السبت، 21 يناير، 2012

مبارك أس الفساد وزعيم المفسدين

مبارك أس الفساد وزعيم المفسدين
يساوم المصريين على حرياتهم فهل يستحق صوتا واحدا ؟!!! ناجي هيكل
العرض المسرحي المشوه لما يسمى بانتخابات رئاسة الجمهورية مازال مستمرا .. على مسرح الحياة السياسية المصرية المشوهة هي الأخرى .. بقيادة مجموعة المنافقين لكل من جلس على العرش الفرعوني ..!
ولو كان الجالس على العرش الفرعوني قردا لعبدوه .. ولو كان حجرا قد ألقى على كرسي الفرعون لوقف المنافقون أمامه .. وجعلوه صنما لهم .. يعبدونه .. ويروجون له بين الجماهير .. !
وكم روجوا بالكذب لمبارك فوصفوه بما ليس فيه.. حتى صنعوا منه صنما كبيرا .. فصدق نفسه.. وصار يرى ذاته فوق كل إنسان على ارض مصر.. فهو صاحب التوجيهات .. ومحقق الإنجازات الوهمية .. !
تلك الإنجازات الوهمية الدعائية وقف الطاغية مبارك نفسه يصفها في خطبه وتصريحاته بالإعجازات… فهل كان في خطبه وتصريحاته يكذب على الشعب ..أم يكذب على نفسه ؟
واليوم يعاود الكذب فيدعى انه سيفعل كذا وكذا .. فأين كان منذ ربع قرن ؟ لماذا لم يفعل ما يدعى انه سيفعله في الفترة الخامسة التي تنتهي بنهاية عام 2011و المتممة للثلاثين سنة منذ عام 1981؟
لقد تخير مبارك أسوأ المصريين ليعملوا معه على هدم مصر وتحطيم الأمتين العربية والإسلامية ولذلك التف حوله أعدي أعداء الأمة من ا مثال الذين اتهموا في أ سوأ جريمة ارتكبت في تاريخ مصر خلال القرن الماضي عندما انحرفوا بجهاز المخابرات المصري ودمروه إلى أن صار ماخورا للجنس والشذوذ فكانت الهزيمة العسكرية المروعة نتيجة طبيعية لوجود مثل هؤلاء في أهم الأجهزة الرقابية .. فأفعالهم هي التي أضاعت الأمة العربية في يونية/ حزيران67 19 فأهدت القدس الشريف إلى إسرائيل.. وهى جريمة تناولتها قضية انحراف جهاز المخابرات المصرية اثر كارثة 1967وكان من بين المجرمين المنحرفين صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى ورئيس لجنة الأحزاب ورئيس المجلس الأعلى للصحافة و الأمين العام للحزب الوطني الذي انحرف مع المنحرفين واتهم وقتها بتهم مشينه يأبى الرجال أن يفعلوها ففعلها صفوت الشريف بوق مبارك الذي أدانته المحكمة وسجن !!!مما يستدعى إن نشكك فيه للشبهات الماسة بكرامة الإنسان و التي لم يكن يملكها بما أفاد إسرائيل وعاد عليها بالنفع .. ولذلك ما كان لمثل ذلك الموصوم من عودة لمواقع السلطة إلا لسوء الطوية التي يحملها النظام العميل إذ أتى به بمباركة إسرائيلية فقد قدم لها بانحرافه خدمة العمر بتسهيل حدوث هزيمة 67النكراء .. فالرجل بلا تاريخ مشرف …ولكن مبارك أتى به ليستخدمه كما شاء … الرجل غير شريف باعترافاته أمام المحكمة فهل مثل ذلك الشخص سيقدم على فعل شيئا للإصلاح؟ من رابع المستحيلات بالطبع أن يصلح… فكان صفوت الشريف الشهير بموافي ممن روجوا لمبارك وأفكار مبارك و أوجدوا له صفحات من تاريخ ممتد بالكذب في جذور تربة مصر بينما الحقيقة تنفى ذلك .. فهو مجرد تماما مما اضفوه عليه من صفات ..إذ انه اقل الحكام المصريين على مدار آلاف السنين علما وثقافة باعترافاته وكلماته وسياسته التابعة لأعداء الأمتين العربية والإسلامية ..وهو القائل (أنا لا عاوز ادخل التاريخ ولا الجغرافيا ) وهو المشهور بأنه لم يقرأ كتابا ولا جريدة ويكتفي بمشاهدة التلفزيون الذي يمتدحه نصف اليوم والنصف الأخر يمتدح ملكة مصر وابنها ! ..و حتى لا أنكر حقيقة يعرفها الجميع ألا وهى أن مبارك هو اكثر حكام مصر ثراء على حساب المصريين البسطاء .. كما انه أولهم في عمالته للأعداء (ارجعوا إلى تاريخ العلاقات المصرية العراقية والليبية والسودانية والإيرانية وما الذي فعله مبارك ضد شعوب هذه الأقطار العربية والإسلامية .. إذا كانت العلاقات الأمريكية بهم جيدة كانت بالتالي علاقة مبارك بهم جيدة والعكس صحيح وما فعله مع العراق ليس ببعيد.. .. ولكن أهل النفاق روجوا له بين الناس ليخدعونهم بكلمات كاذبة كعادتهم الدائمة .. والجماهير تعرف لكنها لا تملك إلا الإذعان لقوات البوليس المدججة بالسلاح .. والمتدربة على ممارسة الإرهاب ضد كل معترض أو كل من يعي حقيقة الفرعون الفارغة من المضمون .. فالسجون المصرية بنيت من اجل هؤلاء الرافضين لتقديس مبارك.. فهم المارقين على سلطة الفرعون وعصابته من اللصوص الذين يدعون البراءة من دم الشعب المصري الفقير الذي يقتلونه بالمبيدات وبالهرمونات وبالبطالة والحرمان من العلاج المجاني الذي بات حكرا على آل مبارك وبطانته فقط من الوزراء وكبار المسئولين الذين يأتي بهم الديكتاتور من الموصومين في معظم الأحيان بما تنفر منه الطبيعة البشرية السوية ! فمازال النظام المصري بقيادة أللا مبارك مستمرا في انتهاج سياسة استخدام أصحاب النفوس الضعيفة بوضعهم في الصفوف القيادية لتسهل على الديكتاتور قيادتهم كيفما شاء وإذا عزلهم التزموا الصمت خوفا من الفضيحة التي تنتظرهم لو انهم تكلموا بما يعرفونه ن الفرعون وجرائمه ! وقد رأينا ما جرى للرد على الاتهامات التي وجهت إلى الضابط بالحرس الجمهوري زكريا عزمي الذي تحول إلى الدكتور زكريا عزمي وصفوت الشريف وكمال الشاذلي واحمد فتحي سرور !!! والمصيبة الجديدة أو قل المصيبة القديمة المعتادة أن جهة رقابية من الجهات التي نخرها سوس الفساد تخرج ببيان - مؤخرا - تنفى أن اللصوص لصوصا وتصفهم بأنهم هم الشرفاء ..بناء على ما قدموه هم أنفسهم من أوراق .. مع ملاحظة أن الأوراق التي يقال انهم قدموها للجهاز الرقابي لم تعرض على أحد ولم يعرف بها أحد ..ولم يقل أحد من الأجهزة التي أعلنت براءة الكبار الأثرياء جدا جدا… بدون أن يرثوا شيئا… والذين كانوا فقراء تماما قبل توليهم السلطة.. في عصر الفرعون البارك على أنفاس الناس.. والمتمسك بالبقاء رئيسا لمصر أو ملكا .. إلى ما بعد المائة من عمره الممتد إلى ما شاء الله.. ( أطال الله عمره ليشهد المصريون محاكمته أمام القضاء على الجرائم الكبرى التي فعلها أو فعلها غيره بأوامر مباشرة منه ) لقد أعلنت براءة المسئولين مما وجهه البعض لهم بدون أي محاكمة أو حتى فحص أوراق .. البراءة أعلنت في بيان سياسي لتمويه و إخفاء الحقائق وتجميل وجه مبارك في الانتخابات التي سيفوز بها والتي عرفت نتائجها منذ أوائل العام الحالي ! ولعل ما وجهه طلعت السادات ابن شقيق الرئيس السادات وعضو مجلس الشعب الحالي لرموز الحكم و لنظام مبارك من اتهامات تمس الذمة المالية .. كان يجب للرد عليه أن تعلن الحقائق كاملة وينشر كل واحد ممن اتهمهم السادات إقرار ذمته المالية وممتلكاته فى الصحف الحكومية المملوكة لمبارك و أسرته .. كان يجب أن يحدث ذلك لو أن النظام شفاف ولكنه غير ذلك .. فخرج النظام ببيان من كلمات جوفاء لا قيمة لها نشرتها الصحف تقول أن المسئولين شرفاء.. ! لماذا هم شرفاء و ما هي الأسس التي بنى عليها شرفهم ؟ لم يعرف أحد.. ! فما هي ممتلكاتهم ..؟ لم يشر البيان للممتلكات ولثروات الأبناء والزوجات … وما تم تهريبه للخارج وما تم تسريبه للأقارب المقربين ..الخ ! في عهد مبارك الذي باع ابنه جمال واشترى ديون مصر بأموال مصر المملوكة لأبوه فرعون مصر .. وتكسب منها ..! يمكننا التأكيد بناء على ذلك الذي سبق .. بان كل المسئولين شرفاء ..! (و يا سلام على الشرف .. أحلى من الشرف ما فيش .. )..كما كان يقال في الأفلام المصرية القديمة على السن بعض الممثلين الذين يؤدون أدوار المنحرفين والشاذين واللصوص في تلك الأفلام !!! المتهم عندما يكون محميا برئيس دولة فاسد عطل القوانين ليحمى نفسه .. لا يمكن الاقتراب منه.. خاصة وأن الرئيس هو الذي يعين العاملين بالأجهزة الرقابية.. وهو الذي يقرر من الذي يدان ومن هو البريء .. وبالطبع بناء على ذلك فجميع السادة المسئولين العاملين في خدمة عائلة مبارك من الشرفاء… الأتقياء الأنقياء .. وباقي أفراد الشعب المصري هم اللصوص الذين يسرقون أنفسهم ، ويخربون بيوتهم بأيديهم الملوثة بالتطبيع مع العدو الصهيوني ا! وطالما أن هولاء الكبار المحيطون بمبارك قد ثبت وفقا لقرار حكومة مبارك انهم من الشرفاء .. فالشرفاء هم .. واللصوص وفقا لذلك الفلاحين والعمال المطرودين من الارض ومن العمل .. والمحرومين من الحصول على حق الحياة داخل بلادهم ..إلا بالذل والقهر والجبروت الذي يمارسه ضدهم مبارك و أسرته وخدمه ! وطالما أن الأسرة الحاكمة هي التي جاءت بقيادات الجهات المسماة بالرقابية لتدافع تلك الجهات عن فساد الأسرة الفاسدة .. فالفساد مصرح بممارسته .. وذلك وفقا للتعريف الحكومي للصلاح .. فالسرقة والنهب من اجل الاستقرار – استقرار مبارك في الحكم - وطنية وشجاعة وحكمة ! وعلى ما يبدو أن الشعب هو اللص الذي يسرق البنوك و أموال الشركات العامة.. والجماهير هي التي تسرق نفسها … والسادة الوزراء والسيد الفرعون مبارك وابنه جمال والمجموعة المشهورة المحيطة بهم فوق مستوى الشبهات.. فهم لا يمدون أيديهم ليستولوا على خزانة مصر .. ولكن الحقيقة التي يجب أن نقر ونعترف بها هي أن الخزانة المصرية هي التي تصر على الدخول في جيوب الفرعون وابنه وجيوب الوزراء و أقاربهم .. ولذلك فهم من الشرفاء الأنقياء ..!! ولابد من إلقاء القبض على جميع أفراد الشعب المصري الذي يتهم مبارك بالفساد بتسهيل السرقة للمحاسيب ولابنه ولأقاربه ! بالمناسبة كم تبلغ ثروة شقيق سوزان مبارك اللواء منير صالح ثابت( رئيس الشركة الوطنية لخدمات الطيران – ممارسة ا حتكارية - ورئيس اللجنة الأوليمبية المصرية ومحقق الصفر لمصر .. ومحافظ المنطقة الروتارية الماسونية) كم تبلغ ثروته.. خاصة وانه يحتكر- خدمات الطيران في مصر بالنيابة عن جمال وعلاء أبناء الرئيس مبارك الذين يتاجران بكل شيء لا يمتلكانه على أساس أن المملكة المصرية من أملاك الخديوي مبارك البارك على أنفاس المصريين ؟ و إذا كنا نتحدث عن الثروات المنهوبة.. فكم تبلغ ثروات المجموعة المحيطة بالفرعون.. والتي أفسدت مصر تماما ولم نسمع ذات يوم أن أحدهم قد تبرع بمليم واحد.. من ثروته لصالح المرضى أو لإنشاء مستشفى مجانية.. أو حتى مستشفى الأطفال المصابين بالسرطان الذي أصابهم مبارك ويوسف والى به.. ويطالبون الشعب الفقير المسروقة أمواله بالتبرع ليسرقها هؤلاء.. كما سرقوا أموال المستثمرين في شركات توظيف الأموال .. التي كانت تصرف للسادة وزراء مبارك وأولادهم الملايين كرشوة يقولون عليها إكراميات أو بركة (كشوف البركة ) !! فكم تبلغ ثروة زكريا عزمي مدير مكتب الرئيس وأمين صندوق الحزب الوطني الذي يمثل على الشعب دور المعارض للحكومة في مجلس الشعب .. ! فمن الذي يعارضه ؟ هل يعارض المعارضة ؟ وكم تبلغ ثروة أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس.. والذي يروج لكل السقطات السياسية خارجيا وداخليا و التي باتت سمة أساسية للنظام المصري طوال فترة حكم مبارك الماضية ؟ وكم تبلغ ثروة كمال الشاذلي فتوة النظام داخل البرلمان المزور؟ وكم تبلغ ثروة احمد فتحي سرور رئيس البرلمان بالأغلبية التلفيقية المصفقة لكل حرف ينطقه مبارك ؟ وكم تبلغ ثروة موافي أو صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى بالتعيين ..و الذي كان وزيرا للإعلام وأطلق الفضائيات الفاشلة والذي كان يقول عن الفترات السابقة من حكم مبارك أنها أزهى عصور الديمقراطية ؟ وكم تبلغ ثروة رئيس الوزراء احمد نظيف وما حجم ثروة الدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء السابق ..؟ وما الذي يملكه يوسف والى نائب رئيس الحزب الوطني الذي شاع انه كان لا يتسلم مرتبه .. لأنه كان يقوم بمهمة مكلف بها للقضاء على الإنسان المصري بالهرمونات والمواد السرطانية التي بدأت تظهر أثارها الضارة على شباب مصر ؟ كم تبلغ ثروة جميع الوزراء الذين عملوا مع مبارك على هدم الصروح المصرية الصناعية والزراعية؟ وما هي الثروة الحقيقية للواء حبيب العادلي وزير الداخلية .. ؟ لا أحد يعرف الحقيقة إلا من خارج مصر .. فهل سيتم الإعلان عن ثروات هؤلاء الذين ليسوا بحال من الأحوال فوق مستوى الشبهات خاصة وان مبارك نفسه ممن تحوم حوله الشبهات بالتربح من منصبه الرئاسي .. ومن ثم وجبت محاكمته لو أن في مصر شفافية حقيقية لمجرد تردد أقاويل عن ذلك التربح البالغ كما ذكرت 60مليار دولار أمريكي أي ما يزيد عن 435مليار جنية مصري .. نعم وجبت محاكمته على ذلك خاصة وأنها معلومات نشرتها المجلات والصحف الأمريكية الصديقة لمبارك وهى صحف يقول آهل الحكم في مصر عنها أنها لا تكذب عندما تنشر مديحا لهم ولمبارك !!!! فهل تخرج إحدى الجهات التي يقال إنها رقابية بيانا يؤكد ان الرئيس مبارك شريف وان جمال مبارك شريف وأن علاء مبارك شريف وأن صفوت الشريف شريف؟ والسؤال الذي لا مفر منه.. هو من في مصر لا يعلم حجم الفساد الذي ينمو سنة بعد سنة.. في جميع الجهات الرقابية ..وحجم الرشاوى التي يحصل عليها القادة وكبار المسئولين ..في كل مكان بالدولة مهما عظم تحت مسميات مختلفة ؟ فلنكن صرحاء اكثر والى متى سنظل نصف أنفسنا بالعظمة التي نفتقدها ؟ والى متى نكذب على أنفسنا ونتوهم أن مصر بخير.. وهى ليست بخير أبدا ؟ الرئيس فاسد .. فكيف للأجهزة الحكومية أن تكون ؟ الحكم المحلى فاسد .. بشهادة الفاسدين أنفسهم ! الجهاز الإداري للدولة في جميع الوزارات والمحافظات فاسد!والسؤال المهم هو.. الأجهزة الرقابية أيهم غير فاسد ؟ هل يدلني أحد على جهاز من أجهزة الدولة غير فاسد ؟ رئاسة الجمهورية عشش الفساد فيها و أقام لنفسه قصورا ضخمة ! رئيس الدولة فاسد.. وهو على العكس مما ينص الدستور الأعرج لا يحكم وحده.. فزوجته تحكم وابنه أيضا يحكم ..واقترح أن يحكم مبارك أسبوع وابنه الأكبر أسبوع، والسيدة الأولى الملكة سوزان أسبوع .. وجمال و أصحابه أسبوع فهكذا يكون الحكم بالعدل طول الشهر !!!! الأسرة الحاكمة كلها فاسدة ..فكم تبلغ ثروة علاء مبارك الذي يحاول البعض أن يخفى فساده و إفساده فقط من اجل تلميع شقيقه الأصغر الأثير عند أمه للتشابه التام بينهما في معظم الصفات إن لم يكن كلها ؟ وان أراد الرئيس مبارك أن يبرئ ذمته أمام الشعب المصري.. فليعلن عن ثروته ( يقال إنها تخطت ال60 مليار دولار) .. عمولات السلاح وعمولات استيراد الأغذية وعمولات الأدوية وعمولات الفساد ..! هل يجرؤ مبارك على إعلان ذمته المالية هو أسرته سوزان مبارك وجمال مبارك وعلاء مبارك ؟ إذا كانت الانتخابات الرئاسية القادمة انتخابات حقيقية ( وهى غير حقيقية ) فيجب أن يعلن مبارك عن ممتلكاته في مصر وخارج مصر .. ولكنه لن يفعل وعليه ان يعلن بواسطة الأطباء حقيقة أحواله الصحية البدنية والنفسية ! إذا أراد أن يتجمل.. فليخرج ببيان يتلوه أحد رؤساء الأجهزة الرقابية المتعددة التي يترأسها مبارك فعليا ليقول أن الرئيس لا يملك سوى مرتبه البسيط .. وانه يبحث عن وظيفة ..بعد الدوام الرسمي.. لتدر عليه دخلا إضافيا.. ليتمكن من تحقيق طموحات جمال وعلاء اللذين لا يجدان عملا منذ تخرجهما..( الطموحات التي تحدث الرئيس عنها مع الإعلامي عماد أديب بالنسبة للمصري عبارة عن حذاء جديد أو قميص )! الحقيقة التي يعلمها الجميع ولا جديد أضيفه في هذا الخصوص.. هو أن الأجهزة التي يدعون إنها رقابية كلها تعمل بأوامر من مبارك.. فلا تصدر شيئا ذو قيمة .. إلا إذا وافق عليه مبارك.. ولهذا فكل ما تصدره تلك الأجهزة كاذب ..خاصة إذا كان عن السادة كبار اللصوص الشرفاء!!! والأخطر .. آن جهاز الشرطة المصري فاسد حتى النخاع .. والجرائم التي يعرفها كل المصريين ويرتكبها كبار وصغار ضباط الشرطة معروفة للجميع .. ابتداء من الاستيلاء على حقوق الغير وسرقتهم.. إلى جرائم التعذيب التي ترتكب جهارا نهارا في كل الأماكن الشرطية وغير الشرطية .. حيث أن معسكرات الأمن المركزي التدريبية قد تحولت - مؤخرا - إلي سجون يعذب فيها المدنيين المقبوض عليهم والمعتقلين وربما يتم دفنهم بهذه المعسكرات الواقعة في الصحارى المتاخمة للمدن .. وقد لجأت قيادات البوليس المصري لذلك الفعل الإجرامي .. بعدما تزايدت حالات الوفاة داخل السجون الرسمية وداخل أقسام الشرطة ..مما قد يعرض هذه الأماكن للتفتيش الفجائي من منظمات حقوق الإنسان غير المصرية أو المصرية ..ولسد الباب أمام هذا الاحتمال ..كان القرار الفاسد بتحويل المعسكرات إلى أماكن للتعذيب وللاعتقال والتي يزج فيها بالمتظاهرين ضد التمديد لمبارك والتوريث لابنه !!! ورجال البوليس يرتكبون الجرائم ولا يعاقب أحدا منهم .. وكيف تتم معاقبتهم و هم جنود مبارك .. و مبارك أس الفساد وزعيم المفسدين .. ! (ملاحظة :- إلى اليوم لم نسمع عن محاكمة الإرهابيين من ضباط الشرطة ومن قيادات الحزب الوطني الذين تحرشوا جنسيا بالمحاميات والصحفيات في جريمة يوم الاستفتاء المزور على تعديل المادة 76من الدستور المصري الأعرج )… .. ومن النادر أن تجد شرطيا غير مرتش .. ضابط وغير ضابط .. ونحن نراهم في الشوارع يمدون أيديهم بدون أدنى حرج للباعة الجائلين ولسائقي السيارات ! والمصيبة.. أن مبارك يتطلع إلى استمرار الفساد باستمراره رئيسا لمصر .. فخرج كفرعون من مقبرته ليقول لشعب مصر انتخبونى وانه سيفعل في 6سنوات قادمة ما لم يفعله في ربع قرن.. استولى فيه بالقوة على الحكم في ظل الطوارئ ..! خرج يكذب كعادته ليخدع الناس بالكذب ..ويعلن انه سوف يفعل كذا وكذا …وانه سيلغى الطوارئ.. فماذا لم يلغها الآن ؟ انه المضلل للجماهير التي يعدها بأفعال لن يفعلها مطلقا ..وسيتنازل عن الحكم قبل أن يكمل المدة بعدما دمر الحياة الحزبية والسياسية المصرية بالتعديل المزور للمادة التي تسمح بانتخاب رئيس الجمهورية المفصلة خصيصا لجمال مبارك ..! وهكذا سوف يسمع الشعب المصري نفس الكلام من جمال مبارك بعدما يتقاعد أبوه ..! وسيقول انه سوف يواجه مشكلة البطالة وسوف يعيد أموال مصر للمصريين ! لقد تخطى عدد الذين لا يجدون عملا من الخريجين 12مليون مواطن!!!!!!!… 12مليون شاب وشابه لا يجدون عملا يتزايدون سنويا منذعام1985.. ومبارك يعدهم خلال 6سنوات سوف يحاول أن يجد لنحو 4ملاين عاطل منهم عملا…. وربما فشلت محاولته …(مبارك سيعمل ما عليه ) فأين كان طوال الربع قرن ؟ لقد ظل يكذب ويقول ويصرح ويكذب ويكذب ورؤساء الوزارة والوزراء الذين جاء بهم يكذبون ويخدعون الشعب ويصرحون بإن التشغيل.. سيتم وسيوفرون مليون فرصة عمل سنويا .. والمتابع للبيانات المضللة للمصريين على لسان مبارك والوزراء تصل بان فرص العمل في مصر تفوق تعداد سكان الكرة الأرضية عدة مرات ! ثم من يحاكم مبارك على جرائم النصب باسم المسابقات التي أعلنت عنها حكومات مبارك الفاشلة! حكومات مبارك مارست النصب على المواطنين الحالمين بالعمل.. فطبعت مطبوعات يشتريها المواطن من مقار الحزب الوطني أو من مراكز الشباب ويدفع 10جنيهات و صور للشهادات ونفقات متزايدة نهبتها الحكومة في عهد وزارة عاطف عبيد .. فأين ذهبت هذه الأموال التي نهبت من شباب كان هو الأولى بهذه الجنيهات لشراء خبزا يقتات به .. المسابقة الأولى تقدم لها 5ملايين عاطل وفقا لبيانات الحكومة المنشورة في الصحف الحكومية الصفراء أي انهم دفعوا 50مليون جنيه ! وقيل انه سيتم توظيف مليون شاب وشابة وتراجع الرقم ألي 150الف شاب فقط ومع التراجع لم يتم تعيين أحد .. الحكومة مارست السرقة المقننة للشعب المستسلم لوعد مبارك بتشغيل الشباب الذي تخطى الخمسين من عمره دون أن يعمل ومازال عالة على أسرته غير الرئاسية أو غير الفرعونية .. ! مبارك يوعد اليوم انه في المدة القادمة للحكم سوف يحاول ان يشغل العاطلين !!!!!! وسوف يخرج على الجماهير بعد فترة ليقول نفس الكلام الذي ظل يقوله طوال 25سنة .. وهو يشكو من أن عدد المصريين يتزايد وإن لم يتم تخفيض العدد فلن يتم تشغيل أحد ..ولن يمكن للدولة ( رئاسة الجمهورية ) أن تشغل الناس .. وعلى الخريجين أصحاب الوجوه الكئيبة أن يبحثوا عن دولة تأخذهم بعيدا عن وجه مبارك الضحوك وجمال مبارك .. وسيقول الرئيس سواء كان هو مبارك أو جمال مبارك إن الدولة غير مسئولة عن تعيين الخريجين وهو نفس الكلام الذي كان يقوله مبارك فى خطاباته أمام مجلس الشعب طوال 25سنة ومبارك هو القائل *( السنة دي سوده و اللى جايه اسود منها ) *! تكلم مبارك فقال الكذب يتلوه الكذب ..البنية الأساسية التي قيل أنها التهمت مليارات الدولارات والجنيهات .. وكان مبارك يقول إنها لا تظهر لأنها تحت الأرض (يقصد المواسير الخاصة بالصرف الصحي ومياه الشرب ) كلام مبارك كان في الثمانينات من القرن الماضي وهو ما اتضح انه كان مجرد كلام كالذي يقوله حاليا ..فمياه الشرب لم تصل لكل القرى المصرية وسكان المدن بما فيها القاهرة يعانون من الانقطاع المتكرر لمياه الشرب والذي وعد مبارك الجماهير بحل المشكلة ولكنها لم تحل ولن تحل مشاكل مصر طالما مبارك في الحكم ! ثم مبارك يقول الدولة وهو يقصد الحكومة وبالأصح يقصد رئاسة الجمهورية لان مصر بلا حكومة حقيقية منذ عام 1952 ) يقول الدولة ستحل مشاكل البطالة .. وتناسى أن سياساته المقصودة هي التي أدت إلى تفاقم مشكلات البطالة ! مبارك يتكلم ويعد الجماهير .. ولكنه كعادته كاذب .. كما كذب على الملايين في أول ظهور له كرئيس لمصر .. عندما ظهر على الناس وقد ربط يده بالشاش بعد مقتل السادات بعدة أيام .. وهو لم يصب بأذى.. ولا حتى التواء في اليد.. ولكنها ضرورة الكذب على الجماهير كنصيحة المحيطين به من المنافقين .. وسيواصل الكذب كما كذب على الصحفيين في افتتاح مؤتمرهم الأخير على لسان صفوت الشريف وزير الإعلام وقتها ورئيس مجلس الشورى حاليا بإلغاء عقوبة الحبس على جرائم النشر والى اليوم لم يتم وتنفيذ الوعد رغم مرور ما يقرب من العامين على الوعد الكاذب .. وفى وعهوده الجديدة ادعى انه في حالة فوزه في الانتخابات الرئاسية سوف يلغى عقوبة الحبس على جرائم النشر .. فلماذا لا يلغيها الآن وفورا ؟ انه يساوم المصريين على حرياتهم ولذلك على المصريين أن يردوا له الصاع صاعين كل بطريقته الخاصة .. سواء بمقاطعة الانتخابات أو بغيرها وان كانت مقاطعة الانتخابات الأفضل لان التزوير سيكون هو السيد .. والفائز هو مبارك بفساده و إفساده ! لجنة الانتخابات والتي حصنوها بما لم يكن يجب أن يكون… ولكنهم يملكون البلاد … اختار مبارك جميع الأعضاء بها لتمرير ما يراه مناسبا لتنفيذ التزوير و إعلان أن مبارك فاز بالرغم من علم الجميع انه لن يفوز بالانتخابات .. لو كانت بالفعل نزيهة وتحت إشراف القضاء فقط .. وليس المخبرين والبوليس ! و يقال أن الرئيس على لسان أحد المسئولين الكبار عن الانتخابات رفض السماح لأحد بمراقبة الانتخابات سواء من منظمات حقوق الإنسان أو غير الإنسان.. ورفض رقابة الإعلاميين أو وكلاء المرشحين ..! الغريب أن البعض تعجب من ذلك .. ! ولكن الأغرب أن يوافق على المراقبة .. فلو حدثت المراقبة لكانت النتيجة الحتمية التي يعرفها الجميع هي سقوط مبارك وانتهاء عصر الطاغية والقبض على جميع من تعاونوا معه في إفساد مصر ونهبها ! و يقال ا ن البعض يحصل على نحو عشرة آلاف جنيه يوميا نظير منحه الهلال( هلال الحزب الوطني ) الذي لن يظهر أبدا في أجواء مصر إلا بالتزوير ! عموما سيظل الحابل بالنابل في مصر مختلطا ولا يبدو في الأفق أن ثمة تغييرا سوف يحدث.. فالاستخفاف بالشعب مازال مستمرا .. كما اشتعلت معركة المنافسة على النفاق و تدور المسابقة بين المنافقين فم منهم يفوز بالمركز الأول ليرتقى إلى مصاف الأبالسة والشياطين.. وهو الأمر الذي نراه من المجموعة المحيطة بطاغية مصر منذ الاستيلاء على الحكم بعد مصرع السادات عام 1981والى اليوم نفس الوجوه المكروهة والتي يشمئز معظم الناس من إلحاح أجهزة الإعلام المصرية الحكومية على إبراز صورهم وتجاعيد وجوههم التي تنم لا عن ارذل العمر فقط ولكنها تظهر سوء الطوية أيضا ! وللعمل على زيادة الدفع النفاقي في شرايين الفرعون المترنح وابواقه واجهزته الفاسدة .. اضطر النظام الفرعوني إلى إحداث التغيير الشكلي في رئاسة الصحف الحكومية الصفراء ( المسماة بالقومية الخاسرة نحو8 مليارات جنية من أموال الشعب ) فأتى بمن اختارتهم السيدة الملكة زوج الطاغية الفرعوني المحنط منذ زمن .. جاءت الملكة ببعض أهل النفاق للاستخدام كأبواق دعائية للفرعون ..فرأينا الفأر يتحول إلى قط .. والقط يكذب متوهما انه أسد ! كما تتصرف الملكة في الديار المصرية بحكم حكمها للفرعون فتعين الوزراء بعد أن تعلمهم في مدرستها الخاصة كما قال وزير الإعلام المصري مؤكدا انه تعلم السياسة على أيد الملكة السيدة سوزان مبارك ، وقال ما يقترب من نفس النص وزير الخارجية قبل أن يتولى الوزارة عندما كان سفيرا في واشنطن ، واتبعهما عدد لا باس به من المنافقين المشهورين في الإعلام المصري الحكومي الأصفر المسمى بالصحافة القومية ، ومن رفع صوت النفاق اكثر من أخيه صار رئيسا ..فيما تراه الملكة فلها حرية التصرف فيما تملكه وملكها يمتد بطول وعرض مصر وهى تفعل ما تفعله .. بينما الفرعون البارك على الأنفاس المتطلع لاستمرار حكمه إلى نهاية حياة آخر مواطن مصري …ويتطلع لاستمرار تسلطه على الشعب المصري ..معتقدا أن هناك من يريده ..فهناك من يوهمه بذلك من فريق المحنطين الخارجين من توابيت الفراعنة ....والفرعون يصدق أشباح التوابيت الفرعونية … فالفرعون لا يشعر بأحوال الأحياء من المصريين ..وللفرعون عذره .. فمشاعره المرهفة تتجه بحماس مفرط للأمريكان وللإسرائيليين ولكل من هو عدو للعرب وللمسلمين .. ! وتروج أجهزة الإعلام الحكومية التي تستقطع مصاريفها من أموال الشعب المصري الفقير.. تروج لمبارك وجمال مبارك وأم جمال مبارك .. وكأن تلك العائلة صارت عائلة مقدسة!!!ّ! كنت أتمنى أن ينفق مبارك من أمواله الخاصة 60مليار دولار.. ولكنه لا ينفق شيئا ! أجهزة الإعلام ( تليفزيون وصحف تحقق خسائر بالملايين ) التي تروج لمبارك وعصابته ليل نهار والتي يدفع لها المواطن المصري من أمواله غصبا عنه خصما من مطعمه ومشربه ولباسه ومسكنه.. فصار الشعب الرافض لمبارك وابنه وزوجه الملقبة بالسيدة الأولى هو الذي يسدد ثمن الدعاية الفجة لمبارك ..! مهزلة بالطبع ولكن ماذا في يد الجماهير المطحونة غير مصمصة الشفاه في انتظار تغيير الحكم بموت الطاغية ! مبارك 77سنة يتطلع إلى البقاء في الحكم إلى ما لانهاية .. ويحلم أو يتوهم بان يترك الحكم لأبنه فلتة العصر و الأوان ابن أبوه قائد الفساد والطغيان الذي افسد مصر من أعلى إلى اسفل عملا بحكمة أن السمكة تفسد منم رأسها ..! وهل يوجد في مصر شيئا سلطويا ليس فاسدا ؟ وهل يوجد في مصر وزارة لا يعشش فيها البوم الفاسد وتنتشر الرشوة بين جدرانها ؟ هل يوجد مكان سلطوي واحد في مصر لا يترأسه جاهل أو فاسد ؟ (فلنتذكر بيان ثورة أو انقلاب أو حركة يوليو 1952) أيوجد موظف أو عامل مصري شريف غير مرتش وغير عضو في حزب الرئيس الفاسد يستطيع التمتع بمباهج الحياة ..بل هل يمكنه تناول الطعام الضروري لإعاشته ؟ هل يوجد المواطن المصري الشريف القادر على شراء كسوة الشتاء وكسوة الصيف ؟ فالأسعار المرتفعة تحول بين الشعب وبين الضروريات في حياة أي إنسان ! وبعد .. فلماذا انتخب مبارك ؟ سأنتخب مبارك لأنه عمل على نشر الفساد في طول وعرض البلاد سأنتخب مبارك لأنه أفقر العباد وعمل على إضلال العباد (بضم العين ) سأنتخب مبارك لأنه عمل على الهبوط بقيمة مصر وسمعتها بين الدول حتى فازت مصر بالصفر الكبير فى جميع المجالات رياضية اجتماعية صناعية سياسية زراعية ! سأنتخب مبارك لأنه يحتقر الشعب المصري سأنتخب مبارك لأنه جعل من زوجته ملكة متوجة على جماهير مصر بيدها السلطة تعين الوزراء ورؤساء تحرير الصحف الحكومية الصفراء التي ينفق عليها المواطنون من الضرائب التي تذبحهم ! سأنتخب مبارك لأنه بنى من السجون اكثر مما بنى من المساكن ! انتخب مبارك لأنه نهب أموال مصر ويقال انه يمتلك نحو 60مليار دولار من أموال الشعب المصري ! سأنتخب مبارك لأن الشعب المصري في عصره اصبح محروما من حق العلاج المجاني الذي يتمتع به مبارك والوزراء ! سأنتخب مبارك لأن الشباب المصري محروم من حق العمل سأنتخب مبارك لأن الشاب والشابة المصرية ممنوع عيهما الزواج وتكوين أسرة لتخفيض عدد المصريين بناء على تعليمات إسرائيل وأمريكا ! سأنتخب مبارك لطول الطوابير الباحثة عن رغيف الخبز الذي بات الحصول عليه أمرا صعبا ! سأنتخب مبارك للمياه الملوثة التي يشربها المواطن المصري سأنتخب مبارك للنيولوك الذي يعمله في شعره الاكرت ، وفى وجهه المكر مش الذي يغرقه بالكريمات والألوان وفى أسنانه التي وقعت وفى جسده الذي ترهل ويداريه بما يرتديه ! سأنتخب مبارك حتى يستمر طغيان أسرته وفسادها و إفساد حاشيته! سأنتخب مبارك لتستمر الإعتقالات ويظل اكثر من 35الف معتقل دون محاكمة ودون جريمة ارتكبوها ! ليستمر الكذب الذي يكذبه الرئيس فى خطاباته المملة ! سأنتخب مبارك ليظل النظام المصري محاربا للإسلام وللمسلمين، ومرحبا بالصهاينة والأمريكيين.. وفاتحا أبواب مصر للشاذين القادمين من الكويت.. ومن غيرها لإعلان زواجهم في مصر 0 وهو الذي حدث بين رجلين كويتيين شاذين في أحد اكبر فنادق القاهرة مواكبا لوعود مبارك في خطابه التنافسي مع باقي المرشحين المكملين للديكور ! سأنتخب مبارك ليظل فاروق حسنى وزيرا للثقافة! سأنتخب مبارك من اجل المزيد من الفرفشة !!!!!!!!سأنتخب مبارك ليظل الامعات الذين يعلنون مبايعته في مواقعهم إلى ما لانهاية سأنتخب مبارك لتتحول مصر إلى اكبر دار للمسنين في العالم ! سأنتخب مبارك أمد الله في عمره إلى أن أراه وترونه معي إن شاء الله خلف القضبان مقبوضا عليه.. لمحاكمته على ما ارتكبه من جرائم في حق مصر التي تسلمها افضل مما هي عليه الآن ! سأنتخب مبارك ليستمر وجود زكريا عزمي و أسامة الباز وكمال الشاذلي واحمد فتحي سرور وصفوت الشريف الشهير بموافي صاحب التاريخ غير الشريف ! سأنتخب مبارك ليستمر منع زراعة القمح واستيراده وليستمر حصوله هو وعصابته على العمولات ! سأنتخب مبارك حتى يستمر طوفان النهب والسلب والسرقة سأنتخب مبارك ليتدهور مستوى التعليم المصري اكثر واكثر (جامعات مصر ليست ضمن ال500 جامعة الأوائل في العالم) سأنتخب مبارك حتى يصاب جميع المصريين بالأمراض السرطانية التي يحرص مبارك شخصيا على إصابة المصريين بها ! سأنتخب مبارك حتى يستمر التدهور في كافة مناحي الحياة المصرية سأنتخب مبارك لزيادة الديون على مصر داخليا وخارجيا ! سأنتخب مبارك لتراجع مصر اقتصاديا !سأنتخب مبارك لتبقى مصر تابعا لإسرائيل ! سأنتخب مبارك لأنه يبذل جهده للدفاع عن الصهيونية ! سأنتخب مبارك لأنه تأمر ضد المقاومة الفلسطينية والعراقية ! سأنتخب مبارك لأنه يحرص كل الحرص على الإفراج عن الجواسيس الإسرائيليين ويصر على إعدام المصريين المعارضين لخياناته ! سأنتخب مبارك لنقل العاصمة المصرية الإفريقية إلى القارة الآسيوية حيث شرم الشيخ الملاذ الآمن لمبارك من الشعب المصري ! سأنتخب مبارك لتحقيق المزيد من الفشل في كافة المجالات ! سأنتخب مبارك حتى يضحك العالم علينا كمصريين أكثر وأكثر .. سأنتخب مبارك لأن نائبه في الحزب الوطني وشريكه فى تدمير الزراعة المصرية هو الدكتور يوسف والى الذي أصاب المصريين بالأوبئة الكبدية ولسرطانية سأنتخب مبارك لأنه الصديق الصدوق لشارون وهو الوحيد من رؤساء العالم الذي يصف شارونا بأنه رجل سلام سأنتخب مبارك لأنه وعد بزيارة إسرائيل - بعد الانتخابات المزورة - والمشاركة في الاحتفالات اليهودية برحيل رابين سأنتخب مبارك لأنه منع حزب العمل اكبر الأحزاب المصرية و أكثرها شعبية و أفضلها جدية من ممارسة العمل السياسي سأنتخب مبارك لأنه أغلق صحيفة الشعب أقوى الصحف المصرية المعارضة على الإطلاق .. و أكثرها شعبية.. واشدها نقدا للأوضاع الشائنة.. والتي فجرت قضايا الفساد في قمة السلطة المصرية.. و أكدت فساد مبارك وعائلته .. و فضحت جرائم يوسف والى وغيره من رموز الفساد! سأنتخب مبارك لأنه منع قادة حزب العمل من منافسته في انتخابات الرئاسة لأنهم قادرون بعون الله على إنزال الهزيمة به ولكل أركان نظامه ....! سأنتخب مبارك لأنه يعلم و سيعلم العالم كله شرقه وغربه الأسس القوية في نشر ورعاية الفساد في ربوع البلاد وقتل الشرف والنزاهة والضمير فى قلوب العباد !!

سأنتخب مبارك لأن شارون يحبه .. ويرى انه المصري الوحيد الذي يجب من وجهة النظر الإسرائيلية أن يكون رئيسا لمصر ..لأنه يعمل لصالح إسرائيل اكثر مما يعمل لصالح مصر ! فعلى كل خائن لدينه وأمته ووطنه أن ينتخب مبارك ! وعلى كل غبي أن ينتخب مبارك ! وعلى كل من لا دين له أن ينتخب مبارك ! فمن ينتخب مبارك لا يستحق أن يكون مسلما فلعنة الله على كل من ينتخب مبارك الفرعون الطاغية !ومن ينتخب مبارك لا يستحق أن يكون عربيا ! فلعنة الله على كل من ينتخب مبارك الفرعون الطاغية ! ومن ينتخب مبارك لا يستحق أن يكون مصريا..! لعنة الله على كل من ينتخب مبارك الفرعون الطاغية ! ومن لم يرد المشاركة في المسرحية المهزلة فليلزم بيته .. فالنتيجة أعلنت منذ عدة اشهر ..إن لم يكن منذ سنوات ..إن المسرحية المهزلة حدثت وقائعها في تونس من قبل. وفاز الديكتاتور التونسي بالطبع بنفس التفاصيل التي تجرى في مصر الآن.. الفارق الوحيد انهم في تونس قرروا منع ترشيح أحد لرئاسة الجمهورية فوق سن ال75 سنه ولكن مبارك عمره 78سنه… وأحد المرشحين في مصر بناء على أوامر مبارك وهو خال زكريا عزمي عمره 91سنة ! ومصر في عهد مبارك باتت تقلد تونس ! مصر الحاصلة على الصفر الكبير .. باتت تقلد تونس التى كانت تقلد مصر ولكنها اليوم تحكم بواسطة مبارك فهبط بها إلى مصاف الدويلات الصغيرة حديثة التكوين ! فهل يستحق مبارك مرشح الرئاسة صوتا واحدا لمصري يحترم نفسه ويحترم تاريخ بلاده ؟!!! اعتقد لا .. لا .. لا ..ثم لا !!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق