الجمعة، 9 نوفمبر، 2012

عصابة للاتجار فى أطفال «السفاح»

عصابة للاتجار فى أطفال «السفاح» 3 أطباء فى مستشفى خاص بمدينة السلام يتاجرون فى أبناء «الساقطات».. والذكر بـ9 آلاف جنيه والأنثى بـ6 محمد مصطفى حامد وزير الصحة والسكان ضبطت أجهزة الأمن شبكة للاتجار فى البشر تعمل فى مدينة السلام بالقاهرة منذ 4 سنوات، يشرف عليها مدير مستشفى خاص ومعه طبيبان وممرضة وسمساران. وأثبتت التحقيقات أن الأطباء الثلاثة والممرضة يجرون عمليات إجهاض لفتيات ساقطات مقابل الحصول على الأطفال السفاح، وبيعهم لسماسرة يتولون بدورهم بيعهم فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات والدول العربية. وتمكنت مباحث القاهرة من الوصول إلى 3 أطفال باعهم المتهمون الأربعة لأسر، وألقت الأجهزة الأمنية القبض على إحداها لاستجوابها، وتبين أن الأطفال تراوحت أعمارهم بين 4 أيام و3 سنوات، وأن المتهمين كانوا يبيعون الطفل الواحد بـ5 آلاف جنيه للسمسار ويبيعه هو بطريقته الخاصة، وقالت التحريات إنه كان يبيع الطفل الذكر بـ9 آلاف جنيه والأنثى بـ6 آلاف. وأمر بكر أحمد بكر رئيس نيابة السلام، وأحمد حبيب مدير النيابة، بضبط وإحضار مدير المستشفى الخاص والطبيبين بعد أن ألقت مباحث القاهرة القبض على الممرضة واعترفت بتفاصيل الجريمة وتقرر حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق، وكلفت النيابة مباحث القاهرة بالوصول إلى أمهات الأطفال، وتبين من التحريات أن الأسماء التى تركتها الفتيات فى المستشفى وهمية ولن تتمكن المباحث من الوصول إلى «الساقطات». كانت مباحث القاهرة تلقت معلومات تفيد بأن مستشفى خاصا فى مدينة السلام يبيع الأطفال السفاح، وتبين من تحريات الرائد حسام ناصر رئيس مباحث القسم ومعاونه النقيب كريم البحيرى صحة المعلومة وتم إلقاء القبض على الممرضة وباستجوابها أرشدت عن سيدتين اشترتا طفلين أحدهما الآن عمره 3 سنوات والثانى عمره 4 أيام، وتبين أن السيدتين استخرجتا شهادتى ميلاد للطفلين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق