهى ومش عايزين نجدد له وقرار عملى عندهم تعيين وليس تعاقد!!
س:....................؟
ج: د. أحمد عطية –رئيس الجامعة- اتهمه بأنه وراء تلفيق القضية ورداً لكرامتى ألعودة لعملى فى جامعتى والغريب أن جامعة "طيبة" السعودية طلبتنى للعمل بها بمبلغ مغرى ولكن تبرأتى أهم عندى من كنوز الدنيا، ووجه مجلس الجامعة الاتهام فى واقعة تسريب الامتحان للدكتورة إيمان سعد و د. جمال حامد وتحويلهما للتحقيق ووقفهما عن العمل وبعد الجلسة تبين عدم وجود د. يحيى الجمل الذى تعمد التخلف ومعه سمير رجب –الكاتب الصحفى- وقد تم منع الدكتورين من تصحيح الإجابات للطلاب وحاول د. أحمد عطية –رئيس الجامعة- الزج بإسمى فى التحقيقات ومجلس الجامعة تصدى له وقالوا له: د. مصطفى قيمة علمية شرفت مصر والجامعة فى المحافل الدولية فانفرد رئيس الجامعة بقرار التحقيق معى بالمخالفة للقانون ودونما اتهام والنيابة ثبتت تلفيق المكيدة ضدى.
س:....................؟
ج: المملكة السعودية منحتنى التأشيرة دون موافقة الجامعة التى أتبعها ضاربين بالقوانين المصرية عرض الحائط كنوع من إخراجى من مصر للبعد عن التحقيقات ولمآرب أخرى رغم أننى أرسلت للسعودية نسخة من الاتهامات الموجهة لى من الجامعة والتى بسببها قرروا فصلى.
س:....................؟
ج: الدكتورة المسئولة عن الامتحانات المسربة تم ترقيتها إلى أستاذ مساعد رغم أنها كانت تدرس مادة مسروقة، وألقوا بـ "نيوتن مصر" فى عرض الشارع جريح الكبرياء ومهدر الكرامة!!
س:....................؟
ج: الحماية مفروضة على رئيس الجامعة لعدم تدخل أي جهة للتحقيق فى الواقعة وعميد الكلية قام بتغيير الإشارات من سالب إلى موجب والعكس للتستر على الواقعة.
س:....................؟
ج: أولاً أطالب بقرار سيادى برئاسة د. كمال الجنزورى بعودتى فوراً إلى عملى بالجامعة وأن تتاح لى الفرصة لبناء أول مركز أبحاث تكنولوجى فى بلادنا لتأمين أسرا مصر من الأعداء أو الاختراقات الأمنية والمعلوماتية بما يمكن من بناء بنية تحتية من خبرات علمية فى تكنولوجيا الرياضيات التى تحارب مصر من الداخل والخارج لحرمانها منه.
س:....................؟
ج: لابد للجميع وأن يعلم أن الحرب العالمية الأولى كانت كيميائية والثانية كانت فيزيائية "قنابل ذرية" والحرب القادمة المتوقعة قريباً ستكون حرب رياضيات باستخدام تكنولوجيا الاتصالات الرقمية والهندسة الحسابية الجديدة، فمن الممكن أن تحشد إسرائيل حشد شباب بميدان التحرير بسبب أو بدون سبب باستخدام تكنولوجيا "الفيس بوك" بتقديم شخصيات وهمية ولن تستطيع كشفها إلاَّ بالعلم، ولذلك لا تندهش من أن تخصص إسرائيل وأمريكا المليارات لهذا العلم وتجمعات 25يناير كان فيها ستر من الله، لكن لا تضمن العواقب لتجمعات أخرى إذا لم تتحكم فى "الفيس بوك"، وعلى العكس لا تستطيع مصر حشد الملايين إلى ميدان فى تل أبيب ولابد أن تتوقف إسرائيل لمصر معلوماتياً ومحاربة باحثيها عن طريق أعوانهم من بعض المسئولين بوزارة التعليم العالى.
س:....................؟
ج: هل من المعقول أن مصر لا يوجد بها سوى ثلاثة علماء فى نظرية الأعداد وهى أساس اختراعه منذ فجر التاريخ وإسرائيل دويلة صغيرة على أرض مغتصبة بها 5آلاف خبير عالمى فى ذات العلم.. مصر تنفق 300مليون جنيهاً للبحث العلمى، وتل أبيب تنفق 13ملياراً من الدولارات عليه.
س:....................؟
ج: وزير التعليم د. حسين كامل قال لى بالحرف الواحد: أنا وزير ضعيف، وعليك بالمحاكم والنيابات والشرطة وأنا لا أستطيع محاسبتهم، وطلبت منه الاتصال بجامعة 6أكتوبر للكف عن محاربتى لدى الجامعات الأخرى.. فوعدنى ولم ينفذ وعده.
س:....................؟
ج: أولاً أتساءل وبكل ديمقراطية: هل يمكن أن يفصل أستاذ جامعى دون التحقيق معه أو مجلس تأديب .. هل يمكن أن يغير عميد كلية امتحان أستاذ جامعى دون علمه.. هل يجوز أخلاقياً أن تكون المحكمة العمالية هى المرجع فى فصل أستاذ جامعى ومشهور، وليس مجلس الدولة؟.
وأضاف: أطالب د. كمال الجنزورى -رئيس مجلس الوزراء- بتعديل لائحة مبارك التى وقع عليها للجامعات الخاصة بما يضمن الحقوق والواجبات، وتشكيل لجنة من العلماء "مستقلين" ممن ليست لهم علاقة بجامعتي القاهرة أو 6أكتوبر للتحقيق الفورى فى واقعة فصل من أطلقوا عليه "نيوتن مصر والعرب" وتزوير توقيعه بمعرفة نائب ريس الوزراء السابق لثلاث مرات بصفته مستشار جامعة أكتوبر قانونياً.
س:....................؟
ج: أولاً لابد وأن أقولها بصراحة: إسرائيل دولة عظمى فى تكنولوجيا تشفير المعلومات وبفضل معاهدة كامب ديفيد ودعم "مبارك" لها أصبحت مصر دولة مستأنسة تعيش بجوار فهود العلم، فلابد للمصريين يوماً من زيارة جامعات تل أبيب لمسايرة العصر ومواكبة تطورات التكنولوجيا وبلا شك أنا أخطأت عندما رفضت منحة تل أبيب والتدريس بجامعتها ونادم على هذه الخطوة.
س:....................؟
ج: المشروع الأوروبى لتكنولوجيا تشفير المعلومات يضم 11دولة أوروبية وبقدرة قادر أصبحت إسرائيل الدولة رقم13 رغم أننا نعلم أسرار علم التشفير قبل إسرائيل.
س:....................؟
ج: مركز الأبحاث سيكون بمثابة "مكة" قبلة علوم الرياضيات فى الشرق الأوسط يحج إليه كل باحث عن العلم الرياضى وتكنولوجيا التشفير المعلوماتى.. ويجدر بالذكر أن أكبر علماء العالم فى تشفير المعلومات البروفيسور طاهر الجمل وهو مصرى الجنسية يحمل الجنسية الأمريكية وذو سمعة عالمية رنانة، والمواطن العادى فى أمريكا بعرفه ولا يعرف د. أحمد زويل.. فلماذا التعتيم على د. الجمل ولماذا لم يختاره "زويل" لمشروعه النهضوى للبحث العلمى المزمع إنشاءه بمصر، والمعروف أن د. أحمد زويل عمل بإسرائيل عاماً كاملاً قبل حصوله على جائزة نوبل -وهذا ليس بعيب- وأنا كنت أعمل مدرساً بكبرى جامعات كاليفورنيا قبل حصولى على الدكتوراه و د. "زويل" لم يكن يعرف كاليفورنيا قبل حصوله على الدكتوراه ولا وجود للمقارنة، ولكنه الشعور بالظلم.
س:....................؟
ج: هذا العلم يعتمد على كتابة الرسالة بشكل غير مفهوم إلاَّ لجهتين "الراسل والمرسل إليه" وبدأ هذا العلم منذ عصر الفراعنة وتطور شيئاً فشيئاً مروراً بالحربين العالميين "الأولى والثانية" حتى امتلأ بترسانة من النظريات الرياضية المتقدمة منها الهندسة الحسابية وتحتاج لخبرات متعددة ودراسات من نوع معين.
فضائح القردآوي وأمير قطر والجزيرة
( مُجرد أداة رخيصة أو بيدق في إمارة قاعدة قطر الجوية الامريكوصهيونية )
لقد نجحت الحكومة القطرية في جعل هذا القردآوي مُفتياً محلياً مسموعاً ومتبوعاً... وبات مرجعاً دينياً للبعض المُضللين في العالم العربي والإسلامي... وتتركز مهمة القردآوي الرئيسية في الذود عن سياسات ومؤامرات النظام القطري الخيانية... سواء بالتغاضي عن جلب الأمريكان لقطر والسماح لهم بتدمير أفغانستان والعراق أو بالتجاهل العمد لعمليات التخابر والتآمر التي يقوم بها القطريون مع إسرائيل..... ومن ثم فتح لهم مكتباً استخبارياً في قلب الدوحة... أو من خلال تكفير وشيطنة خصوم آل ثاني كما حصل منذ اسابيع ليست بعيدة ... عندما دفع القردآوي من على قناة الخنزيرة لتكفير القذافي والتأليب على نظام بشار الأسد... علماً أن هذا المُرتزق الرخيص كان من بين أصدقائهم المعدودين ومن ضمن المُترددين على خيمة القذافي وعلى القصر الجمهوري لبشار الأسد!! أنا شخصياً أعلم ان الأمر ليس بيد هذا القردآوي .... لأنهُ مُجرد أداة رخيصة أو بيدق وطرطور في إمارة قاعدة قطر الجوية الامريكوصهيونية وأن ما يقوم به هو تنفيذ للأوامر الصادرة إليه من أعلى، لأن ولي امره الجديد حمد (عاوز كده) لأسبابه الخاصة ولأسباب تل أبيب الإستراتيجية.... فـالقردآوي يُجلب عادةً كالدابة إلى قناة الخنزيرة ويُطلب منه أن يفتي بهدر دم فلان أو يُهاجم ويُحرض على نظام ما هكذا تتطلب مهمته الجديدة....فالقردآوي منذ عقود وهو يخدم أجندة تلك الأنظمة المُستبدة... وهو يحتفظ بعلاقات وطيدة مع الحكام العرب.... ولم نسمع منه تذمراً أو انتقاداً في برنامجه لتلك الأنظمة... وفجأة عندما قررت دويلة قطر العظمى وقناة الخنزيرة أن تشن حرباً فضائية وهجوماً أثيرياً على بعض الأنظمة العربية وليس كلها... ظهر علينا القردآوي كرأس حربة يُفتي ويُهدر الدماء!!! من العجائب بل من المستغربات وصف العلاقة بين القردآوي والعقيد القذافي بالمتناقضات فالرجل الذي كان يمدح في القذافي ويصفه بالأخ صاحب التحليلات العميقة تحول إلي النقيض تماما ليصفه بالمجنون ويتعدي الأمر الحدود عندما يهدر دمه.... في زيارة القردآوي لليبيا عام 2003 وصف القردآوي القذافي الأخ قائد الثورة صاحب التحليلات العميقة والواضحة لمجريات الأحداث.... وفي العام 2010 احتفل في النادي الدبلوماسي بمناسبة العيد الواحد والأربعين لثورة الفاتح في قطر ......وفي هذه الأيام يفتي بقتل القذافي.... قائلا للشعب الليبي : (أوصي أبناء الشعب الليبي بالصبر والثبات مثل ما أوصيت به أبناء مصر.... كما أقول لإخوتي الليبيين اثبتوا علي مواقفكم واستمروا في مسيرتكم والله ناصركم لأنه عز وجل ينصر الحق ويمحق الباطل وإن شهداءكم في الفردوس الأعلي عند الله) ... وفي مقابلة للقردآوي في قناة الخنزيرة أفتي بجواز قتل القذافي قائلا من استطاع أن يقتل القذافي فليقتله..... ومن يتمكن من ضربه بالنار..... فليفعل ليريح الناس والأمة من شر هذا الرجل المجنون طالبا من الشعب الليبي الصبر للخروج من هذه الأزمة واستمرار المقاومة والكفاح مهما كانت التكلفة مهما كان عدد الشهداء كما وجه حديثه إلي الجيش الليبي قائلا: أنتم لستم أقل وطنية من الجيش التونسي الذي رفض أوامر الرئيس الهارب زين العابدين بن علي بإطلاق الرصاص علي المتظاهرين هناك..... وأيضاً لستم أقل من الجيش المصري العظيم الذي حما الثورة هناك ولم يستجب لأوامر الرئيس المصري المتنحي محمد حسني مبارك بقمع الثوار في جمعة الغضب داعيا قادة الجيش الليبي إلي عدم الانصياع لأوامر القذافي بقصف وقتل أهلهم من الشعب الليبي......... لأنه لا يجوز طاعة أولي الأمر فيما يخالف الشرع...... وأن ما أمر به القذافي من قصف مدن ليبية بالطيران الحربي هو حرابة وفساد في الأرض يستحق عليه إهدار دمه وقتله مع تزايد هجمات قوات القذافي علي المعارضة الليبية خرج القردآوي ليصفه بالحمار الأرعن الذي يتسبيح اعراض النساء في ليبيا... واصفا القذافي بأنه مثل النمرود الذي قال للناس أنا ربكم الأعلي . مؤكدا ان القذافي تجبر في الارض بغير الحق ...... وكأن الموت والحياة بيده وكأن الاقدار هو الذي يسيرها ....... وتساءل القردآوي موجها كلامه الي القذافي : من انت ؟! انك كالحمار الارعن ...... انك تستبيح اعراض النساء في ليبيا ....... هل انت عربي ؟ هل انت مسلم؟ هل انت حاكم ؟؟ كيف تتوعد الشعب بالقتل؟ أنت حاكم ظالم.... اما القردآوي وخنزير قطر فيمكن وصف العلاقة بين القردآوي وخنزير دولة قطر حمد بن خليفة أشبه بعلاقة الغرام والهيام والغزل المتبادل بين الطرفين فالرجل منذ قدومه إلي دولة قطر في بداية الستينيات وهو يهيم حبا في أميرها مؤكدا أنه صاحب الفضل عليه وانه لولاه لكان في قائمة الإرهاب .... قاصدا أن الشخ حمد بن خليفة هو الذي وقف في وجه الولايات المتحدة عندما حاولت إدراج اسمه بين قائمة الشخصيات الداعمة للإرهاب ... قائلا: لولا الشخ حمد بن خليفة أمير البلاد لا حفظه الله لكنت في قائمة الإرهابيين... لقد أصر الأمريكيون علي إدخالي في القائمة فوقف الخنزير بقوة وشجاعة وإصرار ضد إصرارهم وأصبحت بعيدا عن تهمة الإرهاب شاكرا قطر خنزيرا وحكومة وشعبا مثمنا احتضانها له منذ عام 1961 .... شاكرا دورها في تيسير انطلاقته للعالمية....قائلا: إن الله أكرمني بدولة قطر التي أفسحت لي الطريق ولم يقف أمامي أي عائق في سبيل حرية القول فأنا أقول ما أشاء في دروسي وفي خطبي بالمساجد وفي برامج الإذاعة والتليفزيون وفي الصحف وفي قناة الخنزيرة مؤكدا أن قطر لم تضع أمامه خطوطا حمراء لا يجوز تخطيها قائلا: الحمد لله ربنا أنقذني.... ربما لو بقيت في مصر لكنت رهين المحبسين كما حدث لإخواني مؤكدا أنه اعترض علي كثير من الامور داخل قطر ولم يعتقله أحد ومنه اعتراضه علي افتتاح مكتب التمثيل التجاري الإسرائيلي في الدوحة ووجود قواعد أمريكية في قطر وبعض مواد الدستور... و أنه خطب الجمعة عقب زيارة شيمون بيريز للدوحة بعد ارتكاب إسرائيل لمجزرة قانا في حرب يوليو 2006 في لبنان... وقال علي منبر جامع عمر بن الخطاب علي الذين صافحوا بيريز أن يغسلوا أيديهم سبع مرات إحداهن بالتراب قائلا: ذهبت لتهنئة الخنزير بعيد الأضحي التالي للخطبة فعانقني بحرارة وأقسم لي بأنه غسل يديه 14 مرة ؛ لأنه صافح بيريز مرتين ولكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن لماذا يصر القردآوي علي إكمال مسيرته داخل دولة قطر وهي تقوم بالتطبيع العلني مع دولة اسرائيل ولم يصدر فتوي بجواز قتل خنزيرها كما حدث مع الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك عقب توقيع اتفاقية الغاز مع اسرائيل ....ولماذا لم يبد رأيه في خروج بض الطيارات الحربية من علي أرض قطر للمشاركة في الهجوم علي ليبيا؟! منذ سنوات طويلة وقناة الخنزيرة القطرية تسعى جاهدة لخلق نموذجاً شبيهاً بمنصب المُفتى العام السعودي الذي يُشكل رأس الهرم في ترتيب المنظومة الدينية في السعودية..... حيث سعت قطر من خلال قناة الخنزيرة أن تصنع نجماً تلفزيونياً دينياً ليُصبح مرجعاً دينياً بديلاً أو منافساً لمفتي السعودية ولشيخ الأزهر... وليكون (آية الله) جديد ولكن بنسخة سُنية حديثة (مودرن) لتستطيع من خلالها تسويق ما ترغب في تسويقه سواء كان اجتماعياً أو سياسياً أو اقتصادياً.... حيث لا يخفى على القارىء الدور الكبير الذي يلعبه الدين في حياة المُجتمعات العربية المُحافظة وما يُشكله من عقبة كأداء تُعرقل الكثير من الأنشطة التجارية الرأسمالية غير الشرعية في منطقة الخليج العربي... كحرمة البنوك الربوية مثلاً وتحريم مبدأ التأمين على الحياة وعلى المُمتلكات ... وكان لابد لدويلات الخليج النفطية التي باتت تشكل مورداً استراتيجياً للطاقة للغرب... وسوقاً تجارياً مهماً في الوقت ذاته بالنسبة للدول الغربية وعلى رأسها أمريكا... أن تجد حلولاً جذريةً ومخارج سريعة لتلك الإشكالات الفقهية التي تُعيق التوسع التجاري الغربي في المنطقة... الذي يهدف لاسترجاع الأموال الطائلة التي يدفعها ثمناً للنفط.... وعليه فقد كان لابد من خلق طبقة دينية حكومية طيعة ولابد من صناعة رجال دين مُسيرين يُسوغون ويسوقون تلك الفتاوى المدفوعة الثمن.... لغرض إباحة عمل تلك البنوك الربوية... ومن ثم تسهيل التعامل مع الشركات الغربية والصهيونية التي تعتمد أصلاً على مبدأ المُضاربات والكسب السريع من خلال جني النسب الربحية الربوية عن طريق القروض والإيداعات المالية وغيرها من أرباح مالية غير مشروعة.... وقد استطاع النظام السعودي أن يوظف الكثير من علماء السلاطين في السعودية... حيث أصبح هؤلاء المشخات الحكوميون يُفتون حسب الطلب وحسب رغبات ولي أمرهم بعيداً عن ما قال الله وقال الرسول... وقد نجح آل سعود نجاحاً باهراً في استحلال الربا من خلال البنوك الأجنبية والمحلية والالتفاف على الآيات القرآنية التي تُحرم الربا تحريماً قطعياً... فى تلك الاثناء لا يملك آل ثاني أي مرجعية دينية مؤثرة أو أي شخصية دينية كارزمية أو أداة فقهية تدعم نظامهم أو تُشرعن بقائهم... بينما آل سعود كانوا يمتلكون مرجعيات دينية نجدية وهابية سعودية مؤثرة في الداخل وفي الخارج كان يتزعمها آنذاك عبد العزيز بن باز وهي مُسيرة من قبل وزير الداخلية السعودي نايف بن عبد العزيز... بل كانت صدمتهم الكبرى هي عندما اكتشفوا أن غالبية شعبهم هم من أتباع المؤسسة الدينية الوهابية السعودية.... وعليه فهم قطعاً سيتبعون الفتاوى السعودية في حال نشوب خلاف سياسي أو ديني أو في حال اندلاع حرب بين الطرفين.... وقد شاهدوا المفعول السحري لتلك المرجعيات الدينية الوهابية عندما افتوا بتكفير الرئيس العراقى السابق صدام حسين ومن ثم أحلوا قتاله لأنهُ مُرتد وكافر حسب رؤيتهم الدينية المدفوعة الأجر... وقد نجح آل سعود حينها بشيطنة وتكفير صدام من خلال هؤلاء المشخات الحكوميون.. فضمنوا ولاء المواطنين وأيقنوا أن الشعب يتبع المشخات ويثق بهم وهذا ما حصل في حربهم مع العراق.... وهنا أدرك آل ثاني أنهم بحاجة ماسة لكهنوت ديني قطري شامل...سواء كان هذا الكهنوت على غرار الحاخام أو البابا أو حتى آية الله.... المهم أن يصنعوا مُفتياً عاماً ومرجعاً دينياً يستندون إليه في الصعاب والمُلمات ويستخدمونه في مؤامراتهم وحروبهم القادمة... سواء كانت الإعلامية أو الدينية... وهذا ما حصل لاحقاً بوجود يوسف القردآوي... نترك ذلك قليلا ونتطرق لعلاقة القردآوي بالرئيس الجزائرى حيث تبدو العلاقة بين القردآوي والرئيس الجزائري أشبه بالعلاقة بينه وبين خنزير دولة قطر وهذا ماوضح جليا في الأحداث التي شهدتها مصر والجزائر عقب المباراة الشهيرة التي جمعت بين البلدين والأحداث الدامية التي تبعتها حيث دعا القردآوي وقتها الرئيس الجزائري للتدخل لوقف التوتر بين الجزائر ومصر.... والتصدي للأطراف التي تريد توتير العلاقات بين الدولتين... وقد فضّل القردآوي توجيه النداء للرئيس الجزائري دون رئيسه المصري ... لأن بوتفليقة رجل سلام وحكمة وعقل كما ذكر... مؤكدا أنه وجّه رسالة إلي بوتفليقه دون الرئيس المصري حسني مبارك يناشده للتدخل لوقف التصعيد الذي تعرفه العلاقات بين الدولتين بسبب مباراة كرة قدم .... وقال عبر قناة الخنزيرة إن الرئيس بوتفليقه رجل حكمة وعقل وهو القادر علي المبادرة بتهدئة الأمور.. الجدير بالذكر أن القردآوي تربطه علاقة خاصة بالجزائر التي قضي بها أكثر من 10 سنوات.... حيث كان يدرس بجامعة العلوم الشرعية كما أنه ومنذ قدوم الرئيس بوتفليقة للحكم أصبح مقربا منه.... حيث تكفل بوتفليقة شخصيا بعلاجه.... خلال تعرضه لوعكة صحية ووضع تحت تصرفه طائرته الخاصة وكل إمكانات الدولة الجزائرية... وهذا ماكان سببا في عدم إبداء القردآوي رأية في الأحداث التي شهدتها الجزائر مؤخرا أومطالبته الشعب الجزائري بالخروج علي الحاكم كما طالب معظم الشعوب العربية... يعتبر الرئيس الجزائري رجل سلام وحكمة وعقل وذلك للصداقة الوطيدة التي تربط بينهما حيث تكفل بوتفليقة بعلاجه... ووضع تحت تصرفه طائرته الخاصة وكل إمكانات الدولة الجزائرية... بادرت دويلة قطر العظمى بالاحتماء بحراب الأمريكان وبدأت باستدعاء القوات الأمريكية وطلبت منهم إقامة أكبر قواعد عسكرية في العالم على أرض قطر... وفعلاً قد تم لهم هذا الأمر وذلك بإنشاء قاعدتي العديد والسيلية.. ثم واكبت تلك العملية ظهور قناة الخنزيرة القطرية.. وذلك من خلال شراء دويلة قطر التى تطمح ان تكون الدولة العظمى لكادر قناة الـ BBC البريطانية.... ومن ثم تحويلها إلى قناة فضائية قطرية.... حملت اسم قناة الخنزيرة... وهنا بدأت عملية صناعة المرجع الديني القطرى الصناعة وذلك من خلال برنامج الشريعة والحياة... حيث اجتهدت قناة الخنزيرة وبأوامر قطرية عليا بتلميع وتسويق ذلك الإخونجي يوسف القردآوي... ليكون مرجعاً دينياً (قطرياً) مُنافساً لأزهر بلده الأم مصر وللمرجعيات الدينية السعودية... وقد نجحت قناة الخنزيرة القطرية في تسويق المرجع الدينى القطرى الملاكى القردآوي على أنهُ شيخ زمانه ووحيد أقرانه... وقد لاقى التأييد والتشجيع من جميع الإخونجية في العالم.... وبات الإخوان المُسلمين يتقاطرون فرادا وزرافات على دويلة قطر حتى تحولت قناة الخنزيرة القطرية إلى خلية أو بؤرة إخونجية تحاول أن تروج وتسوق لمرجعهم الجديد ونجمهم الصاعد القردآوي ... وأصبح القردآوي هُبل قناة الخنزيرة الأوحد والصنم المُقدس الذي لا يجوز المساس به... وهنا بدأت قطر تروج للمفتي القطري الجديد يوسف القردآوي... كونه يحمل الجنسية القطرية وبات القردآوي يستغل تلك المكانة الإعلامية المرموقة أو لنقل النجومية التلفزيونية ليشد الرحال إلى بقية الأنظمة العربية ليستجدي من رؤساء الدول العربية وليقضي حوائجه... وكان هؤلاء الرؤساء يستقبلونه بالود والترحاب والهدايا والعطايا.. لأنهُ كان أداة رخيصة ويمكن للأنظمة أن تستخدمها متى ما شاءت.... وقديما قال الشاعر : البس لكل حالة لبوسها ..... إما نعيمها وإما بوسها!!!
و القردآوي من خير من طبق هذا البيت ..... وهذا الأمر بالنسبة لنا مفروغ منه وأن الرجل يسير وفقا للرغبة القطرية الشعبوية والإعلامية ويحب ركوب الموجه حيث سارت ... هذه فلسفته باختصار وهي التي جعلته يرتقي سلم النجومية والشهرة بسرعة البرق ... وسنورد الآن مثالا جديدا: ماذا كان يقول القردآوي عن صدام حسين على شاشة الخنزيرة قبل أن يعدم ؟! أما بعد إعدامه وحدوث حالة كبيرة وعارمة من الغضب سادت الرأي العام في معظم البلاد العربية والإسلامية استنكارا وتعاطفا مع الرجل فماذا كان يملك الرجل أن يعلق من على منبره القطري مسايرة للرأي العام وركوبا للموجة : هل سيكرر اسطوانة العمالة ؟! بالتأكيد لا ... لأنه سيسقط من عيون الجماهير المعجبة به فلا خيار أمامه سوى التباكي على صدام ومن ثم الانقلاب 160 درجة !! المُضحك والمُتناقض في شخصية يوسف القردآوي.... تلك الشخصية السيكوباتية الانفعالية النزغة...والذي قل أن تجده هادئاً أو منفرج الأسارير... فتراه دائماً منفعلاً غاضباً مُرتبكاً مرتعش الأيدي.... والذي خرج ... يُفتي بإهدار دم وقتل الرئيس الليبي مُعمر القذافي... بينما عندما عاد القردآوي نفسه من كابول أثناء رحلته للتفاوض مع طالبان حينها ثم خرج على قناة الخنزيرة في برنامجه المعروف الشريعة واللاحياة... اتصل عليه مُشارك مُعترضاً على رحلته لأفغانستان من أجل تمثال.... ويترك الأمور المهمة بالنسبة للمُسلمين!!!! فانفجر القردآوي غاضباً وبدأ يُزمجر ويُزبد ويُرعد ... وقال ساخراً من المُتصل : (أُفتوا بقتل القردآوي).... أي ليس غريباً عليكم أن تفتوا بالقتل وبدأ يُثني على نفسه ويُهاجم المتصل.... أي أن القردآوي كان مُنزعجاً وناقماً من الفتاوى التي تنادي بقتل الناس ....ولكنه اليوم يُفتي بكل وقاحة وسفالة بقتل الناس ويهدر الدماء من على شاشة قناة الخنزيرة!! ولماذا أيد القردآوي بشدة الثورات العربية في تونس ومصر وليبيا لكنه كان له رأيا مخالفا حيال ما يجري في البحرين حيث وصف ما يحدث هناك بالفتنة الطائفية داعيا إلى حلها بالحوار؟!!! وطالما اتخذ يوسف القردآوي وسيلة التكفير ومبدأ هدر الدماء من خلال فتاويه الفضائية عبر قناة الخنزيرة القطرية؟ فلماذا لا يفتي لنا هذا المُرتزق المأجور باهدار دم ولي أمره الجديد الخنزير حمد بن خليفة آل ثاني الذي فتح أراضيه للقوات الأمريكية لكي تدمر أفغانستان والعراق .. ولماذا لم يُبادر القردآوي بإهدار دم مُجرم الحرب الأمريكي جورج بوش الذي قتل الملايين من العرب والمُسلمين... وقال أن حربه على المُسلمين هي حرب صليبية؟!! الحديث عن مصداقة القردآوي وتجرده ظل هاجسا عند الكثيرين فنالته اتهامات عديدة تناقلتها مواقع الإنترنت والمنتديات حيث تساءل العديد من معارضيه عن إمكانية انتقاده لإحدى سياسات دولة قطر التي منحته جنسيتها، وهل بإمكانه الحديث في أحدى خطبه عن العلاقات القطرية بإسرائيل أو القواعد الأمريكية في قطر؟!! فتوى القردآوي بإهدار دم القذافي أثارت هي الأخرى هجوما حادا عليه حيث هاجمه مصطفى حليمة أحد مشايخ السلفية الجهادية في سوريا متحديا القردآوي أن يصدر نفس الفتوى التي أصدرها في حق القذافي ضد بشار الأسد أو عبد العزيز بوتفليقة، ووصف حليمة المعروف بين أتباعه بأبي بصير الطرطوسي ، القردآوي وأمثاله بأنهم انتهازيون يسيرون مع الموجة بالانتهازية مستشهدا بمشاركته حفل في السفارة الليبية بقطر حيث قام بتقطيع الكعك بالسيف احتفالا بالثورة الليبية... الى جانب ان القردآوي وأمثاله كانو يجادلون الإسلاميين في تكفيرهم للحكام العرب ومن ضمنهم القذافي بذريعة أنهم ولاة الأمر ولا يجوز الخروج عليهم ... القردآوي بوق للنظام القطري وقناة الخنزيرة ولن يحيد عنها قيد أنملة ... فالقردآوي يدعو للإنقلابات في الدول العربية باستثناء قطر... المثير للدهشة ان القردآوي لا يشير من قريب او بعيد الى مشخة قطر والفضائح السياسية والعائلية التي ترتكب في هذه المشيخة … بل ولا تتم الاشارة الى تاريخ مشخة قطر وهو تاريخ يقوم على الغدر بين المحارم ...مع ان تاريخ مشخة قطر يقوم كله على الانقلابات والخيانات والغدر بالمحارم والاقارب … الا ان ما فعله الشخ الخنزير حمد الحاكم الحالي جدير بان يدخل التاريخ كنموذج للنذالة وشهوة الحكم في اوضح صورها... ومع ذلك لم يفتى القردآوي بحرمة ما فعل حمد واستيلاءه على الحكم غدرا من والده ...الى متى سيبقى الدعم الامريكي لحكام مشخة قطر قائما بخاصة في ظل انتهاك حقوق الانسان الذي يمارس يوميا في المشخة … وفي ظل وجود علاقات مشبوهة بين حكام المشخة وجهات متطرفة تعتبرها الولايات المتحدة ( ارهابية )... والى متى سيظل القردآوي يلعب دور المحلل الدينى لتجاوزات حاكم قطر الخنزير ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق