الخميس، 28 نوفمبر، 2013

بالأسماء.. ضباط شرطة ونواب شعب وقساوسة يستولون علي الآلاف الأفدنة الصحراوية بالمنيا

 تقرير يكتبه محمود فكري هيكل
ما زالت أوراق التوت تتساقط عن عورات الفاسدين وتكشف عن وجوههم القبيحة، و"الموجز" تواصل كشف مافيا الفساد في المنيا خلال السطور التالية ممن استغلوا مناصبهم وسلطانهم في الاستيلاء ونهب ثروات البلد في غيبة الجهات الرقابية، كما سنعرض المستندات التي تؤكد أن جميع الأجهزة الرقابية والسيادية كانت علي علم بما يحدث في ثروات مصر المنهوبة علي يد أباطرة الفساد بالمحافظة الذين لم تطلهم الثورة ولم تعرف طريقها إليهم حتي الآن حيث حصلنا علي حصر كامل ودقيق لأسماء المتورطين في وقائع الاستيلاء علي أراضي الطريق الصحراوي بالمنيا الغربي والشرقي والذي قام به جهاز أملاك الدولة والموجود بالهيئة العامة للتعمير والتنمية الزراعية.
وحقق هؤلاء المتورطون في وقائع الفساد كلمات المثل الذي يؤكد أن " حاميها حراميها" حيث تبين المستندات استخدام رجال جهاز أمن الدولة لنفوذهم في التعدي والاستيلاء علي أراضي الصحراء بدلا من حمايتها من المعتدين عليها حيث أوضح الحصر استيلاء عدد منهم سابق كما يوجد بعضهم في الخدمة بأجهزة أخري بالشرطة الآن، كما تبين المستندات استيلاءهم علي آلاف الأفدنة من بينهم مساعد الوزير ورئيس جهاز الأمن الوطني بسوهاج.

أما نواب البرلمان فبدلا من استغلال الحصانة لخدمة أهالي دوائرهم استخدموها في النهب والتكويش وراحت أياديهم الآثمة تعبث في أملاك الدولة دون رقيب أو حسيب والغريب أن هؤلاء لم يسألهم أحد حتي الآن، والحصر الموجود يبين أن آلاف الأفدنة تم السيطرة عليها من قبل بعض نواب الشعب والشوري عن الوطني المنحل بالمنيا منهم من قام بالتجارة فيها وبيعها للأهالي وآخرون قاموا باستصلاحها وزراعتها وكسب الملايين دون أن يسدد للدولة مليما واحدا.

كما ننشر بالأسماء ثروات الأساقفة والكنائس ورجال الأعمال الأقباط بأراضي الطريق الصحراوي بالمنيا، حتي النساء كان لهن نصيب في تلك الأراضي، كما وصلتنا المستندات التي تحتوي علي حصر كامل ودقيق للمساحات المستولي عليها، وأما البدو والعربان فكان أمرهم غريبا حيث اعتقدوا وعن صدق في يقينهم أن أراضي الصحراء هي ملك لهم وليست للدولة وأنهم الجهة الوحيدة صاحبة الولاية علي كل شبر في أراضي الصحراء وفي سبيل ذلك استخدموا قوة السلاح لفرض كلمتهم علي الدولة التي رضخت لهم بمنتهي السهولة في مواجهتهم، فهي في الأساس لم تقاوم وكما يبين حصر جهاز أملاك الدولة الموجود بهيئة التنمية والتعمير واستصلاح الأراضي الزراعية فإن مجموعة من البدو والعربان قاموا بالسيطرة علي ملايين الأفدنة بالصحراء وتقسيمها فيما بينهم وبيعها للأهالي ولن يرغب في الاستصلاح والزراعة، وجاءت أسماؤهم بالحصر كالتالي:

جنرالات الشرطة

عملا بالمثل القائل" حاميها حراميها" مازالت فضائح جهاز أمن الدولة مستمرة حيث تبين المستندات استخدم رجال الجهاز لنفوذهم في التعدي والاستيلاء علي أراضي الصحراء بدلا من حمايتها من المعتدين عليها حيث بين الحصر استيلاء ضباط أمن الدولة السابقين والموجود معظهم حاليا بالخدمة بأجهزة أخري بالشرطة علي آلاف الأفدنة من بينهم مساعد الوزير ورئيس جهاز الأمن الوطني بسوهاج، وكانت أسماؤهم كما جاءت بالحصر الذي أعده جهاز أملاك الدولة والمتهمين بالتعدي علي أراضي تابعة لأملاك الدولة بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا وهم العقيد عصام موسي رئيس قسم شئون الأفراد بمديرية أمن المنيا حاليا، وكان يعمل ضابطا بمباحث أمن الدولة وقام بالتعدي علي مساحة 50 فداناً، والمقدم أحمد الجعل والذي كان يعمل ضابطا بجهاز أمن الدولة بالمنيا وتم نقله إلي مديرية أمن الجيزة بعد حل الجهاز وهو الآن قائم بأجازة بدون مرتب ومتهم باستغلال نفوذه والتعدي علي مساحة 100 فدان، واللواء محمد عادل قمر الدولة مساعد الوزير لمنطقة شمال الصعيد سابقا، والمتهم بالتعدي علي مساحة 50 فداناً، والعقيد ياسر الغندور ضابط بالإدارة العامة للشئون الإدارية بالوزارة والذي استغل عمله بالجهاز للتعدي علي مساحة 50 فداناً، وأحمد الكاشف رئيس فرع الأمن العام بسوهاج حاليا والمتهم بالتعدي علي مساحة 50 فداناً، والمقدم عبدالغفار محمود علواني رئيس مبحث الحماية المدنية بالمنيا والمتهم بالتعدي علي مساحة 10 أفدنة، واللواء كمال عمران نائب مدير أمن سوهاج سابقا والمتهم بالاستيلاء علي مساحة 25 فداناً، واللواء رفيق حجازي مدير أمن المنيا الأسبق والذي تعدي علي مساحة 50 فداناً، واللواء مصطفي العصيمي المتهم بالتعدي علي مساحة 28 فداناً بزمام مدينة سمالوط، واللواء أحمد عبدالجواد المتهم بالتعدي علي 300 فدان بنفس المنطقة، والعميد مصطفي أبوضيف رئيس إدارة الترحيلات سابقا بمديرية الأمن قبل أن يخرج علي المعاش ومتهم بالتعدي علي مساحة 400 فدان واللواء سراج الدين عبد الفتاح والذي تعدي علي مساحة 450 فداناً شمال الغابات الشجرية المنيا، والعقيد ثروت يحيي الضابط بأمن المواني بالبحر الأحمر والمتهم بالتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا، والعقيد محمد نايف بمديرية أمن البحر الأحمر والذي كان يعمل رئيسا لمباحث بندر المنيا والمتهم بالتعدي علي مساحة 150 فداناً، والمقدم عادل محمد مقيدم رئيس قسم المسطحات سابقا والذي تعدي علي مساحة 5 أفدنة بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، والعقيد شريف توفيق الذي يواجه اتهاما بالتعدي علي مساحة 100 فدان بالمنيا، واللواء كمال قاسم عباس مساعد وزير الداخلية بجهاز أمن الدولة والذي استولي علي 8 أفدنة بور عبارة عن محطة خدمة علي الطريق الصحراي الغربي، والعميد محمد عبدالعليم سمهان الذي استولي علي 80 فداناً بكفر لبث بأبوقرقاص، والمقدم محمد صاوي ضابط بمرور المنيا والمتهم بالاستيلاء علي 100 فدان، والعقيد كمال وجدي بإدارة المعلومات بمديرية أمن المنيا سابقا، ورئيس قسم التعمير بالمنيا الجديدة الآن والذي استولي علي 60 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا، والعقيد كمال حسن خليفة أحمد بإدارة الأحوال المدنية بالمنيا والمتهم بالاستيلاء علي 60 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا، والعقيد علي أنور بمباحث أمن الدولة سابقا والذي استولي علي 50 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا، والعميد محمد حسن جاد المولي والذي استولي علي 500 فدان الصحراوي الشرقي بمغاغة، والمقدم بهاء محمد توفيق ضابط بالأمن الوطني والمتهم بالاستيلاء علي 800 فدان بطريق رأس غارب بالإضافة إلي 50 فداناً أخري بغرب المنيا، والعقيد جمال قطب مفتش مباحث قسم المنيا المتهم بالتعدي علي مساحة 15 فداناً، والكابتن محمد نعيم الذي تعدي علي 20 فداناً بمنطقة مطاي الغربي.

أعضاء مجلسي الشعب والشوري

وأما السادة النواب فبدلا من أن يستغلوا حصانتهم لخدمة أهالي دوائرهم استغلوها في النهب والتكويش وراحت أياديهم الآثمة تعبث في أملاك الدولة دون رقيب أو حسيب والغريب أن هؤلاء لم يسألهم أحد حتي الآن، والحصر الموجود يبين أن آلاف الأفدنة تم السيطرة عليها من قبل بعض نواب الشعب والشوري عن الوطني المنحل بالمنيا منهم من قام بالاتجار فيها وبيعها للأهالي وآخرون قاموا باستصلاحها وزراعتها وكسب الملايين دون أن يعطي الدولة مليما واحدا وقد أوضح الحصر استيلاء كل من اللواء سماح أبو الليل عضو مجلس شوري وشعب سابق عن الوطني المنحل بدائرة سمالوط والذي فاز في انتخابات 2010 بالتزوير ضد علاء مكادي وتم تمكينه من الاستيلاء علي 100 فدان بواجهة الطريق الصحراوي بزمام مدينة سمالوط، وعبدالغني الشيمي عضو مجلس الشوري السابق عن الوطني المنحل بدائرة أبو قرقاص والمنيا والذي استولي علي 3000 فدان بزمام مدينة أبو قرقاص بالطريق الصحراوي الغربي، ومجدي سعداوي عضو مجلس شعب عن دائرة أبوقرقاص عن الوطني المنحل وهو صاحب الفضيحة الشهيرة في تسريب امتحانات الثانوية العامة والمتهم بالتعدي علي مساحات مختلفة جنوب المنطقة الصناعية والصحراوي الغربي بأبوقرقاص، ومحمد عامر حلمي عضو مجلس شعب عن الوطني المنحل بدائرة ملوي والمتهم وأشقائه بالتعدي علي مساحة 200 فدان شرق قرية الشيخ عبادة ملوي، واللواء فاروق طه عبدالله رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشعب المنحل عن الوطني لأكثر من أربع دورات متتالية والذي وضع يده علي 350 فداناً بزمام مطاي الصحراوي الشرقي، وعلاء مكادي عضو مجلس الشعب الشهير بالمنيا وعضو لجنة السياسيات بالحزب الوطني والذي استولي علي مساحة 10 أفدنة بسمالوط طرح نهر وهي أجود الأراضي الزراعي كما ساعد أشقاءه علي وضع أياديهم علي 500 فدان بالطريق الصحراوي شرقي بزمام مدينة سمالوط، وكرم الحفيان عضو مجلس الشعب الوطني المنحل عن دائرة المنيا والمتهم في الاستيلاء علي 200 فدان علي الطريق الصحراوي الغربي بالمنيا، وعمر الحيني عضو مجلس الشعب عن دائرة مطاي في عام 2000 وعضو الأمانة العامة بالحزب الوطني والقائم بالتعدي علي مساحة 100 فدان بزمام مدينة بني مزار بالطريق الصحراوي الغربي، والعقيد إيهاب عبدالعظيم عضو مجلس الشوري السابق عن دائرة مغاغة والعدوة والمتهم بالتعدي علي مساحة 100 فدان علي الطريق الصحراوي الشرقي بمغاغة، وسيد أبوبريدعة المرشح لعضوية مجلس الشعب سابق عن دائرة مركز المنيا والذي تعدي علي 950 فداناً صحراوي غربي المنيا، وأحمد عبدالتواب المرشح لعضوية مجلس الشعب عن دائرة بندر ملوي عمال والقائم بالتعدي علي مساحة 150 فداناً بمنطقة تونة الجبل بجوار المنطقة الأثرية بملوي.

الكنائس والأقباط


كما نعرض بالأسماء ثروات الأساقفة والكنائس ورجال الأعمال الأقباط بأراضي الطريق الصحراوي بالمنيا حتي النساء كان لهن نصيب في تملك أراضي الصحراء ومن بين الأقباط الحاصلين علي الأراضي دير الأنبا صموئيل الذي حصل علي 13 ألف فدان بالطريق الصحراوي الغربي، ودير أبوفانا التابع لمطرانية ملوي والذي وقعت بسببه أحداث الفتنة الطائفية الكبري وتعدي علي مساحة 545 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، والأنبا أغاثون أسقف مطرانية مغاغة والعدوة وصاحب الفتنة الشهيرة مع محافظ المنيا الأسبق الدكتور أحمد ضياء الدين، تعدي علي مساحة 200 فدان بالطريق الصحراوي بزمام مدينة بني مزار، والأنبا جوارجيوس أسقف مطرانيه مطاي والذي تعدي علي مساحة 250 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار ومطاي، والأنبا اثناسيوس أسقف مدينة بني مزار الذي استولي علي مساحة 89 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، والأنبا بفنتيوس أسقف مطرانيه سمالوط، والرجل القوي داخل الكنيسة المصرية والذي استولي علي مساحة 83 فداناً تم شراؤها من شركة وجه قبلي الزراعية تابعة للوحدة المحلية لقرية حلوة بزمام مركز مطاي، والأنبا ديمتريوس أسقف مطرانية ملوي والمتهم بالتعدي علي مساحة 522 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، كما يسيطر العديد من رجال الأعمال وأصحاب النفوذ والمال علي آلاف الأفدنة بالطريق الصحراوي ومنهم مينا عادل وآخرون والذين تعدوا علي 500 فدان بالطريق الصحراوي بزمام مدينة مطاي، ورفعت حنا سعيد المتهم علي 500 فدان بالطريق الصحراوي بزمام مدينة مطاي، وأنور صادق عطية وآخرون ممن تعدوا علي 280 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا، وماجد ملك مكسيموس الذي استولي علي 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا، وخلف ملك حنا المتهم بالتعدي علي 250 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا، وجاكلين فؤاد ماكن الذي تعدي علي 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وشحاتة صموئيل إسحق المتهم بالتعدي علي 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، ومختار يونان وآخرون المتهمين بالتعدي علي 83 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة سمالوط، وجرجس فهمي شحاتة الذي استولي علي 80 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، ومادح مجلي القسم المتهم بالتعدي علي 110 أفدنة، بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، وشريف رمزي حنا والمتهم بالتعدي علي 100 فدان بالطريق الصحراوي بزمام مدينة مطاي، وسمير جيد حنا المتهم بالتعدي علي 118 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة مغاغة، وبولس وليم تادروس الذي يواجه اتهاما بالتعدي علي 115 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة مغاغة، ويونان صدقي لبيب بولس وشركاؤه متعدون علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، ومجدي يعقوب لطفي المتهم بالتعدي علي 1378 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، وناجح مسعد حبيب وآخرون علي 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، وزكريا عز لبيب نخله علي 100 فدان بالطريق الصحراوي بزمام مدينة مطاي، ومجد زكريا صديق علي 145 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ونجيب حنا سعد وآخرون علي 500 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، وفرج الله زكي حنس إبراهيم علي 280 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة المنيا، وصموئيل عزيز فلنتس وآخر علي مساحة 80 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، ومجدي غالي بطرس غالي علي 89 فداناً بالطريق الصحراوي بزمام مدينة مطاي، وشحاتة صموئيل اسحق وآخر علي مساحة 104 أفدنة بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، وسامح عيد إيليا وآخرون علي 158 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ونيفين غطاس عبدالملاك علي مساحة 1000 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وجاسم فؤاد ماكين المتعدي علي مساحة 868 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وصيدناوي بطرس وآخرون المتعدي علي مساحة 200 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ونمر جرجس صادق المتعدي علي مساحة 98 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة العدوة، وثابت جرجس صادق المتعدي علي مساحة 98 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة العدوة، واسحق يوسف سعد المتعدي علي مساحة 95 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة مغاغة، ورفيق نبيل وهيب المتعدي علي مساحة 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وعماد عاطف ذكري المتعدي علي مساحة 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وعماد وليم مكرم ساويرس المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وطلعت نصر حبيب المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وصموئيل اسحق المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وجورج عزت عزيز الذي تعدي علي مساحة 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وعزت نخلة سعيد الذي استولي علي 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ونظير شمشون غالب الذي تعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وإبراهيم حكيم مرسي المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، واسحق إبراهيم أبو العنين المتعدي علي 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ومختار ارنست فلبس المتعدي علي 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ويوسف عطية يعقوب عبداللاه الذي تعدي علي مساحة 10 أفدنة بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وشذا يوسف عطية يعقوب الذي تعدي علي مساحة 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وعادل يوسف عبدالنور المتعدي علي مساحة 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وجوزيف خيري عبده بطرس المتعدي علي 152 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، ومغار اسحق مغار جرجس الذي تعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وفوزي زخاري ميخائيل وتعدي علي 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ورأفت ثروت بنية وآخرون المتعدي علي مساحة 733 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وبطرس إيليا شاكر حنا 614 المتعدي علي مساحة فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وجوزيف صديق أمين المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وزكريا رزق عبدالملاك والذي تعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وعماد وليم ذكري وآخرون والذين تعدوا علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وعيسي راشد وهبه وآخرون وتعدوا علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وصموئيل سمير زكي المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة بني مزار، وبيشوي القس مينا المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وبيشوي القس مينا المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وبنية جاد الكريم حيد إسرائيل المتعدي علي 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وحنا شوقي خله صاروفيم المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وطلعت صديق جاد السيد المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وجبر ثروت جاد الله المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وراوبين رفعت بشري ملك المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ونسيم نجيب توفيق متعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وسمري بشارة مرزوق عبدالسيد المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، وعماد وليم مكرم ساويرس المتعدي علي مساحة 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، ووجيه جرجس يوسف المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة أبوقرقاص، ومكرم وديع سعد فرج المتعدي علي مساحة 100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وظريف عزيز حن المتعدي علي مساحة ا238 فدانا بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وكميل يوسف معوض المتعدي علي مساحة 500 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ويوسف ثروت بنية المتعدي علي مساحة 500 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، واستر ايليا شاكر حنا المتعدي علي مساحة 500 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ومرفت ايليا شاكر حنا المتعدي علي مساحة 500 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وعماد موريس المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وشوكت حبيب أمين عازر المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وكامل جمعة ذكري غبريال المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وميخائيل منير المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، ورضا اسحق فرج المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وبهاء كرم بولس خليل المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وإبراهيم أمين مرقص المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وهاني حبيب إبراهيم وآخرون المتعدي علي مساحة 600 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة العدوة، واوشام صلاح حنين عبدالملاك المتعدي علي مساحة 150 فداناً بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي، وأوميل حسين عبدالملاك100 فدان بالطريق الصحراوي الغربي بزمام مدينة ملوي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق