الاثنين، 24 سبتمبر، 2012


المؤامرة علي نهب أموال مصر .من زبانية السجين مبارك؟؟

مصطفي ألفقي .حرامي .وعمر سليمان حرامي .وصفوت الشريف وذكريا عزمي وجمال عبد العزيز وحبيب العادلي وعشر لواءات من مكتب وزير الداخلية كلهم لصوص وأولاد كلب؟؟.

نظام مبارك يستحق الحرق في ميدان عام ..وفورا؟؟

المستشار عبد المجيد محمود اكبر لص واخطر حرامي؟؟؟؟

على ذمة جريدة صوت الأمة المصرية

مبارك" كان يسال عن الإخبار الجنسية للفنانات المصريات ...

والنائب العام الحالي كان يقبض رشاوى وهداياروبى بين مبارك وبرلسكونى القاهرة : اللواء الدولية تواصل جريدة صوت الامة المصرية الخاصة نشر لقاءات مع عدد من ( اللواءات ) الذين عملوا في القصر الجمهوري وكانوا على مقربة من الرئيس مبارك ... وتتبين من اللقاءات معلومات مثيرة ومدهشة منها مثلا ان الناب العام الحالي في مصر عبد المجيد محمود والذي يقبض هذه الايام على الناس بتهم الفساد تورط هو أيضا بقبول رشاوى وهدايا مالية وعينية من بعض الفاسدين الذين امر هو بسجنهم... وان من اهتمامات الرئيس مبارك السؤال عن اخبار العلاقات الجنسية بين الفنانين الجريدة سالت اللواء السابق في القصر الجمهوري ( شفيق ألبنا ) عدة أسئلة مثيرة .. فأجاب عنها كما يلي وإيه قصة احمد بهجت مع جمال عبدالعزيزأحمد بهجت كان بيعلم أ ولاد جمال عبدا لعزيز بعدها اختاره عشان يعمل مشروع دريم لاند باسمه وجابله الفلوس من البنك الأهلي وكلم محمد إبراهيم سليمان يديه الأرض وحط مجدي البندري اللي مراته نمرة 2 في الشركة وهي كانت المدير الفعلي لان احمد بهجت مجرد صورة ولما دريم أوشكت علي الانهيار بسبب التوسع في المصانع جمال عبدا لعزيز اجبر البنك الأهلي يشتري نصيبه والبنك بقي مع احمد بهجت وأيه النشاط اللي عمله جمال عبدا لعزيز بعد خروجه من دريم دخل علي توكيلات الزبالة وكل شركات الزبالة اللي في مصر عن طريقهم وهما اللي أتعاقدوا مع المحافظات وحصلوا علي نسبة 75% من الإرباح وبياخدوا فلوس ومش بيشيلوا الزبالة بعدها اجتمع مع محمد علي عبدالفضيل واستوردوا القمح الفاسد من بره وبتباع علي انه قمح درجة أولي وهو أصلا يخص المواشي.. الراجل ده إخطبوط كانت بنجيله شنط جنيهات دهب هي النكت اللي كانت بتتقال على مبارك كانت بتزعجه لما بتوصله هو كان شخص بارد جداً لا يهمه إلا مصلحته الشخصية كل النكت كانت بتت كتب في تقارير وكان يوصلها اللواء صلاح مختار الله يرحمه لان مبارك كان بيحب يضحك علي طول مع المضحكين بتوعه صلاح مختار والمنتصر بالله.. جاب مرة احمد زكي ولأن احمد زكي محترم مجابوش ثاني لأنه لم يجبه الإجابات التي ترضيه... زكي فوجئ بالرئيس يساله عن العلاقات الجنسية بين الفنانين.. كان يأخذ المنتصر بالله في اغلب سفرياته عشان يحكي له النكت ويضحكه مهما كانت أهمية السفرية وكان بيسحب من المنتصر بالله الباسبورما قصة لوسي ارتبن لوسي ارتبن كانت علي علاقة بالرئيس مبارك العلاقة بدأت عن طريق زكريا عزمي وجمال عبدا لعزيز و كان فيه رجل إعمال مشهور بيحب يعرف مبارك علي فتيات من دول شرق أوروبا وحسين سالم كان متولي دول غرب أوروبا كيف أل قصر العروبة لملكية مبارك البيت ده كان يجلس فيه أحمد الخطيب رئيس مجلس الأمة الاتحادي الذي يجمع مصر وليبيا وسوريا وبعد أن تولي منصب رئيس الجمهورية استولي علي المكان بمعرفة الرزاز وزير المالية الذي باع له المتر ب 50 جنيها العاملون تحت جمال عبدا لعزيز وزكريا الم يستفيدوا عملوا ملايين غير الشقق والفيلات والأراضي واللي كانوا ضدهم ممكن يخرجوا بمصيبة إذا ما دخلوش السجن بالطبع تغيرت ملامح المنطقة بعد أن سكن فيها تم إيقاف بناء أحد العقارات لاحظ أن هناك برجا سكنيا يظهر إمامه فخشي أن يكون هناك قناصة تقوم باصطياده فأرسل لهم اللواء محمود حلمي عبدا لحليم مدير امن الرئاسة ولم يسمح لهم بالبناء إلا للدور السادس فقط لأنها عمارة تخص لواءات القوات المسلحة وتم تحويل مسار التروماي إما البنزينة التي يملكها علوي حسن فتم وقفها عن العمل تماما لدرجة أن مالكها قابل مبارك وعرض عليه المشكلة فقال له مبارك سيبها يا علوي وبعدين حيرتفع سعرها فقبل الرجل الوضع مجبرا
وفي تقرير نشرته الجريدة عن الهدايا والرشاوى التي وزعتها جريدة إخبار اليوم على المسئولين تبين أن النائب العام نفسه كان من ضمن الذين قبضوا وتسلموا هدايا من رئيس مجلس الإدارة محمد عهدي فضلي الذي أمر النائب العام نفسه   فتحت عنوان : حصل النائب العام علي هدية بمبلغ خمس آلاف جنيه بارة عن ساعة وبرفات وكرافت كما حصل علي هدية أخري من رئيس مجلس الإدارة بنفس القيمة بالمستندات «صوت الأمة» تنشر القائمة الكاملة لمن استولي علي المال العام بمؤسسة دار «أخبار اليوم» تحت مسمي هدايا عام2011دار «أخبار اليوم» أنفقت حوالي 50 مليون جنيه علي بند هدايا العام الجديد.. ومبارك وأسرته استولوا علي هدايا بقيمة خمسة ملايين ونصف المليون جنيه في عام واحد ومن مؤسسة قومية واحدة نشرت الجريدة ما يلي ا لفساد في مصر مثل الإخطبوط له ألف ذراع وليس معني أننا قطعنا ذراعا إننا قضينا عليه حيث توجد اذرع أخري كثيرة مازالت تلعب في الخفاء للانقلاب علي الثورة وهذا ما اتضح من قائمة الهدايا التي وزعتها دار أخبار اليوم للصحافة والنشر بمناسبة بداية العام الحالي علي أركان النظام السابق وبالتحديد أسرة الرئيس والمحيطين بها وبلغت تلك الهدايا ملايين الجنيهات مما يعد إهدارا للمال العام أظهرت كشوف الهدايا التي وزعتها أخبار اليوم وحصلت «صوت الأمة» علي نسخة منها علي مدي تغلل الفساد في جميع مؤسسات الدولة فالهدايا وصلت لمؤسسة الرئاسة وشملت الرئيس وأسرته وجميع العاملين في قصر الرئاسة والوزراء والمخابرات العامة وجميع المحافظين وجميع قيادات الداخلية ورئيس جهاز امن الدولة وعشرين ضابطا داخل الجهاز ومديري الأمن في محافظتي القاهرة والجيزة الغريب أن الكشوف شملت هدايا لبعض القضاة وهم النائب العام وعادل السعيد ومستشار بمحكمة الاستئناف ومقبل شاكر ومحمد الدكروري وبعض المستشارين بمجلس الدولة والذين من المفروض أن يتنزهوا عن الوقوع في مثل هذه الشبهات بالإضافة إلي رؤساء القنوات الأرضية والفضائية المصرية وشيخ الأزهر والرقابة الإدارية ومباحث الأموال العامة علي هدايا بداية من الوتيدي وتنتهي بطه عوض إسماعيل وغيرهم.. المستندات التي حصلت عليها «صوت الأمة» مقسمة علي حسب مواقع الأشخاص فهناك كشوف للشخصيات المهمة جدا شملت حسني مبارك والذي أخذ هدية ساعة اوديمار ثمنها مليون و750الف جنيه واثنين كرافتة بريوني بالمنديل ثمنها أربعة آلاف جنيه وقلم كارتية ثمنه 27الف جنيه أما سوزان ثابت التي اخلي سبيلها لان ذمتها بريئة كما قال المستشار عاصم الجوهري فأخذت ساعة اوديمار ثمنها 650الف جنيه وقلم كارتيه ثمنه7الاف جنيه وشنطة بورش ثمنها عشرة الاف جنيه
فيما حصل علاء مبارك وزوجته هايدى راسخ علي ساعة الانج ثمنها 430 ألف جنيه وساعة هاري ونستون ثمنها 250الف جنيه وقلم هاري ونستون ثمنه عشرة الاف جنيه وكوفية بريوني ثمنها 2500جنيه وكرافتة فرتي وشنطة شوبار ثمنها عشرة الاف جنيه.. أما جمال مبارك وزوحتة خديجة الجمال فحصلوا علي ساعة روجيه دبويه ثمنها 412الف جنيه وساعة شوبار ثمنها 277الف جنيه وكوفية بريوني 2500جنيه وكرافتة بريوني بالمنديل ثمنها200جنيه وشنطة شوبار ثمنها عشرة الاف جنيه وبهذا تكون عائلة مبارك حصلت علي هدايا بأكثر من خمسة ملايين هدايا من مؤسسة واحدة وفي عام واحد وفي مناسبة واحدة فكم من الأموال أخذوا علي مدار 30 عاما من الاستبداد والفساد والغريب أن المستشار عاصم الجوهري اخلي سبيل هايدى راسخ وخديجة وسوزان لان ذمته من المالية بريئة؟!!!! كما أن قائمة الشخصيات المهمة شملت جمال عبد العزيز سكرتير الرئيس والذي حصل علي ساعة روجيه دبويه ثمنها 242 ألف جنيه وكرافته بريوني بالمنديل ثمنها 200جنيه وشنطة بعشرة الاف جنيه أما زكريا عزمي فقد أخذ ساعة هاري ونستون وكرافته زينيا وكرافته بريوني بالمنديل وشنطة بورش بقيمة 255الف جنيه وصفوت الشريف أخذ ساعتين بقيمة 585الف جنيه وعمر سليمان أخذ ساعة بارمجياتي ثمنها182الف جنيه ورشيد محمد رشيد أخذ ساعة روجيه بيرجو ثمنها 157الف جنيه واحمد شفيق ساعة ثمنها 300الف جنيه وطارق كامل ساعة ثمنها 110 الاف جنيه والعميد فوزي أخذ اثنين ساعة رولكس واثنين يرفان وكرافته ثمنها 52الف جنيه وهاني هلال أخذ ساعة ثمنها 71الف جنيه واحمد زكي بدر ساعة 55الف جنيه ومحمد عهدي فضلي أخذ لنفسه ولزوجته ساعتين ثمنهما 360الف جنيه أما القسم الثاني من كشوف الهدايا شمل جميع وزراء حكومة نظيف والذين تراوحت هداياهم بين خمسةالي ثمانية الاف جنيه باستثناء حبيب العادلي الذي حصل علي مجموعة هدايا وصلت لحوالي 15الف جنيه وذلك بالإضافة إلي عشرة لواءات بمكتب وزير الداخلية حصلوا علي هدايا بثلاثة الاف جنيه لكل واحد منهم. بالإضافة إلي طقم الحراسة الخاصة بالرئيس السابق وعددهم خمسة عشر حصلوا علي هدايا لكل واحد منهم ثمنها 18 ألف جنيه.. كما حصل حسن عبد الرحمن رئيس جهاز مباحث امن الدولة السابق علي موبايل وكرفت ثمنهما خمسة الاف جنيه كما حصل ثلاثون قيادة بأمن الدولة علي هدايا عبارة عن لاب توب ثمنه 6الاف جنيه لكل واحد منهم
أما جميع المحافظين بجمهورية مصر العربية حصلوا علي هدايا لكل واحد منهم بقيمة خمسة الاف جنيه.. وفي قطاع القضاء فقد قدمت هدايا كثيرة لهم ومنهم المستشار محمد الدكروري اخذ تليفونا محمولا ولاب توب ثمنهما عشرة الاف جنيه والمستشار عادل السعيد بمكتب النائب العام حصل علي هدايا بخمسة الاف جنيه وحصل علي هدية بنفس القيمة من رئيس مجلس الإدارة والمستشارين سمير أبو المعاطي ومحمد العطار بمجلس الدولة والمستشار عماد خليل بمحكمة الاستئناف حصل علي هدية ساعة وكرافت بخمسة الاف جنيه كما حصل النائب العام علي هدية بمبلغ خمس آلاف جنيه عبارة عن ساعة وبرفان وكرافت كما حصل علي هدية أخري من رئيس مجلس الإدارة بنفس القيمة
أما مصطفي الفقي فقد حصل علي لاب توب بخمسة الاف جنيه وفتحي سرور حصل علي هدية 2500جنيه وحصل شيخ الأزهر أحمد الطيب علي هدية بقيمة أربعة الاف عبارة عن اثنين كرافت وساعة أما ضباط الرقابة الإدارية وعددهم عشرة حصلوا علي هدايا بثمانية الاف جنيه لكل واحد منهم كما حصل رؤساء القناة الأولي والثانية ومدير مكتب انس الفقي علي هدايا بمبلغ أربعة الاف جنيه لكل منهم
المثير للدهشة أن شلة الكبار والذين اخذوا هدايا بالملايين وهم صفوت الشريف وزكريا عزمي وجمال عبد العزيز سكرتير الرئاسة وعمر سليمان حصلوا علي هدايا أخري من رئيس مجلس الإدارة عبارة عن سجادة صلاه حرير بمبلغ أربعة الاف جنيه لكل واحد منهم كما أن هناك أشخاصا وجدت أسماؤهم أكثر من مرة في كشوف الهدايا ومنهم صفوت الشريف الذي اخذ ثلاث هدايا متنوعة وكذلك رشيد محمد رشيد وطارق كامل وعمر سليمان حصلوا علي ثلاث هدايا متنوعة كما حصل فريد الديب المحامي والمستشار القانوني لأخبار اليوم علي هدية بحوالي تسعة الاف جنيه وكأنهم علي دراية بأنه هو من سيدافع عن جرائمهم أمام المحاكم.وكل هذه الهدايا التي تكلفت الملايين قدمها عهدي فضلي رئيس مجلس الإدارة السابق قربانا للمسئولين لكي يبقي في منصبه 

عاجل وهام؟

نحن نفك لغز مذبحة رفح؟

 قبيل دقائق من موعد بدء كتابة مقالتنا اليومية، تلقينا علي أيميلنا الخاص التحليل ألمعلوماتي التالي، والذي يكشف لنا من يقف خلف مذبحة رفح، ومن الذي قام بتنفيذها، ولأن هذا التحليل كتب بشكل علمي وموثق ودقيق وموضوعي، ولأن معطيات هذا التحليل تستند لمعايير معلوماتية، وأدلة تلك المعطيات نحسبها حقيقية، جاءت استنتاجات هذا التحليل منطقية أيضا، وكاشفة وستكون صادمة للجميع.

 ومن جهتنا نميل لتصديق كل كلمة وردت في هذا التحليل، ونميل إلي إدراك أن دور الجماعات التكفيرية كان هامشي في تلك المذبحة، ونطلب من السيد الرئيس الدكتور محمد مرسي ومجلس الدفاع الوطني، إلغاء كامب ديفيد فوراً والدفع بكل قواتنا إلي آخر نقطة علي حدودنا مع فلسطين المحتلة، ومطالبة تل أبيب بتسليم الضباط الصهاينة الذي نفذوا الجريمة فوراً، وتقديم اعتذار فوري لمصر، وتعويض الشهداء وأسرهم خلال فترة وجيزة، أو قطع العلاقات نهائيا مع العدو الصهيوني، وأخذ ثائر شهداءنا بطريقتنا الخاصة.

 وفيما يلي نص التحليل الذي ورد إلينا تحت عنوان "تحليل لحادث رفح " وهو في الواقع تسريبات بحقيقة ما حدث...

 تحليل لحادث رفح

 من قام بهذه المهمة هم وحدة "دوفيدفان" المعروفة بـ" المستعربين " و هي أحدي وحدات النخبة الإسرائيلية بالتنسيق الكامل مع المخابرات الإسرائيلية... كيف؟

 أولا: من هي وحدة "دوفيدفان"

عناصر هذه المجموعة تعمل وسط الكيان العربي ، وهم ذو ملامح شرقية بحيث لا يثيروا حولهم الشكوك عندما يقومون بعمليات التنكر أثناء توجههم لتنفيذ المهام الموكلة لهم.. وقد عرض التلفزيون الإسرائيلي فيلما وثائقيا حول كيفية إعداد هذه المجموعة وكيفية قيامها بعمليات التنكر، حيث تم استقدام خبراء في عمليات المكياج والتخفي للعمل على مدار الساعة مع عناصر هذه المجموعة.. وقد نفذ عناصر " دوفيديفان " بشكل خاص معظم عمليات التصفية التي تمت بواسطة إطلاق النار على المستهدفين للتصفية من كوادر المقاومة الفلسطينية، كما أن عناصر الوحدة يقومون بعمليات اختطاف المطلوبين الفلسطينيين لأجهزة الأمن الإسرائيلية ومن ضمن مهامهم عمليات التصفية والاختطاف والمداهمة السريعة ونصب الكمائن المسلحة و التسلل إلى داخل مناطق العدو.

 ثانياً: كيف قامت بالعملية

قامت إسرائيل بتجنيد ثلاثة عناصر عربية مرتزقة و أغرتهم بالمال الوفير مثل من تجدونهم في هذا "الفيديو" (أضغط هنا لتشاهده) وأوهمتهم بأن هناك مجموعة أخري من العرب مثلهم تتعدي العشرون عنصر سيشتركون معهم في المهمة و الصحيح أنهم أفراد وحدة "دوفيدفان" الذين يحملون ملامح عربية أيضاً.

  الخطة خطتان:

1- الخطة الأولي كالأتي (كما تم تبريرها للمرتزقة العرب الثلاثة ) تقوم وحدة "دوفيدفان" و معهم الثلاثة المرتزقة المغفلون بمهاجمة الجنود المصريين و الإستيلاء علي المدرعة و الدخول بها إلي إسرائيل و طبعاً يتم تكليف الثلاثة المغفلون بركوب المدرعة و إرغام الجندي المصري بقيادة المدرعة داخل الحدود الإسرائيلية ثم تركه في مكان محدد و النزول من المدرعة و ترك الجندي المصري داخلها ثم يقوم الطيران الإسرائيلي بقصفها و يتم تصوير الحادث إعلامياً بمحاولة جنود مصريين مهاجمة القوات الإسرائيلية والقوات الإسرائيلية قامت بالدفاع عن نفسها وهذا هو هدف المهمة المعلن للمرتزقة.

 2- الخطة الثانية (كما إرادتها إسرائيل)

هي نفس الخطة السابقة بتعديل بسيط وهو قصف المدرعة و بداخلها المرتزقة العرب قبل أن تصل للمكان المحدد لهم.

 القرائن الدالة علي تحليلي هذا:

1- الكفاءة العالية في تنفيذ العملية وتغلبهم علي 20 ضابط وجندي في وقت قياسي وتجهيزهم بأسلحة كبيرة وأجهزة رؤية ليلية و تمكنهم من قطع الكهرباء و الظهور والاختفاء فجأة مما يدلل علي أنهم أتو من داخل إسرائيل وأختف داخلها

 2- التسليم السريع والفوري لجثث الثلاثة الذين قاموا بخطف الجندي والمدرعة وعدم التحجج بأنهم يقومون بالفحص و التحقيق كعادتهم وذلك بالإضافة أن تسليمهم غير ملزم لإسرائيل خاصة أنها المفروض أنها لمقاتلي حماس كما تدعي إسرائيل وإسرائيل تحرص عل الاحتفاظ برفات مقاتلي حماس لاستبدالها بجنودها. ويمكن مراجع رابط مشاهدة الجثث الثلاث بالضغط هنا

  3- عدم استغلال إسرائيل اختراق مدرعة مصرية للحدود الإسرائيلية وتصويره عالمياً علي انه خرق لعملية السلام و أن مصر بقيادة مرسي تتحرش بها عسكرياً والحصول علي مكاسب سياسية و إحراج الحكومة المصرية.

 4- مفيش حد عاقل يقود مدرعة مصرية ويقتحم بها الحدود الإسرائيلية ويري و يسمع تحليق الطائرة الأباتشي فوق رأسه ويبقي في داخلها حتى تقوم بقصفه وهذا دليل علي أن المرتزقة كانوا مطمئنين لذلك و الجندي مرغم علي القيادة وده لو كان هو من يقود أصلا .. ويمكنك مراجعة مقطع الفيديو التالي لقصف المدرعة.. بالضغط هنا.

 5- سحب الرعايا قبل الحادث بثلاثة أيام

 **أهداف إسرائيل من العملية

1- إلصاق التهمة بحماس و الجماعات الجهادية في سيناء.

2- محاصرة غزة و دفع الحكومة المصرية لهدم الأنفاق وغلق المعابر خاصة معبر رفح.

3- قتل جنود مصريين كعادتهم في رمضان من كل عام و طبعاً هذه المرة الإفلات من عقاب الجماهير المصرية وتصريف غضبهم إلي جهة أخري

4- إفساد العلاقة بين حماس و الحكومة المصرية

5- إحراج مرسي و تصويره علي انه السبب بإفراجه عن الجهاديين و تعاونه مع حماس.. و أهداف كثيرة الجميع يعرفها.

 ملحوظة :

في واحد يصر علي أن مش إسرائيل اللي نفذت الهجوم و يقول أن الشهود قالوا أن من هاجم الجنود المصريين "عرب" و يتحدثون العربية

 و أنا أقول له دول فرقه معمولة لاستغفلنا ولتمويه زى عادتهم القديمة ولكن بشكل حديث إسرائيل استخدمت و حدة المستعربين "دوفيدفان" وهما إلى عمالين يشعلولوها في سورية وليبيا وهما إلى كانوا بيضربوا النار على الثوار عشان الموضوع يسخن أكثر كان نفسهم مصر تخش حرب أهليه وأبسط شيء لو فكرين لما المتظاهرين التوانسه قبضوا على ثلاث سائحين يحملون الجنسية الفرنسية ومعهم شنطة جيتار وفيها صنايبر لو كنتم فكرين اللقطة دي لمه مسكوهم ضربوهم يتراه هما كانو شيلين الصنانيبر ليه كانوا هيصطادو آه واه إلى في تونس يصطتاد وليه حطينة فى شنطة جيتار دول كان من نفس فرقه " دوفيدفان " ومتخفين بالجنسية الفرنسية.

 تفتكر الشخص إللى كان عامل نفسه صحفي ودخل وسط المتظاهرين وطلع مش مصري وفى النهاية أتكشف أنه جاسوس اسرائيلي ويحمل الجنسية الأمريكية هو ده كان واقف بيعمل أه كان بيتجسس وبيسمع هما بيقولو أه ولى بيشم هوا ولا قاعد بيعرف وبيحدد أماكن الأهداف المؤثرة عشان فى غيره بره الديرة مستنى هدف حيوي يشعلل الدنيا. الحمد الله دمغنا فيها عقل وطبعا المجلس العسكري عارف كده كويس وتصرفه بردو كويس أن يتهم ناس ثانيه وشخص ضعيف.

 لان لو أتهم العدو ده يعنى هتقوم حرب بأراده شعبيه ورحم الله أمرءً عرف قدر نفسه أحنا سلحنا مش قد إسرائيل ولا نقدر نقف قدمهم وتصرف الجيش عقلاني لإنقاذ مصر معلش هيقولو علينا مقدرش على الحمار قدر على البردعة بس نعمل اه العدو نفسه يدخل في حرب استنزاف مع مصر في التوقيت ده بالذات عشان يضعف مصر كمان 30 سنه لان أمنه في أضعاف الدول القوية إللى حواليه ولى مسكوها الإخوان واللى تعتبر مصدر تهديد ليه ولازم تعرفوا أن مفيش حاجة أسمها جيش الإسلام ولا الجهاد ولا التنظيمات الأخرى دى كلها مؤلفات إسرائيلية أمريكية لتبرير أي تصرف يخدم مصالحهم في الدول الإسلامية والعربية.

 وختاماًإلى هنا أنتهي التحليل ومن جهتنا نشرناه ونطلب تعليق السادة والسيدات القراء علي ما ورد فيه من معلومات خطيرة جدا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق