الاثنين، 24 سبتمبر، 2012


شلة الفساد.. رجال جمال مبارك سابقا

من اخطر تقارير النهب في تاريخ مصر ..

محمد هاني سيف النصر .. رئيس عصابة برخصة ؟؟

الجماليون.. سقطوا " قالها دبلوماسي أوروبي عندما تلقي خبر إزاحة جمال مبارك عن موقعه في الحزب الوطني.. وهو تعبير واضح وصريح يؤكد الحال بصفة عامة.. لان أهم ما أنجزته الثورة المصرية الجارية هو إسقاط جمال مبارك ورجاله.. بصورة مغايرة تماما لكل طلبات الثورة الاخري.. والفرق ان قرار إزاحة جمال مبارك ورجاله جاء كرد فعل مباشر من السلطة علي الثورة وبدون ان يطلب الثوار.. والملاحظ أن أول رد فعل كان إزاحة رجال الإعمال الوزراء جميعا.. ثم إعلان النائب العام عن منعهم من السفر وتجميد أرصدتهم.. وهو بذلك يؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان الدولة رأت من نفسها ان هؤلاء سبب ثورة الشعب فقامت من الوهلة الأولي بإقالتهم وكأنها كانت تريد مصبوغا للقيام بهذا الفعل دون ان يطلب منها.. لدرجة أن هناك من قال ان النظام او الرئيس مبارك استفاد هو أيضا من الثورة بصورة مباشرة عندما تخلص من جمال ورجاله..

إذن اتفق شباب الثورة ومعهم معظم الشعب المصري.. بل وباعتراف النظام أيضا علي أن مجموعة رجال جمال مبارك كانوا وراء الفساد الذي شهدنه الساحة المصرية وعاني منه الشعب بصورة فجة علي مدار السنوات الأخيرة ومنذ دخول جمال مبارك للساحة السياسية في عام 2000.

وإذا كان خروج جمال مبارك من الحزب الوطني عندما تم تغيير كل أعضاء هيئة مكتب الحزب الذي كان يحتل فيها جمال منصب الامين المساعد وأمين لجنة السياسات تعني رسالة واضحة انه لم يعد مطروحا أو مرشحا لمنصب لخلافة مبارك الكبير.. فان عملية الخروج ايضا لها معان أخري كثيرة بخلاف ما يخص جمال مبارك وحده.. لانها تعني ايضا خروج كل أعضاء لجنة السياسات التابعين له.. صحيح ان القرار لم يقض بذلك ولكنه يعني ضمنا ان كل من كان يتبع جمال مبارك لم يعد له مكان في الحزب ـ اذا كتبت للحزب الحياة اصلا ـ بعد خروج رئيسهم او راعيهم وحاميهم.. وقبل ان نشرح ونفسر من هم رجال جمال مبارك وكيف كان يعيشون في مصر ويتصرفون مع شعبها ومؤسساتها والعالم الخارجي ايضا.. نظل مع دلائل التغيير داخل مكتب الحزب حيث ان خروج اعضاء المكتب الكبار سنا وقيمة داخل الحزب.. يعني سقوط الجناحين المتصارعين علي امتلاك مصر منذ اكثر من عشر سنوات جناح الحرس القديم والحرس الجديد.. ولم تكن الحرب داخل الحزب فقط بين الحرسين ولكنها امتدت لتقسم مجلس الوزراء الي جناحين متصارعين ايضا علي من منهم يستطيع ان يسيطر علي ادارة دفة الامور.. ليس المعني هنا ادارة مصالح البلاد والعباد ولكن كيف يستحوذ كل منهم علي مصالحه ومصالح رجاله والسيطرة علي القرار والنفوذ بصفة عامة.. وسبحان الله وبسهولة لم يكن احد يتوقعها وقعت الصقور والحمائم في ضربة واحدة وصرخة واحدة من ميدان التحرير زلزلت الجميع وافقدتهم توازنهم وتهاونوا جميعا بدون مقاومة تذكر.. بل ان سقوطهم الفاضح ربما يكون سببا في تواجدهم علي قيد الحياة السياسية او علي هامشها لانه لم يكن ليتصور ان يقوم احدهم بعد الان بأي دور سياسي داخل مصر ينال رضا الشعب او حتي رضا اي حزب.. الغريب ان اختفاء جمال مبارك لم يبدأ مع الثورة الرائعة لشباب مصر ولكنه بدأ منذ ثورة تونس.. فقد كان ملحوظا عدم ظهور جمال اعلاميا منذ الاعلان عن ثورة التونسيين واختفي تماما من نشرة الاخبار والاجتماعات العلنية مع قيادات الحزب والوزراء.. وهذا دليل اكيد ان مبارك الاب كان يعلم بصورة قاطعة ان ابنه ومن حوله سبب كبير في تزمر المصريين وسيكونون السبب الرئيسي ايضا في اي تذمر يقع داخل مصر.. والاولي ان يختفي عن الاعين حتي يزيل الاثر الرهيب للثورة التونسية في نفوس المصريين.. ولكن لحظ الاثنين السيئ لم يمض كثيرا علي الثورة التونسية الا وخرجت ثورة المصريين الشرفاء بصورة لم يتوقعها احد لا في الداخل ولافي الخارج.. ويكفي ان هناك عتابا داخل الادارة الامريكية موجه لاجهزة الاستخبارات علي انها لم تتوقع قيام الثورة في مصر من حيث الوقت والكيفية.. لذلك اصيبوا جميعا بالصدمة ولم يستطع احد ان ينصف الاخر.. بل كان كل منهم يسعي الي انقاذ رقبته وحسب..

ونعود لرجال جمال مبارك الذين كانوا هم وهو اول وقود للثورة علي يد مبارك الاب.. وهم كثيرون وكثيرون جدا.. لانه جلبهم خلفه من اكثر من جهة ومصدر.. ومنذ ان بدأ يعمل كمصرفي ثم كرجل اعمال.. وبالتالي فهم جميعا رجال اعمال من نوع.. التفوا حوله وخلفه بداية من وجوده في جمعية جيل المستقبل كرئيس لها.. كان معه كل من معتز الألفي نائب رئيس الجمعية.. أحمد المغربي عضو مجلس ادارة " تولي وزارتي السياحة والاسكان في حكومة احمد نظيف.. أحمد عز عضو مجلس ادارة" امين التنظيم في الحزب الوطني واشياء اخري كثيرة"..  جلال الزربة عضو مجلس ادارة.. رشيد محمد رشيد عضو مجلس ادارة "وزير التجارة والصناعة السابق- هشام الشريف عضو مجلس ادارة.. والملاحظ ان معظم اعضاء مجلس ادارة الجمعية اصبحوا فيما بعد وزراء ورجال يتحكمون في مصير الدولة..

ولم يختلف الامر كثيرا بالنسبة لرجال الاعمال الذين داروا في فلك ابن الرئيس من خلال مشاركتهم معه في مجلس الأعمال المصري الأمريكي   من ابرزهم: رجل الاعمال جلال الزربة.. وأحمد الزيات رئيس شركة بيرة الأهرام.. وبالطبع كان أحمد عز موجوداً ايضا في هذا المجلس ولما لا وقد قرر ان يكون ظل ابن الرئيس حتي يحقق ما يريد وقد فعل كل ما يمكن ان يحلم به الا ان ثورة شباب مصر قضت علي احلامه.. نتركه الان وسوف نعود اليه بعد ان نستكمل شلة ابن الرئيس في مجلس الاعمال ومنهم أحمد البردعي رئيس البنك الأهلي والبنك المصري الأمريكي.. رؤوف غبوررئيس مجموعة شركات غبور.. شفيق جبر.. محمد لطفي منصور.. معتز الألفي..  حسام بدراوي الذي تولي منصب امين عام الحزب الوطني وامين لجنة السياسات بدلا من صفوت الشريف وجمال مبارك..

واذا كان جمال مبارك قداستطاع ان يجلب رجاله معه في جمعية جيل المستقبل ومجلس الاعمال الامريكي.. فقد نجح ايضا في تجميعهم في لجنة السياسات بالحزب الوطني مضيفا اليهم الكثير والكثير من رجال الاعمال.. خاصة انه قد قرر ان يتولي رجال الاعمال مقاليد الامور في السلطة علي امل ـ كما كان يعتقد ـ ان يحولوا الوزارات الحكومية الي قلاع تجارية وادارية ناجحة مثل منشآتهم الخاصة.. ولكن اتضحت الحقيقة فيما بعد وتأكد ان الهدف لم يكن مصلحة مصر ولكن كان يسعي كل طرف الي تحقيق مصالحه علي حساب البلد واهلها.. فقد كانت الصورة التي استقرت في ذهن المواطن المصري عن رجل الاعمال عموما سلبية للغاية خاصة بعد موسم "الهف واجري" خاصة في فترة حكومة عاطف عبيد التي تدور حولها الكثير من شبهات الفساد حاليا.. هذه الحكومة التي ازدهرت في عصرها ظاهرة الاقتراض من البنوك بدون ضمانات حقيقية ثم الهروب الي الخارج وربما العودة مرة اخري بمساعدة اخرين ولما لا والجميع يتقاسمون الكعة ما عدا اصحابها الغلابة.. هذه الظاهرة هاجمها الاعلام كثيرا واستطاعت ان تلفت النظر اليها وبالتالي تحجيم الظاهرة اضافة الي تغيير نظرة المجتمع لرجل الاعمال حيث اصبح متهما في نظر الجميع.. وهي نظرة محقة باستثناء الشرفاء من رجال الاعمال وهم قلة.. وهو مالم يعجب السادة الكبار وقرروا ان يستولوا علي كل شيء وان يتحكموا في كل شيء مهما كان الثمن.. وبدأوا بدخول المعترك السياسي من اوسع ابوابه.. فمن لم يستطع ان يلحق بقطار ابن الرئيس انتظر قطار مجلس الشعب والسعي وراء حصانته وابهته.. ونجحت خطتهم واصبحت مقاليد الامور في ايديهم بعدما استولوا علي الحياة التشريعية والتنفيذية في وقت واحد.. اضافة الي انهم يسيطرون علي الحياة الاقتصادية وبالتالي فقد دانت لهم مصر واصبحت ملكا خاصا لهم.. وفي نفس الوقت استطاع جمال مبارك ان يمدد قدماه وان يمن النفس بحكم مصر ولما لا وكل شيء اصبح مهيأ.. فهو ابن الرئيس وسوف يستفيد من وجوده في السلطة والاضواء وسواء جاء ذلك اليوم او غدا فانه الرئيس القادم يسانده اهم رجال اعمال مصر الذين يدينون له بالولاء واشياء اخري كثيرة.. ولا شك فقد اجتمع داخل لجنة السياسات بالحزب الوطني وتحت رئاسة ابن الرئيس عدد كبير من رجال الاعمال وانضم اليهم المزيد.. ويكفي ان بعض الدراسات اشارت الي ان ثروة 42 عضوا من اعضاء لجنة السياسات تقدر ثرواتهم بـ 200 مليار دولار وحدهم جمعوها من وراء تزاوجهم بالسلطة وعلاقتهم بجمال مبارك.. يمتلك احمد عز وحده منها حوالي 60 مليار جنيه جمعها في سنوات قليلة.. عموما لقد انضم اعضاء جدد للجنة السياسات اضافة الي الاعضاء الذين جاءوا مع جمال مبارك واشهرهم: أحمد جمال الدين موسي الذي عين وزيرا للتعليم فيما بعد .. وأمين مبارك.. أنس الفقي وزير الاعلام الحالي.. حسام بدراوي امين عام الحزب الوطني حاليا.. رشيد محمد رشيد.. شفيق بغدادي.. شفيق جبر.. طارق كامل وزيرالاتصالات - طاهر حلمي..عبد المنعم سعودي.. محمد فريد خميس..  محمد ابوالعينين.. محمود محيي الدين وزير الاستثمار السابق.. نادر رياض.. عمرو عزت سلامة  عين وزيرا للتعليم العالي في الوزارة السابقة.. منصور عامر.. محمد هاني سيف النصر.. هشام طلعت مصطفي قبل حكايته مع سوزان.. الدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية السابق.. ورجل الاعمال الشهير الدكتور ابراهيم كامل الذي كان يترأس فريق العمل للتصعيد بجمال الي كرسي الرئاسة وقد سبق ونشرت الصحف توليه تمويل حملة ترشيح جمال ودفع الملايين من اجل ذلك ورغم نفيه الا انه كان اهم عراب لتولي جمال الرئاسة مع باقي اعضاء الفريق واهمهم عز ويوسف بطرس ومحمد كمال الذي مازال عضوا في هيئة مكتب الحزب بعد الثورة كعلامة من علامات الاستفهام الحقيقية.. واذا كان كل هؤلاء او معظمهم علي الاقل قد فشلوا في تحقيق اي نجاح جماهيري يذكر بل انهم كانوا جميعا سببا مباشرا في سخط وغضب الشعب المصري من القيادة علي جميع صورها.. فإنهم ايضا كانوا سببا مباشرا في قيام ثورة الشباب الرائعة وسقوط النظام الحالي وان كان لم يدفن بعد.. ربما الايام الباقية من وجوده علي قيد الحياة هي حكمة مفادها ألا يذهب هؤلاء مثل اي مسئول مخلوع بدون حساب كما جرت عليه العادة في مصر قبل ذلك.. وقد تم بالفعل الاعلان عن منع بعضهم من السفر وتجميد ارصدتهم في البنوك بناء علي البيان الذي صدر من النائب العام الذي يقضي بمنع عدد من الوزراء السابقين ورجال الأعمال من السفر خارج مصر وتجميد حساباتهم.. وقد شملت القائمة كل من أمين لجنة الخطة والموازنة في مجلس الشعب، أحمد عز، الوزير السابق للسياحة زهير جرانة، ووزير الإسكان السابق أحمد المغربي، ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي، بالإضافة إلي عدد من الوزراء السابقين وعدد من رجال الأعمال.

وذكر النائب العام في بيان له ان النيابة العامة كانت تجري تحقيقاتها في بلاغات عدة "تناولت هؤلاء المسئولين بشأن جرائم الاستيلاء وتسهيل الاستيلاء علي المال العام والإضرار به والغش"، وقررت في سبيل استكمال التحقيقات ونظراً للظروف الحالية اتخاذ "إجراءات احترازية" ضد من شملتهم التحقيقات، وأن هذه الإجراءات اتخذت"حفاظاً علي المال العام ومصالح البلاد" وإلي حين انهاء التحقيقات معهم.. هذا ما جاء في بيان النائب العام.. وهو ايضا ما يتمناه الشعب.. وربما يكون التخوف الاكبر من استمرار النظام وعلي رأسه الرئيس مبارك لمدة الستة اشهر الباقية ان تتحول محاكمة هؤلاء وغيرهم الي مجرد مسكنات حالية للشعب الثائر ثم مع الايام تفتر الامور ويخرجوا جميعا من التحقيقات كيوم ولدتهم امهاتهم وربما طالبوا بتعويضات ايضا عما لحق بسمعتهم لذلك يصر البعض علي عدم استكمال النظام لما تبقي له من شهور لكي يبدأ حساباً حقيقياً لهؤلاء بدون مجاملة او خوف من احد او التغطية علي تجاوزات او ادلة تثبت ادانة البعض.. او ما شابه ذلك.

وبما اننا فتحنا ملفات هؤلاء باعتبارهم اعضاء في لجنة السياسات وانهم كانوا مسئولين عن رسم سياسات الدولة كوزراء ومسئولين كبار.. فالاولي ان يتم فتح ملفات جمال مبارك بصفته رئيسا لهؤلاء جميعا وامينا للجنة السياسات التي كانوا ينتمون اليها.. خاصة انه كان اول من اطيح به من الحزب واللجنة.

واذا كان احمد عز الرجل الذي كان يمتلك كل شيء ويفعل كل مايريد في الحزب والسياسة والاقتصاد ينال الآن النصيب الاكبر من غضب المصريين بمختلف فئاتهم كونه الفاعل الاول لما حدث في الانتخابات البرلمانية الاخيرة والتي خرجت نتيجتها بصورة سخرية لم يسبق لها مثيل.. فانه ايضا كان الرجل الاول لجمال مبارك.. حيث كانت العلاقة فيما بينهم تختلف كلية عن علاقة جمال مبارك بغيره من اعضاء لجنة السياسات اوالحكومة بصفة عامة.. واول مرة رأيت فيها احمد عز وجمال مبارك كانت اثناء استعدادتهم للانتخابات الرئاسية الماضية في عام 2005 ورأيت بعيني كيف يتعاملان معا في علاقة شخصية تخرج عن اطار اي عمل رسمي.. ولا يمكن ان يفعل احمد عز مافعل داخل الحزب او في القطاع الاقتصادي الا بموافقة جمال مبارك ومباركته لكل مافعل.. ولا يمكن له او لأي شخص اخر ان يدعي او يزعم ان احمد عز كان يتصرف بعيدا عن موافقة الجميع كبيرا وكبيرا جدا.. ويكفي ان اول كلمة قالها الرئيس مبارك بعد الانتخابات الاخيرة انها تمت بطريقة سياسية غير مسبوقة مادحا سياسة امين التنظيم في تجريد مجلس الشعب من اي حد يمكن ان يعارض او حتي يكح تحت القبة.. فالاولي قبل ان يحاسب احمد عز ان يحاسب علي الاقل رئيسه المباشر جمال مبارك.

والحديث عن الربط المباشر بين عز وجمال ضروري خاصة عندما نعلم ان احمد عز هو الوحيد الذي تقدم ضده خلال ايام قليلة جدا 13بلاغا للنائب العام بخلاف ما سيأتي خلال الفترة القادمة.. ويكفي ما قاله النائب السابق والكاتب الصحفي مصطفي بكري في بلاغه للمحامي العام  حيث اتهم عز والدكتور أحمد نظيف، رئيس الوزراء السابق، والدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق، والدكتور يوسف بطرس غالي وزير المالية السابق، والدكتور محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق، والدكتور هاني هلال وزير التعليم العالي، والدكتور طارق كامل وزير الاتصالات بتخصيص 127 فدانا في منطقة الشيخ زايد لإنشاء جامعة خاصة لحساب جمعية أسسها أحمد نظيف وأقام عليها جامعة النيل.

ووجه بكري اتهاما خاصا لعز  بانه استطاع عن طريق استخدام النفوذ وبمساندة عناصر بارزة في السلطة بالاستيلاء علي نسبة 50.28% من أسهم شركة الدخيلة للحديد والصلب بالإسكندرية، بعد تخريبه الشركة عام 2001 عن طريق خفض إنتاج كميات حديد التسليح بوصفه رئيساً لمجلس الإدارة.. وفي عام 2005 كانت نسبة شركة العز في أسهم الدخيلة قد وصلت إلي حوالي 29.39% ووصلت في عام 2006 الي اكثر من 50%.

وطالب بكري بالتحقيق في كيفية احتكار أحمد عز وحده لنسبة 67% من إنتاج الحديد والتلاعب في الأسعار والتحكم فيها بطرق غير مشروعة، مما تسبب في إلحاق خسائر فادحة للمواطنين، مؤكداً أن ثروته وصلت الآن إلي أكثر من 60 مليار جنيه علي الأقل بسبب هذه الممارسات..

ويعد بلاغ بكري ضد عز بداية للغيث.. في حالة انهاء الحكم الحالي اما في حالة استمراره فلا احد يضمن ماذا يحدث غدا..ربما خرج براءة وربما امتلك باقي اسهم الشركة واحتكر الحديد ومعه اشياء اخري..

اذن المطلوب ان نكون اعين الجهات الرسمية المستقلة علي كل من وجهت له اتهامات بالفساد واستغلال الاموال العامة واهدارها.. والضرب بيد من حديد علي من يثبت ارتكابه لأي من هذه الجرائم حتي لا يضيع دم شهداء ميدان التحرير هدرا.. اما حكاية وزير الداخلية السابق حبيب العادلي فهي حكاية اخري اكبر بكثير من حكاية احمد عز لان معظم افراد الشعب المصري اصبح لهم عنده ثأر لن يتنازلوا عنه مهما حدث مع النظام ومهما سارت الامور خلال الايام القادمة.. المهم الآن ان تكون عين لنا علي الحرامية والفاسدين وعين علي الحدود حتي لا يقترب منها احد من الداخل للهرب او من الخارج للطمع.

حوت جديد من حيتان الفساد الذي تقدر فاتورته بمئات الملايين من جيوب المصريين نفتح ملفه علي صفحات «الموجز» بالوثائق والمستندات.. بطل هذا الملف هو هاني سيف النصر الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية.. ومن الأمين العام لمجلس الوزراء سامي سعد زغلول إلي الأمين العام للصندوق الاجتماعي هاني سيف النصر خيوط فساد متشابكة ومترامية الأطراف.

«الموجز» تبدأ «الحلقة الأولي» في مسلسل فساد الأمين العام هاني سيف النصر الذي استمد نفوذه وقوته من علاقته بالأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء.. كوارث عديدة وإهدار للمال العام وفساد وتدمير للمشروعات وايقاف للمنح وتركة ثقيلة تركها هاني سيف النصر قبل أن يغادر الصندوق الاجتماعي إلي بنك الاستثمار العربي وبدلاً من محاكمته كافأت الحكومة الأمين العام لما اقترفه من تدمير لكيان اقتصادي بحجم الصندوق الاجتماعي الذي انشئ لتخفيف الأعباء عن المواطنين والإصلاح الاقتصادي وتحسين المستوي المعيشي.. نعرض لكم كوارث وفساد وإهدار المال العام في الصندوق الاجتماعي للتنمية تحت وصاية الأمين العام هاني سيف النصر الذي تركه دون أي مساءلة عما اقترفه من جرائم وفساد وإهدار للمال العام نعرضها لكم بالمستندات والأدلة وتقارير الجهاز المركزي للمحاسبات الذي حملت صفحاته عبارة «تقارير سرية للغاية» وبعد كل هذا ينصب سيف النصر رئيساً لبنك الاستثمار العربي.. بل والأدهي من ذلك أنه هو من طلب هذا المنصب ليخرج من الصندوق الاجتماعي ليبتعد عن الملفات التي ستتفجر في الصندوق بعد أن بلغ فيه الفساد أعلي المراتب.

 أنشئ الصندوق الاجتماعي للتنمية بموجب القرار الجمهوري رقم 40 لسنة 1991 بهدف تعبئة وإدارة وتنسيق الموارد المالية والفنية المتاحة محلياً وعالمياً وذلك لتنفيذ مشروعات محددة تساعد علي تقليل الآثار الجانبية لسياسة الإصلاح الاقتصادي بالإضافة إلي توفير الآليات التنفيذية لتخفيف الأعباء عن المواطنين عن طريق زيادة فرص العمل وتحسين المستوي المعيشي والبيئي للفئات المستهدفة وتشكل الصندوق برئاسة مجلس الوزراء وعين هاني سيف النصر بقرار رئيس مجلس الوزراء أميناً عاماً للصندوق الاجتماعي دون تحديد مدة وجدد تعيينه بالقرار رقم 407 لسنة 2010 عضواً بمجلس إدارة الصندوق كما عين بالقرار رقم 366 عضواً بمجلس إدارة صندوق التمويل الأهلي.. قوة سيف النصر مستمدة من الأمين العام لمجلس الوزراء سامي سعد زغلول الآمر الناهي في رئاسة الوزراء في حكومة أحمد نظيف وحتي في الحكومة الحالية التي جاء بها الشعب من ميدان التحرير.

يرتبط هاني سيف النصر بالأمين العام لرئاسة الوزراء بعلاقات قوية ويستمد نفوذه من تواجده برئاسة الوزراء وهناك مصالح متبادلة بين الطرفين علي أثرها طلب سيف النصر من سعد زغلول الانتقال من الصندوق الاجتماعي إلي بنك الاستثمار العربي فأصدر له قراراً بذلك لينتقل إلي بنك الاستثمار العربي وقبل أن يغادر الصندوق الاجتماعي للتنمية لم ينس سيف النصر رجاله والمقربين منه فطلب من الأمين العام لمجلس الوزراء أن يختار ذراعه اليمني في الصندوق عصام قرشي لكي يكون خليفته أميناً عاماً للصندوق وبالطبع وافق زغلول وبما أنه المتحكم في مقاليد الأمور في مجلس الوزراء لم يكن من الصعب أن يأخذ موافقة رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف الذي أبدي موافقته علي إسناد مهمة الصندوق الاجتماعي إلي عصام قرشي ولكن هذا المخطط الذي يهدف إلي عدم كشف فساد الصندوق بتعيين رجال الأمين العام السابق وقف في وجه سيناريو تنفيذه نائب رئيس الوزراء ووزير المالية حازم الببلاوي الذي أراد الاستعانة بقيادة من خارج الصندوق لتولي مهام الأمين العام علماً بأن وزير المالية كان علي رأس أعضاء مجلس إدارة الصندوق بعد رئيس الوزراء بموجب القرار رقم 407 لسنة 2010 الذي أصدره الدكتور أحمد نظيف بإعادة تشكيل مجلس إدارة الصندوق الاجتماعي للتنمية برئاسة رئيس مجلس الوزراء وعضوية كل من وزير المالية الهارب يوسف بطرس غالي وفايزة أبوا لنجا وزيرة التعاون الدولي ووزير الإعلام المتهم والمحبوس حالياً بسجن طرة أنس الفقي ووزير التجارة والصناعة الهارب رشيد محمد رشيد ووزيرة القوي العاملة السابقة عائشة عبدالهادي والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء في الحكومة السابقة والحالية وكل الحكومات سامي سعد زغلول ومحمد لطفي منصور رئيس الجمعية المصرية لتنمية وتطوير المشروعات «ليد» وأسامة صالح رئيس الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة ومعتز الألفي رئيس مجلس إدارة شركة «أمريكانا» وعاكف المغربي رئيس مجلس إدارة «مجموعة مغربي» ويسرية لوزة محاسب قانوني ومستشار مالي ونبيل الشامي خبير تنمية مشروعات صغيرة، علي أن يتولي أمانة سر مجلس الإدارة السكرتير بهاءالدين فرويذ والذي يلعب دوراً حيوياً في فريق رجال الأمين العام فهو واحد من أقرب المقربين إلي هاني سيف النصر ومستشاره وذراعه في الصندوق.

 اختيار سيف النصر لأمانة الصندوق الاجتماعي للتنمية تم عن طريق سامي سعد زغلول عضو مجلس إدارة الصندوق وهو الذي أبقي عليه في منصبه كل هذه السنوات الماضية حتي قام بنقله إلي بنك الاستثمار العربي بناء علي رغبة منه.. كل هذه الخدمات التي قدمها زغلول لسيف النصر جعلت الأخير يحفظ الجميل للأمين العام لمجلس الوزراء وكان رد الجميل في المناصب القيادية التي حصلت عليها السيدة أماني يوسف زوجة سامي سعد زغلول والتي تعمل في منصب قيادي بالصندوق الاجتماعي للتنمية.

 بعيداً عن الاتهامات التي تلقي جزافاً فإننا نعرض أمام الرأي العام بالحقائق والمستندات مخالفات الأمين العام للصندوق الاجتماعي للتنمية وإهداره للمال العام والمجاملات التي قدمها إلي أسرة الرئيس المخلوع حسني مبارك علي حساب الصندوق ومشروعاته.. فقد قام سيف النصر بتقديم منحة قدرها 16 مليوناً و815 ألف جنيه في الفترة ما بين 2006 إلي 2009 لجمعية «مصر الجديدة» التي كانت ترأسها سوزان مبارك لمبادرة إنشاء مشروع 100 مدرسة من أجل الوجاهة الاجتماعية للسيدة سوزان حرم المخلوع وأثبتت تقارير الجهاز المركزي للمحاسبات أنها منح خاطئة وأن هذه المشروعات غير المشروعات المستهدفة للصندوق.. لم يكتف سيف النصر بهذه المنحة التي قدمها لإرضاء عائلة الرئيس إلا أنه لم يثبت أي تسويات لهذه المنح في تقارير الصندوق.

حرص هاني سيف النصر علي التقرب من عائلة الرئيس جعله لا يتواني عن تسخير إمكانات الصندوق في خدمة العائلة ومشروعات وجمعيات سوزان مبارك و«المستندات» تكشف أن الصندوق الاجتماعي قدم 300 ألف جنيه رعاية بلاتينية لمنتدى دولي لحركة سوزان مبارك الدولية للمرأة من أجل السلام الذي إقامته في الأقصر لمدة يومين في أكتوبر 2010 في مخالفة لأهداف الصندوق التي لا تتوافق مع أهداف المنتدى الذي اقامته سوزان لمكافحة الاتجار في البشر، وعلي الفور رحب سيف النصر بطلب الجمعية وقام بالموافقة بمنح الجمعية المبلغ المذكور.

ويبدو أن نشاط الصندوق الاجتماعي في ظل أمانة سيف النصر كان قاصراً علي المنح المقدمة إلي المنتديات والجمعيات الخاصة بعائلة الرئيس المخلوع فقط.. فقد منح جمعية «جيل المستقبل» التي كان يرأسها نجل المخلوع جمال مبارك المحبوس بسجن طرة 2 مليون جنيه للمساهمة في برنامج تدريب الجمعية ومع ذلك لم ترد إلي الصندوق أي تقارير من الجمعية عن البرامج التي تم تنفيذها كما قدم إلي جمعية «مصر الجديدة» التي كانت ترأسها سوزان مبارك منحة قدرها 2،3 مليون جنيه للمساهمة في برنامج تدريب الجمعية.

 تتمثل أهم موارد الصندوق الاجتماعي للتنمية في المنح والهبات وهي المبالغ التي ترد من الأفراد والحكومات الأجنبية والمؤسسات والمنظمات الدولية والاقليمية والمحلية لأغراض الصندوق والمبالغ التي تخصص له في الموازنة العامة للدولة بالإضافة إلي القروض من حكومات الدول العربية والأجنبية وهي قروض بفائدة لا تتعدي 5،0% أو 1%.. وفي تقرير الجهاز المركزي للمحاسبات حول متابعة وتقويم أداء الصندوق الاجتماعي كشف عن إهدارات بالملايين وتدمير لمشروعات صغيرة وتوقف للمنح الخارجية وكوارث أوردها التقرير الذي نتعجب من أنه رد للأمين العام نفسه لإبداء الملاحظات والتعديلات عليه بدلاً من أن يرفع إلي مجلس الشعب لمناقشة الكوارث التي اقترفها هاني سيف النصر في حق الصندوق.. فقد أورد التقرير أن قيمة المنح المقدمة للصندوق الاجتماعي للتنمية قد بدأت في التراجع بشكل كبير خلال المرحلة الثانية من عمله والتي بدأت منذ 5 سنوات في عام 2002 حيث بلغت قيمتها نحو 1،892 مليون جنيه مقابل قروض بقيمة 1،998 مليون جنيه في حين أنها بلغت في المرحلة الأولي 3،1945 مليون جنيه وتراجع كبير في قيمة المبالغ الممولة من الجهات المانحة في أحد الأعوام 6،271 مليون جنيه مقابل أموال متاحة بلغت 2،1112 مليون جنيه عن العام السابق لها.

بالإضافة إلي انخفاض قيمة الفوائد المحصلة علي ودائع البنوك أثقل سيف النصر الصندوق الاجتماعي بأعباء العمولات التي كان يتقاضاها فارتفعت قيمة الأعباء التمويلية التي تحملها الصندوق إلي نحو 1،10 مليون جنيه تمثلت في شكل فوائد وعمولات علي القروض التي حصل عليها من بعض الجهات المانحة بالإضافة إلي سداد أقساط هذه القروض بعد انتهاء فترات السماح وقيامه بتوجيه تلك القروض للصرف علي مشروعات في صورة منح لا تدر عائداً يسمح له بسداد هذه القروض فقد حصل من قرض هيئة التنمية الدولية البالغ 9،324 مليون جنيه عمولة 1%.. وعمولة من قرض البنك الإسلامي للتنمية وعمولة من قرض بنك التنمية الافريقي.

وكان للأمين العام للصندوق الاجتماعي تجربة مع الدول المانحة التي وهبت الصندوق مئات الملايين من أجل أن ينفذ الصندوق بها مشاريع ولكن سياسات هاني سيف النصر فشلت في استغلال هذه المنح المقدمة من الدول وعجز في تنفيذ مشروعات للصندوق.. وتسبب في إهدار أموال طائلة تأتي إلي الصندوق في شكل منح لا ترد من الدول العربية والأجنبية والمؤسسات بالإضافة إلي القروض مما جعل الدول المانحة تسترد المبالغ التي كانت قد وهبتها للصندوق لعدم الجدية في استغلالها.. فهل تتخيلوا أن دولة مثل إيطاليا منحت الصندوق الاجتماعي 9،50 مليون جنيه صرف منها الأمين العام مبلغ 949 ألف جنيه في ست سنوات مما دفع الدولة لاسترداد باقي المبلغ.. والصندوق العربي للإنماء قام بتحويل مبلغ منذ عام 2000 للصندوق الاجتماعي يبلغ 4،236 مليون جنيه ظل لمدة ست سنوات لم يصرف من المبلغ غير 2،27 مليون من قيمة المبلغ المتفق عليه.. الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية منح الصندوق 1،213 مليون جنيه منذ عام 2001 لم يصرف منها في إطار المرحلة الثانية غير 1،45 مليون جنيه حتي المبالغ المحولة للصندوق من الحكومة المصرية لعمل مشروعات وبلغت قيمة المنحة 150 مليون جنيه لم يستغل منها غير 121 مليون جنيه.. هذه السياسات التي اتبعها الأمين العام في التعامل مع المنح والقروض التي تقدمها المؤسسات العربية والدولية إلي الصندوق تسببت في إيقاف هذه المنح لعدم تنفيذ المشروعات المخصصة لإنفاق هذه المنح.. تقارير الجهاز المركزي كشفت المغالطات للحقائق والأرقام الخاصة بإنجازات الصندوق الاجتماعي وتراجع المشروعات الممولة والتي أخذت في التدهور منذ توليه وحتي الآن حيث كانت 2،1 مليار جنيه عند توليه وتراجعت إلي 380 مليون جنيه ومع ذلك يصر الأمين العام أن الصندوق الاجتماعي في أفضل حالاته رغم ما أورده الجهاز من مغالطات في حساب فرص العمل الدائمة والمؤقتة التي قدرت علي أسس تقديرية وليس حصراً فعلياً وأنه لا توجد بيانات لدي الصندوق الاجتماعي عن المحقق الفعلي من فرص العمل.

 في بلاغ حاول أن يقدمه مجموعة من العاملين بالصندوق الاجتماعي إلي رئيس الوزراء عصام شرف وحال دون وصوله الأمين العام ورجاله برئاسة الوزراء أو ربما وصله ولكنه لم يملك قرار النظر فيما أورده البلاغ ضد الأمين العام للصندوق الاجتماعي هاني سيف النصر من سطوة نفوذ الأمين العام لمجلس الوزراء.. كشف مخطط رجال سيف النصر بالصندوق والإهدارات التي تتم للمال العام وما يحدث من تدمير ومحاولة توريث الصندوق لأبناء أصحاب النفوذ والمحظوظين من رجال النظام السابق مما دفع العاملين بالصندوق للاستغاثة برئيس الوزراء حيث إن هاني ورجاله عمدوا علي تصفية أي موظف يشكون في إخلاصه وولائه لهم وللأمين العام الجديد الذي رشحه لخلافته في الصندوق وهو عصام القرشي أهم الرجال المخلصين للأمين العام السابق.

 لا حديث يدور في الصندوق الاجتماعي للتنمية إلا عن السيدة صاحبة النفوذ والسلطة والتي تعتبر بحق كما يري العاملون الأمين العام الفعلي للصندوق وهي الآمر الناهي والمتحكم في شئون الصندوق تدعي ولاء إبراهيم وتلقب بالدكتورة ميناس تشغل منصب سكرتيرة هاني سيف النصر كانت تعمل مساعداً بجهاز تنمية المشروعات الصغيرة وقام بنقلها إلي مكتبه الخاص وأعطاها العديد من الامتيازات والصلاحيات وقربها منه حتي أصبحت الآمر الناهي بالصندوق وصاحبة الكلمة العليا.. ورغم أنها طبيبة أسنان إلا أنها استطاعت الاطاحة بكل الأخريات في مكتب الأمين العام ووصلت إلي مرحلة أنها تقوم بتعيين واختيار من تريد للعمل وشغل المناصب القيادية بالصندوق.. تم تغيير اسمها بعد العمل في مكتب الأمين العام إلي «ميناس» لتقوم بالتوقيع علي كل الأوراق والمكاتبات بهذا الاسم بالمخالفة لاسمها الحقيقي.. قبل العمل بمكتب سيف النصر كانت درجتها الوظيفية «مشارك درجة4» وتتقاضي راتباً شهرياً قدره 1200 جنيه تدرجت بسرعة هائلة وصعدت بقوة الصاروخ حتي أصبحت سكرتيرة هاني ومديرة مكتبه وقفزت درجتها الوظيفية إلي درجة مساعد مدير عام درجة20 وأصبح راتبها 16 ألف جنيه علماً بأن الدرجات الوظيفية بالصندوق 24 درجة أعلاها درجة مدير عام ولكنها استطاعت أن ترتقي كل هذه الدرجات رغم أن عمرها لم يتجاوز السابعة والثلاثين.. خصص لها الأمين العام 3 سيارات واحدة تستخدمها في عملها بالصندوق نوع فورد «4*4» سوداء اللون وسيارة أخري ماركة فورد «4*4» زيتي اللون وسيارة أخري أوكتافيا.. السيدة ولاء إبراهيم الملقبة بالدكتورة ميناس من أجل الحصول علي درجة الماجستير في طب الأسنان قامت بتوقيع عقد بين الصندوق الاجتماعي وكلية طب الأسنان في عام 2010 دون وجود أي مبرر لهذا العقد غير رغبتها في الحصول علي الماجستير وفي سبيل ذلك أرغمت الصندوق علي توقيع الاتفاقية حتي يتم تسهيل حصولها علي الماجستير.. بالإضافة إلي توليها رعاية لعدة مؤتمرات بالكلية وقامت بأخذ موافقة الأمين العام بمنح الكلية مبلغ 252 ألف جنيه رغم أن هناك مخصصات أخري بالصندوق لتمويل هذه الأنشطة.. ارتباطها بالأمين العام أعطاها نفوذاً قوياً بعد العمل كسكرتيرة خاصة بمكتبه وفي سبيل ذلك أطاحت بكل من وقف في طريقها لبلوغ هدفها فقامت بمحاربة كل من عملوا بمكتب الأمين العام واستبعدتهم بالكامل وكان آخرهم إقصاء «نيفرت جورج» وهي كما ذكر العاملون من أفضل سكرتارية تنفيذية بالصندوق وعملت بالصندوق منذ أكثر من 18 عاماً.

شلة الفساد.. رجال جمال مبارك سابقا رقم 2

ولكن للاسف..

 لم يترك هاني سيف النصر الصندوق الاجتماعي للتنمية ليتولي مهمة بنك الاستثمار العربي إلا بعد أن مهد الطريق أمام رجاله وأسند إليهم المناصب وقربهم منه حتي يكونوا استمراراً لسياساته وضماناً لعدم الخروج عليه في الفترة التي تولي فيها شئون الصندوق.. علي رأس هؤلاء الرجال المقربين من سيف النصر والمرشح لمنصب الأمين العام الجديد وهو عصام القرشي مدير عام مجموعة تنمية المشروعات الصغيرة والمشرف علي القطاع المركزي للخدمات غير المالية والمشرف علي القطاع المركزي لتنمية المشروعات متناهية الصغر كان يشغل نائب مدير الإدارة المالية للصندوق الاجتماعي حتي عام 2004 ثم أجبر علي الاستقالة بسبب ضعف أدائه كما يردد العاملون وسافر بعدها إلي الكويت وظل هناك حتي عاد إلي الصندوق عام 2007.. يذكر عنه أنه لم يسبق له العمل في الأعمال والقروض وأن مؤهلاته المالية لا ترتبط بأنشطة تنمية الأعمال أو الإقراض ويؤكد العاملون انه قام بالاشتراك مع هاني سيف النصر بصرف العديد من القروض بالأمر المباشر وبدون الالتزام بأي من الإجراءات واللوائح التي كانت تطبق بتعسف علي من ليس له واسطة.. وتلك القروض كانت لإرضاء أقارب ومعارف ومسئولي الحزب المنحل ورجال النظام السابق.. من هذه المنح التي قدمها الأمين العام بمساعدة رجاله إلي الأقارب والمعارف بالمخالفة منحة 500 ألف جنيه إلي ياسمين كريمة حُسنة رشيد شقيقة الوزير الهارب رشيد محمد رشيد.. وقرض لسيدة تدعي نيفين حمدي الطهري بلغت مليون جنيه.. وقرض قيمته مليون جنيه لرجل أعمال يدعي أحمد ربيع الليثي صديق الأمين العام.. هذه المبالغ تم صرفها دون الرجوع إلي مسئولي الإقراض واللجان المختصة، بالإضافة إلي القروض الوهمية للعديد من المعارف وأصحاب النفوذ.

مصادر مطلعة بالصندوق أشارت إلي أن الأمين العام حاول تقديم مشروعين دارت حولهما الشبهات لأخذ موافقة رئيس الوزراء السابق علي إنشائهما أحدهما خاص بإنشاء صندوق استثمار للمشروعات الصغيرة بمبلغ مليار جنيه والثاني لإنشاء شركة للتسويق وتم رفض المشروعين عندما تم اكتشاف أن فكرة إنشاء صندوق استثمار للمشروعات الصغيرة مشتركة بسيدة تدعي نيفين الطاهري سبق لها أن حصلت علي قرض مليون جنيه تدور حوله العديد من الشبهات.

 حول هاني سيف النصر الصندوق إلي عزبة خاصة به وبرجاله والمقربين من رموز النظام السابق، وجعل التعامل مع الموظفين في المرتبات وما خلافه يتم عن طريق العلاقات، فنظام العمل في الصندوق هي عقود سنوية يتم تجديدها ولا يوجد مقياس لهذه العقود، ففي الوقت الذي كان يحصل فيه موظفون علي راتب 2000 جنيه كان هناك من المحظوظين وأبناء المعارف والمسئولين من يتقاضي راتباً شهرياً ابتداء من 10 آلاف جنيه فصاعداً، كما عمد الأمين العام إلي الاغداق علي أصحاب النفوذ وكان علي رأسهم زوجة الأمين العام بمجلس الوزراء كما قام بتوظيف شقيق الدكتور مصطفي الفقي ويدعي عبدالله الفقي وقام بتعيين سيدة تدعي نهي عزالدين بالمكتب الفني بدرجة نائب مدير عام لأنها كانت تباشر الملفات الخاصة به في البنك الأهلي ولأنها الصديقة الحميمة لخديجة الجمال كما قام بتعيين سيدة بعد تزكيتها من صديقها زكريا عزمي بمؤسسة «بست» التابعة للصندوق.

 لم يتورع سيف النصر في إهدار أموال الصندوق حسبما أوردته التقارير الرسمية فعندما تولي أمانة الصندوق كان هناك تعاقد لإنشاء معرض المشروعات الصغيرة بتكلفة تقديرية 20 مليون جنيه فقام بتغيير هذه التكلفة لتصبح 60 مليون جنيه وتم عرض الأمر علي مدير المعارض في ذلك الوقت محمود سامي عبدالعال فرفض التوقيع علي العقد وقام محمد محرز مستشاره الخاص بالتوقيع علي العقد.. وفي واقعة أخري عرضت الهيئة العامة للمعارض والأسواق عرض حصول الصندوق علي صالة رقم «8» لتكون ملكاً للصندوق ومع ذلك رفض كما أهدر مبلغ 10 ملايين جنيه قيمة توريد وتركيب سلالم كهربائية وإعادة تغيير مكانها لعدم ملاءمتها.

رجال الأمين العام

 طالبت المذكرة التي تم رفعها من الموظفين في الصندوق الاجتماعي إلي رئيس الوزراء عصام شرف التخلص من رجال هاني سيف النصر الذين تسببوا في تدمير الصندوق الاجتماعي بسبب انصياعهم لأوامر الأمين العام وعدم التصدي لتدمير المشروعات وإهدار أموال الصندوق منها الدكتور بهاء فرويذ مستشار الأمين العام والمشرف علي العلاقات العامة والذي شمله قرار رئيس الوزراء في تشكيل مجلس إدارة الصندوق بأن يكون أمين سر الصندوق.. وأشار الموظفون في الصندوق في استغاثتهم إلي رئيس الوزراء بأنه يقوم الآن بإعدام الأوراق التي تدين الأمين العام ومعاونيه كما أنه كان يقوم بتوجيه موازنة الخدمات غير المالية إلي أنشطة الإعلام لشخص الأمين العام مما تسبب في عدم الاهتمام بأنشطة الخدمات غير المالية وخصص ميزانية لاحتفاليات الأمين العام من موارد الصندوق.

ويضاف إلي القائمة حسام عبدالعزيز مدير عام المراجعة الداخلية والتدقيق وطارق شلش رئيس القطاع المركزي للتنمية البشرية وجيلان حسن نائب رئيس القطاع المركزي للتنمية البشرية وعمر الفاروق مستشار الأمين العام والذي حول مخصصات من الصندوق لدعم برنامج الرئيس المخلوع وحملة جمال مبارك وغيرهم من رجال الأمين العام الذي تصاعدت الأصوات المطالبة بتطهير الصندوق من رجال النظام السابق لما اقترفوه من أخطاء أثرت علي أداء الصندوق في تقديم دوره في خدمة الشباب ومشروعاتهم وتنمية المجتمع.

دعا نشطاء وسياسيون لتنظيم مسيرة 6 يوليو القادم لتطهير الصندوق الاجتماعى للتنمية تبدأ من أمام كنتاكى بميدان التحرير حتى مبنى رئاسة مجاس الوزراء وأكد الناشطون على ضرورة إقالة هانى سيف النصر الأمين العام للصندوق وتعيين أمين عام جديد يقوم بإعاده هيكلة الصندوق وتطهيره من الفساد، خاصة وأن هانى سيف النصر شغل منصب عضو المجلس الاعلى للسياسات بالحزب الوطنى المنحل ودعم المشروعات الصغيرة المصرية بتمويل لا يتعدى 3% وذلك لأن الصندوق يحصل على منح لاترد باسم مساعدة الشباب والشعب المصرى على إقامة مشروعات ومنح أخرى .ويقوم بوضع هذة المنح فى البنوك بهيئة ودائع لاستثمار مبالغها والمسئول عن كل هذا الاستهتار هو الشعب المصرى لعدم وجود جهه رقابيه رسميه أوشعبيه تحاسب الصندوق خلاف المضاربة بالبورصة وشراء أذون خزانة وعدم إعطاء الشباب القروض وتعقيدهم وإحباطهم فى مشروعاتهم لقتل أحلامهم.

فضيحة رهيبة

"ما هو علاء و جمال زى ولادك يا وجيه" ، هذا ما قاله حسنى مبارك بالحرف الواحد منذ 15 عام للمرحوم وجيه أباظة وكيل عام شركة بيجو عندما ذهب لمبارك ليشكو له أن علاء وجمال مبارك يفرضان عليه دفع عمولة ضخمة لهما عن كل سيارة بيجو تباع فى مصر.

 نظام إحتكارى تسيطر عليه بل تمتلكه الأسرة الحاكمة وحفنة من بطانتها مما جعل الفساد  جزءا مكملا للحكم ونجم عنه بطالة وإستغلال غير مسبوقين. وبطانة أو عصابة مبارك تقبع فى مؤسسات أنشئها جمال وأمه الهدف منها النهب المنظم لثروات البلاد وذلك من خلال تفريخ رجال يدينون بالولاء الأعمى لهما لإستغلالهم فى نهب مصر والسيطرة على مقدراتها بتعيينهم فى المناصب الحساسة التى من خلالها ينفذون هذا المخطط. وأمثلة ذلك تعيين رجلهما المخلص محمود محيى الدين وزيرا للإستثمار وقطاع الأعمال و مهمته الرئيسية بيع القطاع العام والبنوك والفنادق وكافة الوحدات الإقتصادية المملوكة للدولة بتراب الفلوس من خلال شركات وهمية مملوكة لصبيان جمال مبارك من رجال الأعمال والمشترى النهائى فى أغلب الأحيان هو جمال نفسه الذى يعيد بيع هذه الوحدات بسعرها الحقيقى محققا مكاسب خيالية. ومن أمثلة ذلك بيعت شركة بيرة الأهرام وهى شركة إحتكارية حكومية مربحة جدا لأنها تحتكر إنتاج البيرة والخمور لأحد صبيان جمال مبارك وهو أحمد الزيات عضو لجنة السياسات (بدون إعلان أو مناقصة أو مزايدة كما يقضى القانون) بمبلغ يقل عن 5% من سعرها الحقيقى لم يدفع بالكامل حتى الآن بالرغم من أن حجم مبيعات هذهالشركة كان أكثر من مليار جنيه فى العام. وبعد 3 سنوات باع الزيات جزء من الشركة إلى شركة هاينيكن للبيرة الدانمركية بمبلغ 350 مليون دولار أى بما يساوى أضعاف أضعاف السعر البخس الذى بيعت به الشركة للزيات وطبعا قبض جمال مبارك الفارق. وأحدث مثال صارخ لذلك تعيين شريك جمال وعضو مجلس الأعمال والمركز المصرى ووكيل جنرال موتورز محمد منصور وزيرا للنقل الذى (فور توليه المنصب) إستولى (بتراب الفلوس ومن خلال نظام الخصخصة الوهمى) على البنك المصرى الأمريكى وبنك الإسكندرية ليستخدمهما فى عمليات غسيل الأموال الواسعة التى يجريها منذ أن إشترى سرا وبدون مناقصة العام الماضى بتراب الفلوس البنك الأهلى كريدى أجريكول وأطلق علية إسم بنك كاليون لنفس الغرض وهو غسيل الأموال. كذلك نهب محمد منصور أموال مستثمرى البورصة بالتلاعب بها من خلال شركة هيرميز التى يمتلكها هو وجمال مبارك. محمد منصور يغسل أموال أسرة مبارك التى تنهبها من الشعب ويغسل أموال المخدرات التى يتاجر فيها هو وعائلته منذ 30 سنة وإنضم لهم جمال مبارك شريكا منذ عام1997. و لهذا السبب أصبحت المخدرات تباع فى المدارس جهارا نهارا دون تدخل الشرطة أو إعتراض إدارة المدرسة. وأهم مؤسسات تفريخ رجال عصابة مبارك (والتى تحتكر التبرعات والمعونات الأجنبية الضخمة بدعوى أنها من هيئات المجتمع المدنى فى مصر و لكنها تذهب إلى جيوب عائلة مبارك) هى:

  دعت القوى الثورية لمسيرة سلمية حاشدة للمطالبة بتطهير الصندوق الاجتماعي والتي تبدأ من ميدان التحرير إلى مبنى رئاسة مجلس الوزراء, للمطالبة بإقالة هاني سيف النصر الأمين العام للصندوق وتعيين أمينا عاما جديد يقوم بإعادة هيكلة الصندوق وتطهيره من الفساد مشيرين إلي أن سيف النصر شغل منصب عضو المجلس الأعلى للسياسات بالحزب الوطني المنحل.

وأشارت القوى الثورية إلي أن الصندوق كان يدعم المشروعات الصغيرة بتمويل لا يتعدى 3% وذلك لان الصندوق يحصل على منح لا ترد باسم الشعب المصري بهدف إقامة مشروعات ومنح أخرى تهدف لإعادة التمويل بفائدة نصف في المائة ويقوم بإعطاء جزء منها للجمعيات ثم تقوم الجمعيات بإقراضها بفائدة تصل إلى 20 بالمائة أو بوضع هذه المنح في البنوك بهيئة ودائع لاستثمار مبالغها والمسئول.

كما انتقدوا عدم وجود جهة رقابية رسمية أو شعبية تحاسب الصندوق خلاف المضاربة بالبورصة و شراء أذون خزانة وعدم إعطاء الشباب القروض وتعقيدهم و إحباطهم في مشروعاتهم لقتل أحلامهم..وأضافوا أن من الأسباب التي نادت بها القوى أن الصندوق كان يمول المشروعات الصغيرة بضمان المشروع و بطاقة الرقم القومي وتمويل مشروعات الشباب المتعثرة الممولة من أي بنك لإعادة عجلة الإنتاج إلى البلاد وإلقاء النظرة الاجتماعية والتنموية لها وعدم الاعتماد الكلى على تقرير الشركة المصرية للاستعلام الائتماني,وقيامه بتقديم كشف حساب عن كل المنح التي حصل عليها بالدولار و اليورو والدينار والريال والتي تقدر بمليارات في عهد حكومة نظيف وعاطف عبيد المتهمين بإهدار المال العام لكونهم رؤساء مجلس إدارة الصندوق السابقين .

وطالبوا بضرورة إعادة هيكلة المشروعات المتعثرة وبحث كيفية تمويلها من جديد و الإعفاء لجزء من الديون لتكملة مسيره هذه المشروعات والتي تعرضت للركود بسبب الفساد الذي كان يستشري بالبلاد , وتقديم كشف حساب لكل قيادات الصندوق ومحاسبتهم على القيمة المضافة للاقتصاد في عصر الفساد السابق ومحاسبتهم علي صرف المنح بالتفصيل وترك نغمة أن الصندوق لا يحصل على المنح من مصر لأن مصر وشعبها هم من تقدم إليهم هذه المنح في الأساس فالمنح تقدم لتشغيل الشباب وليس لوضعها في ودائع وضرورة تصعيد المطالب للجهات المانحة من خلال النائب العام للكشف عن حسابات الصندوق ومسائلتهم.

وتساءلت القوى الثورية عن مصير القرض التي وقعت عليه وزارة التعاون الدولي والذي يقدر ب 100 مليون ريال سعودي مع الصندوق السعودي للتنمية لصالح الصندوق الاجتماعي، لتمويل مشروع مكافحة البطالة والحد من الفقر، مؤكدين أنه منذ التوقيع على القرض لم يتم السحب منه إلا في حدود 35% من قيمته، وأيضاً السؤال هنا يكون: من المسئول عن عدم تحقيق الاستفادة المثلى من هذه القروض؟ هل هو الجانب السعودي مثلاً؟ هل المسئول هو الصندوق الاجتماعي بكل ما لديه من خبراء ومجلس إدارة؟ هل عدم قيام وزارة التعاون الدولي بدورها في المتابعة هو السبب في تأخر تنفيذ المشروع؟.

ومن المسئول عن تعمد القضاء على الصناعة المصرية عن طريق تجميد خطوط الإنتاج التي تأتى من الخارج إلى الجمارك فى هيئة منح للشباب وعدم الإفراج عنها إلا بعد مضى سنوات كثيرة حتى يستفاد من المشروع رجال الأعمال الموجودين بالسوق المصرية و عدم إتاحة الفرصة للشباب للمنافسة معهم.

السيد الدكتور رئيس الوزراء ورئيس مجلس إدارة الصندوق الإجتماعى للتنمية

ملايين يثقون بك وآلاف ينتظرون من حكومتكم الأفضل ولكن كل العيب أن يكون الصندوق بعد الثورة تحت رعايتكم مباشرة وسيادتكم لا تعلم هذه الحقائق وسيكون التغيير الوزارى ناقصاً ما لم يواجه تغيير قيادات الهيئات الفاسدةونرجو سرعة التغيير حيث أن السيد/ هاني سيف النصر وأعوانه قائمون على تدمير المستندات خاصة بعد نشر العديد من الفضائح على مواقع الإنترنت.

6.   أبناء الصندوق الاجتماعي للتنمية

 

علي أن سوزان مبارك لا تزال الأكثر تماسكا.. فقد أرسلت فاكسا بخط يدها من منتجع مرتيم الجولف الذي يقيمون فيه بشرم الشيخ إلي جمعيتها الأهلية تكذب فيه ما نشرته صحيفة «الأخبار» عن استيلاء رجل الأعمال منير غبور علي الحديقة التي تحمل اسمها وتلاصق منتجع وفندق الميراج الذي يملكه منير غبور. كان زكريا عزمي بصفته سكرتير الجمعية قد دعا مجلس إدارتها إلي اجتماع طارئ يوم الثلاثاء الماضي.. لكن.. المجلس لم يجتمع إلا في اليوم التالي.. وكانت الصدمة أن بعضا من الأعضاء طلبوا رفع اسم سوزان مبارك من الجمعية.. وكانت حجتهم أن 6 أعضاء من 13 عضواً في جمعية المستقبل وضعوا تحت التحفظ منهم أحمد المغربي ورشيد محمد رشيد وجمال مبارك نفسه.. كما أن أمين عام جمعية المستقبل عبدالسلام الأنور (بنكير يدير مصرف إتش إس بي سي) جمد حساباتها في البنوك المختلفة. والحديقة فكرة استثمارية سعت الجمعية إلي تبنيها كي تحصل علي عائد مناسب يساهم في تنفيذ مشروعاتها التي تعيش علي التبرعات.. مثل مشروع " المائة مدرسة ".. والحديقة مقامة علي 65 فداناً وكان مقرراً افتتاحها قبل نهاية العام الحالي. وتشاء المصادفة أن تكون آخر زيارة لسوزان مبارك للحديقة يوم 25 يناير.. حيث عقدت اجتماعا بصفتها رئيسة الجمعية قالت فيه: " إن الحديقة هدية للأسرة المصرية ".. ويضم مجلس الإدارة 125 شخصية مؤثرة في الحكومة والمجتمع مثل وزير الصحة الأسبق إسماعيل سلام وزوجته الدكتورة وفية أحمد حمدي وسيدة المجتمع زينات الكموني وصديقتها آمال أبو الفتوح وفاطمة عبد الوهاب صالح التي ساعدتها في تحضير رسالة الدكتوراة ومنير ثابت ورجال الأعمال منير غبور وزوجته ميما ولويس بشارة ومنصور عامر ومحمد شوقي يونس الصديق المقرب من زكريا عزمي وإبراهيم المعلم علي إدارة الحديقة شركة بروفن الأمريكية وهي الشركة نفسها المسئولة عن إدارة مشروعي فيراري وجزيرة ياس في ابو ظبي. ويساهم في التمويل شركات من وزارة البترول ورجال أعمال أعضاء في مجلس إدارة الجمعية.. بجانب أموال من الصندوق الاجتماعي خصصت للحديقة ولمشروع المائة مدرسة ولمشروع الالف قرية الذي تنفذه جمعية المستقبل.. وهو ما يجب التوقف عنده وفتح ملفاته ومعرفة خباياه. لقد أنشئ الصندوق الاجتماعي عام 1992 لتمويل المشروعات الصغيرة للشباب بميزانية تصل إلي أربعة مليارات جنيه تمول من قروض ومنح أجنبية.. وتولي رئاسته في البداية حسين الجمال.. لكنه.. استبعد بعد تعيين عاطف عبيد رئيسا للحكومة.. وجاء بشاب مصرفي من جماعة جمال مبارك هو هاني سيف النصر لا يتردد في أن يفتح خزائنه لمشروعات العائلة المالكة علي حساب مشروعات الشباب.. وسلم مؤخرا خمسة ملايين جنيه لواحدة منها.. ضاربا عرض الحائط بالأجهزة الرقابية التي شلت يدها.. ورقابة الدول المانحة التي جري تضليلها. 8 وتحدثت سوزان مبارك مع إحدي صديقاتها ( مدام زد ) وهي عضو في الجمعية قائلة: " أنتم المستقبل ونحن الماضي ".. وأضافت: " الناس بتتكلم.. وحتتكلم.. ومن حقها تتكلم ".. في اعتراف لا يخلو من تواضع متأخر.. جاء بعد فوات الآوان.. بعدما وقعت الفأس في الرأس.. بعدما يأست من تنفيذ حلمها بتكوين سلالة حاكمة من عائلتها في مصر. وكانت سوزان مبارك قد أصيبت بإحباط شديد خلال المظاهرات وقالت لإحدي قريباتها " سوف نرحل ".. واستطردت: " لقد بذلنا أقصي ما في وسعنا ". وأضافت: " جمال كويس.. لكن وليد حافظ ووليد شاش خلوه يمضي علي حاجات ". ولا تفسير لهذه العبارة الغامضة سوي أن صديقيه المقربين وليد حافظ ووليد شاش كانا وراء تورطه في البيزنس من خلال شركات الاستثمار التي تكونت معه في قبرص وبريطانيا (مثل بوليون وحورس فود وميد انفيست وانترناشيونال سيكيورتيز فاند) وهي شركات تدير محافظ مالية متنوعة تضع الأموال في مشروعات يصعب تتبعها.. ولكنهما ليسا وحدهما اللذين زجا به إلي عالم الثروة.. وإنما كان معهما في بنك أوف أمريكا أثناء الفترة التي قضاها جمال مبارك في لندن. والحقيقة أن رغبة جمال مبارك في تكوين ثروة طائلة سبقت ذلك كله عندما تاجر في ديون مصر بتشجيع من مبارك وعائلته.. كان يشتري الديون من أصحابها بسعر يقل عن قيمتها الأسمية.. بنسبة تصل أحيانا إلي 40 % ليعيد بيعها مرة أخري إلي الحكومة المصرية بكامل سعرها.. وكان الفرق الكبير يوضع سهلا في جيبه.. او جيب أصحابه الذين يود مجاملتهم وتوفير ثروة سهلة لهم. والشاهد علي هذه العمليات شخص يدعي عمر صقر.. كان نائب رئيس مجلس إدارة بنك أوف أمريكا في مصر والمدير الإقليمي له في الفترة التي كان جمال مبارك موظفا في البنك بلندن ويبيع الديون ( 1988 ــ 1994 ).. فجأة تقرر غلق البنك في مصر.. ليغلقوا الملف.. ومنح عمر صقر عشرة ملايين جنيه تعويضا علي خسارة منصبه علي أن يبتعد تماما عن العمل في البنوك.. وبالفعل قبل الرجل ما عرض عليه.. وانزوي بعيدا ليتفرغ لتربية الخيول.. وتجهيزها لمسابقات السرعة والحواجز. وفي 30 يوليو 1994 صدر بيان عن البنك يعلن فيه أنه يغلق أبوابه في مصر لتغير سياسات إدارته العليا.. وقال مديره الأمريكي مايكل سيبل: " إننا سنقوم بأعمالنا عبر بنوك أخري مرتبطة بنا لا شك أنها تتمتع بالخبرة والكفاءة ". لقد بدأ حمال مبارك طريقه إلي الثروة قبل أن يأخذ طريقه إلي السلطة.. وكان حوله رجال يزينون له الجمع بينهما في فراش واحد.. لا شك أن أقواهم وأخطرهم زكريا عزمي.

هذا الخبر هو مشاركة من أحد الزوار وعلى مسئوليته الشخصية، ولا علاقة للموقع بصحة أو عدم صحة هذا المحتوي

ف الفساد في مصر واسماء المتورطين ومؤسساتهم فضيحة رهيبة

رجال عصابة جمال و سوزان مبارك
ثروة عائلة مبارك تقدر بحوالى 45-55 بليون دولار
"
ما هو علاء و جمال زى ولادك يا وجية"
هذا ما قالة حسنى مبارك بالحرف الواحد منذ 15 عام للمرحوم وجية أباظة وكيل عام شركة بيجو عندما ذهب لمبارك ليشتكى لة أن علاء و جمال مبارك يفرضان علية دفع عمولة ضخمة لهما عن كل سيارة بيجو تباع فى مصر
حول مبارك الإقتصاد المصرى لنظام الأوليجاركى و هو نظام إحتكارى تسيطر علية بل تمتلكة الأسرة الحاكمة و حفنة من بطانتها مما جعل الفساد جزءا مكملا للحكم و نجم عنة بطالة و إستغلال غير مسبوقين. و بطانة أو عصابة مبارك تقبع فى مؤسسات انشئها جمال و أمة الهدف منها النهب المنظم لثروات البلاد و ذلك من خلال تفريخ رجال يدينون بالولاء الأعمى لهما لاستغلالهم فى نهب مصر و السيطرة على مقدراتها بتعيينهم فى المناصب الحساسة التى من خلالها ينفذون هذا المخطط. و أمثلة ذلك تعيين رجلهما المخلص محمود محى الدين وزيرا للاستثمار و قطاع الأعمال و مهمتة الرئيسية بيع القطاع العام و البنوك و الفنادق و كافة الوحدات الاقتصادية المملوكة للدولة بتراب الفلوس من خلال شركات وهمية مملوكة لصبيان جمال مبارك من رجال الأعمال و المشترى النهائى فى أغلب الأحيان هو جمال نفسة الذى يعيد بيع هذة الوحدات بسعرها الحقيقى محققا مكاسب خيالية. و من أمثلة ذلك بيعت شركة بيرة الأهرام و هى شركة إحتكارية حكومية مربحة جدا لإنها تحتكر إنتاج البيرة و الخمور لأحد صبيان جمال مبارك و هو أحمد الزيات عضو لجنة السياسات بدون اعلان أو مناقصة أو مذايدة كما يقضى القانون بمبلغ يقل عن 5% من سعرها الحقيقى لم يدفع بالكامل حتى الأن بالرغم أن حجم مبيعات هذة الشركة كان أكثر من مليار جنية فى العام. هذا و بعد 3 سنوات باع الزيات جزء من الشركة الى شركة هينيكن للبيرة الدانمركية بمبلغ 350 مليون دولار أى بما يساوى أضعاف أضعاف السعر البخس الذى بيعت بة الشركة للزيات و طبعا قبض جمال مبارك الفارق. و أحدث مثال صارخ لذلك تعيين شريك جمال و عضو مجلس الأعمال و المركز المصرى و وكيل جنرال موتورز محمد منصور وزيرا للنقل الذى فور تولية المنصب إستولى بتراب الفلوس و من خلال نظام الخصخصة الوهمي على البنك المصرى الأمريكى و بنك الأسكندرية ليستخدمهما فى عمليات غسيل الأموال الواسعة التى يجريها منذ أن إشترى سرا و بدون مناقصة العام الماضى بتراب الفلوس البنك الأهلى كريدى أجريكول و أطلق علية إسم بنك كاليون لنفس الغرض و هو غسيل الأموال. كذلك نهب محمد منصور أموال مستثمرى البورصة بالتلاعب بها من خلال شركة هيرميس التى يمتلكها هو و جمال مبارك. محمد منصور يغسل أموال أسرة مبارك التى تنهبها من الشعب و يغسل أموال المخدرات التى يتاجر فيها هو و عائلتة منذ 30 سنة و إنضم لهم جمال مبارك شريكا منذ عام 1997. و لهذا السبب أصبحت المخدرات تباع فى المدارس جهارا نهارا دون تدخل الشرطة أو إعتراض إدارة المدرسة. و أهم مؤسسات تفريخ رجال عصابة مبارك (و التى تحتكر التبرعات و المعونات الأجنبية الضخمة بدعوى انها من هيئات المجتمع المدنى فى مصر و لكنها تذهب الى جيوب عائلة مبارك) هى:
وفيما يلى نورد أهم أسماء عصابة مبارك فى بعض المؤسسات المذكورة و يلاحظ انهم حرامية البلد و سارقى بنوكها:
أولا:المركز المصرى للدراسات الاقتصادية:
1- 
أحمد المغربى رئيس شركة أكور للفنادق و عين وزيرا للسياحة ثم الإسكان (سعودى الجنسية) المنتجات و الأنشطة الرئيسية: فنادق سوفيتل و نوفوتل و ميركور و ايتاب و أيبيس و أكور و بولمان و اكسبريس (مدين للبنوك ب 5 مليار و توقف عن السداد).

2- أحمد بهجت رئيس مجموعة شركات بهحت (لدية جنسية أمريكية)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: منتجات جولدى المنزلية ( تليفزيونات و غسالات و ثلاجات)، مدينة ملاهى دريم لاند، مساكن دريم لاند فى 6 أكتوبر، قناة دريم الفضائية ( مدين للبنوك ب 7 مليارات و توقف)
3- 
أحمد عز عضو مجلس شعب و رئيس مجموعة شركات عز ( فلسطينى الجنسية و لكنة أصبح عضوا بمجلس الشعب و رئيس لجنة بة ببطاقة هوية مصرية مزورة. صدر لة خصيصا و تفصيلا قانون الجنسية الجديد الذى يعطى الجنسية المصرية لإبناء المصريات المتزوجات من أجانب)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: حديد التسليح (مدين للبنوك ب 7 مليارات و توقف)

4- 
شفيق جبر رئيس شركة أرتوك (مختل و يعانى من جنون العظمة. كان متزوجا من إبنة عبد المنعم القيسونى و حصل على مبلغ من المال ليطلقها)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: سيارات سكودا (مدين للبنوك ب 4 مليارات و توقف)
5- 
معتز الألفى رئيس شركة أمريكانا
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: معلبات أمريكانا، لحوم و دواجن أمريكانا المجمدة، صلصة أمريكانا، بيتزا هت، دجاج كنتاكى، دجاج تيكا، هارديز، تى جى أى فرايديز، صب واى، باسكين روبينز، جراند كافية، فيش ماركيت ( مدين للبنوك ب 5 مليارات و توقف)
6- 
محمد فريد خميس عضو مجلس شورى و رئيس شركة النساجون الشرقيون (لدية جنسية تشيكى)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: سجاد و بتروكيماويات ( مدين للبنوك ب 7 مليارات و توقف)
7- 
محمد لطفى منصور رئيس مجموعة شركات منصور عين وزيرا للمواصلات ( لدية جنسية أمريكية)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: سيارات ركوب أوبل و شيفرولية و أولدزموبيل و ايسوزو ، سجائر مارلبورو و ميريت و ال ام، سوبر ماركت مترو، معدات كاتربيلار، مطاعم ماكدونالدز، سيارات نقل شيفرولية و ايسوزو، اطارات ميشلان، كومبيوتر ايسر، كومبيوتر اتش بى، أجهزة سيمينز الاليكترونية، ألبان لبنيتا، عصائر تانج، أغذية محفوظة ماركة كرافت، مياة معدنية حياة، تونة معلبة ماركة صن شاين، كومبيوتر أى بى ام (مدين للبنوك ب 7 مليار و توقف)

8- 
رشيد محمد رشيد صاحب شركة فاين فودز و شركة يونيليفر مشرق و عين وزيرا للصناعة و التجارة ( لدية جنسية بريطانية)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: صابون أومو، مرقة دجاج كنور، شاى ليبتون، شاى بوندز، صابون و مستحضرات تجميل ريكسونا، صابون و مستحضرات تجميل صن سيلك، صابون و مستحضرات تجميل دوف، مرقة دجاج منتجات فاين فودز، صابون و مستحضرات تجميل آكس (مدين للبنوك ب 4 مليارات و توقف)
9- 
شفيق بغدادى رئيس شركة فريش فودز
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: منتجات فريش فودز الغذائية (مدين للبنوك ب مليار و توقف)
10- 
جلال الزربة رئيس شركة النيل للملابس و رئيس إتحاد الصناعات
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: قمصان فان هوزين و بيير كاردان (مدين ب 2 مليار للبنوك و توقف)
11- 
طاهر حلمى صاحب سى ان اى (شو تايم)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: فضائيات و سمسرة قروض بنكية و محاماة (مدين ب 3 مليار و توقف)
12- 
جمال مبارك رئيس شركة ميدانفيست المسجلة بلندن (لدية جنسية بريطانية)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: بيع ديون مصر، سمسرة قروض بنوك، الاتجار فى السلاح، استثمار عقارى، مشروعات سياحية، المضاربة فى البورصة و الأوراق مالية، و غيرها.

ثانيا: جمعية جيل المستقبل
1- 
جمال مبارك رئيس الجمعية
2- 
معتز الألفى نائب رئيس الجمعية
3- 
أحمد المغربى عضو مجلس ادارة
4- 
أحمد عز عضو مجلس ادارة
5- 
جلال الزربة عضو مجلس ادارة
6- 
رشيد محمد رشيد عضو مجلس ادارة
7- 
هشام الشريف عضو مجلس ادارة

ثالثا: مجلس الأعمال المصرى الأمريكى
1- 
جلال الزربة
2- 
أحمد الزيات رئيس شركة بيرة الأهرام
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: مشروبات بيريل و فيروز و بيرة ستلا و بيرة سقارة و بيرة مايستر و بيرة هاينيكن (مدين للبنوك ب 5 مليار و توقف)
ملحوظةأحمد الزيات أحد المقربين من جمال مبارك كان قد اشترى شركة بيرة الأهرام المملوكة للدولة بدون اعلان أو مناقصة بمبلغ يقل عن 5% من قيمة الشركة التى تتعدى مبيعاتها السنوية مليار جنيه ثم قام ببيع جزء منها بعد 3 سنوات الى شركة هاينيكن الهولاندية للبيرة بمبلغ 350 مليون دولار و ذهب الفارق الرهيب فى تلك الأموال الى جيوب عائلة مبارك.
3- 
أحمد عز
4- 
رؤوف غبور رئيس مجموعة شركات غبور (مختل عقليا و يعانى من إضطراب فى الشخصية)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: سيارات هونداى، اطارات جوديير، سيارات نقل ميتسوبيشى، ماكينات خياطة برذر، أتوبيسات فولفو، معدات سكانيا، قطع غيار بوش، فسبا باجاج (مدين للبنوك ب 3 مليارات و توقف)

6- 
شفيق جبر
7- 
محمد لطفى منصور
8- 
معتز الألفى

رابعا: لجنة السياسات
1- 
أحمد عز
2- 
أمين مبارك عضو مجلس شعب
3- 
أنس الفقى وزير الإعلام
4- 
جلال الزربة
5- 
رشيد محمد رشيد
6- 
شفيق بغدادى
7- 
شفيق جبر
8- 
طارق كامل وزير الاتصالات
9- 
طاهر حلمى
10- 
عبد المنعم سعودى رئيس مجموعة شركات سعودى
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: سيارات سوزوكى و نيسان و أتوبيسات سكانيا (مدين للبنوك ب 2 مليار و توقف)
11- 
ثروت باسيلى رئيس شركة أمون للأدوية
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: أدوية و مستحضرات طبية (مدين للبنوك ب 2 مليار و توقف)
12- 
محمد فريد خميس
13- 
محمد ابوالعينين عضو مجلس شعب و رئيس سيراميكا كليوباترا (لدية جنسية ايطالية)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: حمامات و بلاط سيراميك (مدين للبنوك ب 3 مليار و توقف)
14- 
محمود محيى الدين وزير الاستثمار
15- 
نادر رياض رئيس شركة بافاريا لطفايات الحريق (محتكرة للمنتج الذى تفرضة الشرطة على السائقين)
المنتجات و الأنشطة الرئيسية:طفايات حريق (مدين بمليار دولار للبنوك و توقف)
16- 
منصور عامر عضو مجلس شعب و صاحب مطاعم تشيليز
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: مطاعم تشيليز و جونى كارينوس و لو نوتر (مدين للبنوك ب 3 مليار و توقف)
17- 
محمد هاني سيف النصر أمين الصندوق الاجتماعى
18- 
هشام طلعت مصطفى عضو مجلس شورى (و شقيقة عضو مجلس شعب) و رئيس مجموعة شركات طلعت مصطفى المالكة لمدينة الرحاب و مشروع سان ستيفانو و فنادق فور سيزونز
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: مساكن مدينة الرحاب و فنادق الفور سيزونز (مدين للبنوك ب 4 مليار و توقف)
19- 
يوسف بطرس غالى وزير المالية
20- 
أحمد محمود عثمان درويش وزير التنمية الإدارية
21-
شريف الجبلى رئيس غرفة الصناعات الكيماوية و شقيق حاتم الجبلى وزير الصحة. شريف الجبلى مشتر و مستأجر بدون مناقصة أو إعلان و بتراب الفلوس العديد من الشركات العامة فى مجال الأسمدة و الكيماويات و المبيدات. كان جمال مبارك قد أوكل لشريكة شريف الجبلى إحتكار إستيراد و تصنيع الأسمدة و المبيدات بعد تحطيمة لإحتكار رجال يوسف والى لها.
شاهد بيان كامل لأعضاء لجنة السياسات هنا

خامسا: أخرين من خارج لجنة السياسات و باقى مؤسسات جمال مبارك:
1- 
فرج عامر عضو مجلس شورى و رئيس الشركة المصرية لتجميد و تصنيع اللحوم
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: لنشونات و لحوم مجمدة فرجاللو ( مدين للبنوك ب 2 مليار و توقف).

 ملحوظة: فرج عامر ضبط و هو يغش اللحوم و اللنشونات التى ينتجها بلحم الحمير الا أن جهات عليا تدخلت و أوقفت التحقيقات و تم التكتم على الموضوع لأن جمال مبارك شريك مع فرج عامر بنصيب مجانى يبلغ حوالى 50%.
2- 
أشرف عرفة و علاء عرفة أصحاب مجموعة جولدن تيكس
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: محلات و ملابس للويس، كونكريت، ميكس، و جراند ستورز و حرية مول و ملابس بيركاردان و دانيال هيشتر و جى لاروش (مدينون ب 4 مليار للبنوك و توقفوا)
ملحوظة: المرحوم أحمد عرفة والد أشرف و علاء عرفة صديق مقرب من حسنى مبارك منذ أن كانا فى نفس الدفعة بالكلية الجوية كما إنة شريكة فى مجموعة شركات جولدنتكس بحصة مجانية تبلغ 50% و لذلك بيعت شركة و محلات أوركو (قطاع عام) الى نجلية بدون اعلان أو مناقصة بتراب الفلوس و قد قاما بتغيير اسم المحلات من أوركو الى جراند ستورز. كما تم المماطلة فى اصدار قرار فتح باب استيراد الملابس الجاهزة من الخارج طبقا لاتفاقية الجات التى انتهت المهلة التى حددتها لمصر فى أول العام الماضى و ذلك بهدف حماية منتجات أل عرفة من المنافسة الخارجية حيث أن جمال مبارك شريكا معهم بنصيب مجانى يبلغ 50%. كما تم الغاء وضع بورسعيد كمنطقة حرة لحماية ملابس عرفة و مبارك من الملابس التى تهرب من بورسعيد.
3- 
حمزة الخولى (سعودى الجنسية) و حسين سالم و ابراهيم كامل: أصحاب فرست للاستثمار و تجار سلاح
المنتجات و الأنشطة الرئيسية: فيرست مول و فنادق موفينبيك و فور سيزونز (مدينون ب 7 مليار للبنوك و توقفوا)
ملحوظة: حمزة الخولى و حسين سالم هما شركاء حسنى مبارك فى تجارة السلاح و لذا فقد فتحت أبواب البنوك على مصرعيها لهما ليغترفا منها ماشاءا.
4- 
الشركة البافارية للسيارات: جمال مبارك و أخرين. سيارات بى ام دبليو
5- 
فهد الشبكشى و عبد الرحمن الشربتلى (سعوديان الجنسية): أصحاب مشروع سيتى ستارز (فنادق انتركونتنتال و شوبنج مول و مدينة ألعاب و دور سينما)
6- 
صالح كامل (سعودى الجنسية): صاحب محطة أية أر تى الفضائية.
7- 
الوليد بن طلال (سعودى الجنسية): صاحب روتانا و فنادق فورسيزونز بالقاهرة و شرم الشيخ .
8- 
نجيب ساويرس: صاحب موبينيل و شركة مصر للأسمنت.
9- 
محمد نصيررئيس فودافون و تاجر سلاح.
10- 
ناصر الخرافى (كويتى الجنسية): صاحب أمريكانا و شركة مصر للدواجن(كوكى).
11- 
ماجد الفطيم (كويتى الجنسية): صاحب كارفور.
12- 
ممدوح إسماعيل(عضو مجلس شورى): صاحب فندق السلام و شركة السلام للنقل البحرى
13- 
منير غبور: صاحب سقارة تورز وفندق جى دبليو ماريوت ومدينة الميراج
14- 
حاتم الجبلى (وزير الصحة): صاحب دار الفؤاد ووكيل لشركات عالمية لإنتاج الأمصال واللقاحات ولأدوية إنتهز فرصة حكاية أنفلونزا الطيور التى ضخمها جمال مبارك لقتل كل فراخ البلد ليصبح هو وشريكة الخرافى موردى الفراخ والبيض الوحيدين بالبلد ليتربح بقيامة بإستيراد أمصال بمئات الملايين من الخارج لحسابة و فرضها على هيئة المصل واللقاح التى إشترتها بأوامر عليا من جمال مبارك إلا أنة تبين لها إنها باهظة الثمن بالرغم من تلفها وإنتهاء تاريخ صلاحيتها.

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق