السبت، 21 يناير، 2012

سوف نفتح ملفات جامعة 6 اكتوبر؟؟؟؟؟؟؟ّ!!!!!!!!!!!!ويحاسب القضاء العادل جميع المتورطين في هدم مصر علميا؟؟ بدايةالملف الاسود..

سوف نفتح ملفات جامعة 6 اكتوبر؟؟؟؟؟؟؟ّ!!!!!!!!!!!!ويحاسب القضاء العادل جميع المتورطين في هدم مصر علميا؟؟ بدايةالملف الاسود..
بالمستندات تورط كمال الجنزوري؟؟
ناجي هيكل
فضيحة جديدة للدكتور كمال الجنزوري لاختيارة وزير فاسد للتعليم العالي؟؟
مطلوب وعاجل تغيير لائحة مبارك للجامعات الخاصة فورا قبل فوات الاوان ؟؟
وعلي من اختار الوزير الفاسد حسين خالد طرده علي تلك الفضائح التي لاتختلف عن نكسة 67 ؟؟ وفي هذه ستقف مصر بجانب الحق دائما ؟؟؟؟
د حسين خالد تجرأ لاول مرة في تاريخ مصر وورط جامعة القاهرة في برنامج سمسرة للتعليم العالي خصوصا في منح الدكتورا والماجستير مقابل عشرات الالاف للشهاده الواحده و التي سيتم توريدها سرا من جامعة 6 اكتوبر لجامعه القاهره و كما تنص الاتفاقيه ومنح الدرجات العلمية سيتم من جامهة القاهرة.. السؤال ماهو دور جامعة 6 اكتوبر بالموضوع ؟؟ الاجابه ومن واقع نص الاتفاقية التي حصلنا عليه بصعوبة واعجوبة بالغة هو تجميع الاموال من الطلاب وتوريدها لجامعة القاهرة ؟؟؟؟ وهل هذا مكانه الجامعة... هل اصبح دور جامعه في مصر توريد اموال لجامعه اخري.. اصحاب جامعة 6 اكتوبر اهانوا مكانة الجامعة.. مع العلم ان المستشار القانوني لجامعة 6 اكتوبر د. يحي الجمل يرحب بالاتفاقية و كما هو منصوص بالاتفاقيه التي حاولوا التستر علي نصها.. نحن نقول انه اكثر من مرحب لانه موافق علي تدمير التعليم العالي ويضع الامن القومي برمته في خطر الهوية ؟ ولماذا لانك بهذه الطريقه ستخرج جيلا جديدا حاصل علي الدكتوراه من جامعة القاهرة وهو لايفقه شيئا وسيصبحون اساتذة جامعات في مراحل لاحقه وسيتم تعينهم اساتذة في جامعة القاهرة ومنها كانت البوابة الاولي لتدمير التعليم؟؟؟؟ ونحن نسال كمال الجنزوري ؟؟ سؤال ؟؟ برئ جدا هل سمعت ان دفع طالب اموال لجامعة كامبريدج علي ان يحصل علي شهادة الدكتوراه من اكسفورد؟ اما فضيحة دكتور حسين خالد جلبت العار علي جامعة القاهرة لحصولها علي اموال دون وجه حق وسيفتح موجه جديدة من فساد فمثلا نتوقع ان تقوم جامعة عين شمس بمنح شهادة الدكتوراه لجامعة المستقبل مثلا الخاصة وكل جامعة حكومية وتستغل الجامعات الخاصة في بيع الشهادات..اذا كانت الجامعة الخاصة لا تستطيع منح الدرجات العلمية كالدكتوراه مثلا فعليها ان تعيد بناء نفسها اولا وتعتكف خمس سنوات من الجهد العلمي لنشر 500 بحث دولي بدلا من اتخاذ طرق ملتوية لبداية عصر جديد من سمسرة التعليم العالي يكون برهان كافي علي قدرتها علي منح الدكتوراه والماجستير. فلا يصح ان تعمل في التعليم لانها لا امانة ولا قدرة لها علميا واذا حدث بخلاف ذلك فهي جريمة لا محالة ويتصرف معها القضاءلانها تهدم بنيان هو المعرفة الكونية للتعليم؟؟؟ لابد ان نرغم اصحاب الجامعات الخاصة علي نشر 500 بحث دولي واذا ارغمناهم علي ذلك فسيرغمون علي وضع خطة علمية حقيقية من رصيد ميذانيتهم للبحث العلمي ومن هنا تتوقف سرقه الكتب التي نسمع عنها يوميا وسيهتم الباحثون ببذل المجهود بنشر الابحاث وسيتوقفون علي ارتكاب الجرائم الاكاديمية كسرقة الكتب وتسريب الامتحانات وغيرها من الجرائم ونحن نرسل رسالة كافية بالاطاحة بهذا الوزير الذي تم اختيارة من الجنزوري لكي يتوقف عن تدمير التعيم العالي عن بكرة ابيه قاصدا في هذا الربح الحرام وتقديم منتج فاسد يتسبب في انهيار مصر اقتصاديا.
• يا حضرة الجنزوري: كيف تسمح لجامعة 6 اكتوبر بمنح ماجستير ودكتوراه واساتذتها فشلوا بامتياز في نشر اكثر من خمس ابحاث دولية والفضيحة علي مدار 15 سنة كاملة وبرغم ملياراتها ورسوم طلابها التي يتعدي مصاريف الطالب بها اكثر من خمسون الف جنيها ؟؟بعد كل الهبوط والانحدار في التعليم كيف نتوقع ان ينشر طلابها ابحاث دولية واساتذتهم فشلوا في ذلك؟؟ علي حكومة الجنزوري اذا كانت تريد عصر جديد غير ملوث ان تضع قوانين و تعديل للائحة مبارك للجامعات الخاصة لسنة 1996 التي مكنت اصحاب الجامعات الخاصه من التربح اكثر من تجاره المخدرات وعلينا بطرد حسين خالد فورا ومعه مستشاريه و سكرتيريته جميعا وأمين المجلس الاعلي للجامعات الخاصة الذي يرقد في مكتب الوزير ويتم تغيير اكثر من ثلاثة وزراء وهو يتمتع بحصانة منصبه المزيف وعلاقاته المشبوهه بالجامعات الخاصة ويدعي دكتور حاتم البلك ؟؟ يا جنزوري باشا البرلمان البريطاني هو من يحدد مصاريف الجامعات الخاصة اما مبارك فانتزع هذا الحق واتاح لاصحاب الجامعات تحديد الرسوم دون غيرهم لتصل لارقام فلكية حيث انه كان بيحصل علي نسبة من تلك الارباح ؟؟ الاسر المصرية ليست اغني من الاسر من البريطانية ؟؟؟ ولذاك علينا ان نسمح للوزارة و البرلمان المصري فقط بتحديد المصاريف الجامعية للجماعات الخاصة وان تلتزم هذه الجامعات بضخ خمسون في المائه من ارباحهم لتعود للبحث العلمي بالجامعة وكما تفعل امريكا وبريطانيا ونحن لسنا الان افضل منهم بل علينا ايضا بارغامهم صرف عشرة في المائة لوزارة التعليم العالي لدعم الجامعات الحكومية وهذا حل لمشكلة دولة دون ان نطلب دعم او اعانة تعليم من الخارج لكن الامر يحتاج الي ضمير نقي ويقظ ويشمله قرار سيادي قوي لان مافيا الجامعات الخاصة اعتادوا تربح المليارات وجاء الاوان لحسابهم ونقول لهم عصر الهدم انتهي واقول لكم انتهي الدرس يا اغبياء العصر؟؟ فان المتهم الاول هو وزير التعليم المكسح ؟؟لاتنسي ان مصر فيها قضاء يقتص من كل باغي علي التعليم؟؟لانه هو عصب الحياة ولن تنجوا ا مصر اقتصاديا او سياسيا الا بسواعد عالية حقيقية غير مزيفة تجاه الوطن و تدمير المواطن اصحوا نحن في عهد اخر بخلاف العهد الفاسد البائد؟؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق