الخميس، 29 نوفمبر، 2012

لصوص مصر المخروبة ...واسرة مبارك المنكوبة ؟؟


منذ عهد الثورة1952 لا يوجد وزير فى مصر ليس على استعداد لبيع أمه من أجل المال..... هناك من الوزراء من يستغل نفوذة للاستيلاء على أراضى و ممتلكات الغير مثل بطرس غالى و ابراهيم سليمان و فتحى سرور و هناك من ينتهك و يتاجر هو و اعوانه فى شرف و أعراض مرؤوسيه وغيرهن من النسوة مثل صفوت الشريف و هناك من نصب ولعب بالبيضة والحجرعلى الشعب و باع له الوهم بالمشاركة مع نجلى الرئيس المخلوع
تراب الصحراء و تلقوا عمولات و رشاوى بمئات الملايين مثل ابراهيم سليمان....... و هناك من يتاجر فى المخدرات بالمشاركة مع علاء و جمال مبارك مثل حبيب العادلى و بطرس غالى و هناك من يهرب و يتاجر فى الآثار و غيرها من الممنوعات مثل كمال الشاذلى و فاروق حسنى ..... و هناك من عبث و تلاعب بالبورصة بالمشاركة مع جمال و علاء مبارك و كسب البلايين الحرام من أموال صغار المستثمرين أمثال يوسف بطرس غالى و محمود محى الدين و أحمد عز و محمد منصور و أحمد المغربى و غيرهم كثير.
الغريب أن حسنى مبارك كان لا يفعل شيئا لمحاسبتهم و كيف يفعل ذلك و هو كان أكبر حرامى بالبلد. حسنى مبارك أثناء اجتماع له مع رجال الجيش الثالث منذ سنوات اشتكى له عدد من الضباط الشبان من انتشار الفساد بالبلد و بأن الدولة لم تتخذ أى اجراء حاسم لاقتلاع الفساد و لمحاسبة كبار الفاسدين..... كان رد حسنى مبارك عليهم مفاجأة للجميع اذ قال انه يعلم أن الوزراء و كافة المسؤلين بالدولة حرامية الا انة استطرد بأنهم سرقوا و شبعوا و لذلك لا يستطيع تغييرهم لان أى مسئول جديد سيسرق هو أيضا من جديد الأمر الذى سيشكل عبئا على ميزانية الدولة. بالبلدى كلام حسنى وقتها معناه أنه كزعيم عصابة علية أن يترك رجاله يسرقون لضمان ولائهم. هو التذمر و الغليان الحاصل فى مصر الأن من شوية؟؟ لذلك تعلمت من ابى ( ليكن معك قلم ) ... فالقلم له رأس وليس له رقبة ولذلك لايمكن ان ينحنى القلم ... واذا سكت او مات القلم ظل السيف بلا أخ !!!
ومن امتلك القلم صار له لسانان .. واجعل القلم سارية للعلم ولاتخف بعد ذلك من اى شىء على اى شىء ... لذلك اقول لرئيس الوزراء المصرى ( احمد شفيق ) انت اكبر دليل على فساد الوزراء وكبار رجال الدولة فى عهد مبارك والهانم ويجب ان ترحل , لانك لست خارج دائرة الشبهات التى تضم مجموعة الفساد من رجال مبارك ... لذلك يجب ان ترحل انت وحكومتك .... فانت الذى قام بترسيه مناقصات العديد من الأعمال الإنشائية بالمطار الجديد والتجديدات بالمبنى رقم 2 بالامر المباشر على أصدقائك واقارب واصهار نجلى الرئيس المخلوع حسنى مبارك وبالذات على مجدىراسخ والد زوجة علاء مبارك و محمود الجمال والد زوجة جمال مبارك .الى جانب انك صديق حميم لإبراهيم حميدة عضو مجلس الشعب والذى دافع عنك بالمجلس فيمايخص ترسية إسناد الأعمال الإنشائية بالمطار بالأمر المباشر ودون مناقصة قانونية ... وانت صديق حميم لعائلة مبارك و كان حسنى مبارك يعتبرك أخا اصغر و كانت زياراتك المنزلية لعائلة مبارك امرا عاديا لانك من المقربين من مبارك والهانم ونجليه علاء وجمال .
ارحل ياسيد شفيق فالجميع يعلم انك على درب مبارك تسير , ولن تخدعنا ابتسامتك الصفراء امام عدسات الصحف او امام كاميرات المحطات الفضائية والتليفزيونية ... فنحن نعلم تاريخك المخزى منذ ان كنت وزيرا تخدم مبارك وعائلته وليس شعب مصر ... أليس انت من قام بتعيين وكيل شركة ايرباص بمصر المهندس حسين مسعود رئيسا للشركة القابضة لمصر للطيران لتسهيل السيطرة على عمولات شراءالطائرات من شركة ايرباص و حتى تظل المعلومات الخاصة بالعمولات داخل دائرةصغيرة , عملا بالمثل القائل (زيتنا فى دقيقنا)... ثم اليس انت ايضا الذى قام بتعيين اللواء عبد السلام حلمى مسئول الحفلات بالقوات الجوية رئيسا لمجلس إدارة مستشفى مصر للطيران
لانه هو الذى نظم حفلات زفاف أبناءك ..
ان مصر ليست عزبة او تكيه تقسمون فيها الارزاق على العباد ... فتمنحون هذا وتقطعون عن هذا !!! أليس انت من اقترض الملايين ليبنى المطارات ولم يكون لديك النظام ولا الكوادر التى ستشغلها و طفشت الشركة الأجنبية التى كانت تديرها . الى جانب انك تهتم فقط بالظاهر فصارت حالة الطائرات الفنية سيئة لدرجة انه و لأول مرة فى تاريخ مصر كادت تمنع طائرات مصر للطيران من الهبوط فى أوروبا . ياسيد شفيق انت مثال صارخ على الفساد فى ابهى صوره والا ما اختارك مبارك !!! فطريقة مبارك فى اختيار الوزراء طريقة عجيبة , فهو يختارهم من اصحاب التاريخ الملوث لكى تسهل قيادتهم وتوجيههم الى مايريد هو وعائلته ... فهل كان مبارك يعلم انك عينت اللواء طيار مجدى الوزيرى رئيسا لقطاع الأمن بوزارة الطيران المدنى ورئيسا لقطاع الأمن بمصر للطيران فى نفس الوقت يعنى بيفتش على نفسه لأن الوزارة هى التى تراقب الشركات ..... و بتعيين الطيار سامح الحفنى وهو طيار بمصر للطيران ويتقاضى راتبه منها رئيسا لسلطة الطيران المدنى التى تقوم بتفتيشات السلامة على شركات الطيران ومنها مصر للطيران و هذا مخالف للقوانين الدولية و المحلية لانه لا يجوز أن تكون هناك مصالح مادية بين المفتش والجهة التى يقوم بالتفتيش عليها والمذكور يتقاضى راتبه من مصر للطيران التى يفتش عليها ... ثم ألست انت من باع عدد من طائرات مصر للطيران واتيت بطائرات مستأجرة ووضعت الشركة فى مأزق تدبير الإيجار الشهرى لتتباهي بأنك زودت عدد الطائرات بينما انت فى الحقيقة قلصت أصول الشركة .
كل ما ذكرته يدل على عدم احترامك للقانون وانك عندما تتخذ قرارا لايهمك ان كان متماشيا مع القانون او لا , فانت لاتبالى ولا تضع القانون فى بالك ... مثلك مثل استاذك الذى تتشدق بانك تلميذه , حسنى مبارك , الذى بلغت به النرجسية وعبادة الذات لدرجة انه كان يرتدى بدل مخططه بخطوط مكتوب فيها اسمه !!! لانه ظن انه فوق القانون ولايستطيع اى مخلوق ان يساويه فى حب الذات والنرجسية .
ومن ابلغ الامثلة على عدم احترامك للقانون وتلاعبك به عندما أصيب احد أفراد شلتك (الطيار مجدى الوزيرى) - رئيس قطاع الأمن بمصر للطيران ووزارة الطيران المدنى فى نفس الوقت ..... بنوبة قلبية وتوفى وهو فى أحضان عشيقته المضيفة بشركة طيران قام بالتغطية عليه بل و احتسبتها له إصابة عمل ... بل قمت يا سيد شفيق بتعيين أصدقائك وزملائك بالقوات الجوية بمناصب مختلفة بوزارة الطيران و مصر للطيران و خصصت لهم مرتبات كبيرة وتركت شباب مصر فى صحراء البطالة لايجد فرصة عمل تروى عطشه لوظيفة محترمه يسد بها حاجته للعمل !!! كما قمت ياسيد شفيق بتعيين ابنة الفنانة غادةعبد الرازق كطيار بمصر للطيران فى وقت لم تكن الشركة بحاجة إلى طيارين ولكنك قمتبعمل دفعة استثنائية خاصة لها ... ويابخت من كانت غادة عبد الرازق امها !!!
ايضا قمت بتعيين صديقك اللواء رضا صقر رئيسا لنادى الطيران وهو على علاقة مع سيدة متزوجة كانت معه على طريقة (أيوة كده ياوديع !!!) وهو يقود السيارة البيجو الخاصة بالعمل و وقع حادث شديد وقمت انت بالتغطية عليه وانهاء الامر مع الشرطة .... وياترى ماهو سر المضيفة ذات 26 عاما والتى كان الطيار شريف جلال - رئيس مصر للطيران للخطوط والرحلات فى ذلك الوقت - يقوم بتكليفها بالطيران على الرحلات التى يكون عليها سيادتكم ؟! ومن هو عبدالحميد شلبى الموجود فى باريس وعلاقته بسيادتكم ؟!
ياسيد شفيقإن دل هذاعلى شىء فهو يدل على انعدام وعدم احترامكم للقانون والقواعد . الى المجلس الاعلى للقوات المسلحة هل هذا هو الرجل هو الذى سيؤتمن على التغيير و ملاحقة ثروات عائلة مبارك و رجال الأعمال (أصدقائه ) الهاربين . وهو كان من مهندسى مخطط التوريث ... الى جانب انه صديق حميم لحسين سالم رجل الأعمال الهارب واخطر رجل هارب من وجهة نظرى لانه شريك مع مبارك فى صفقات الغاز وغيرها وهو يعتبر مدير ثروة الرئيس المخلوع حسنى مبارك !!! احمد شفيق لعب دورا خطيرا اثناء ثورة 25 يناير فما هو دوره الخفى خلال ثورة 25 يناير : - كلف غادة عبد الرازق بشن هجوم عنيف على الثورة والثوار ....لماذا هى نفذت رغبته؟ لأنه كان قام بتعيين ابنتها كطيار بمصر للطيران فى وقت لم تكن الشركة بحاجة إلى طيارين ولكنه قام بعمل دفعة خاصة لها .... - اشترك احمد شفيق مع أصدقائه المقربين إبراهيم كامل , و أبوالعينين , و كمال الجبرى , ومعهم جمال مبارك فى التخطيط و تنفيذ هجوم يوم الأربعاء الأسود (موقعة الجمل) بالرغم من إنكاره ذلك ....... - أهان المعتصمين بميدان التحريروقال على قناة البى بى سى "كأنهم فى الهايد بارك و ممكن أجيب لهم بونبون"... - رشح منى عبد الغفار لوزارة جديدة باسم وزارة حقوق الانسان ... ويتردد ان احمد شفيق رئيس الوزراء عرض عليها المنصب لكن الصفقة لم تتم ... فاختارها مع الوفد الحقوق انسانى المصرى الذى سيسافر الى الخارج وهى التى ترأس مجلس ادارة شركة (هير ميس) التى ارتكبت كل اشكال الفساد فى مصر وهى الشركة التى كانت تدير اموال عائلة مبارك بل هى الشركة التى التى كانت تدير كل عمليات الفساد المالى الذى تتكشف ابعاده يوما بعد يوم ... فهى الشركة التى رتبت بالتدليس عملية نقل اسهم الدخيلة الى شركة عز ... ثم طرحت بالتدليس اسهم عز للاكتتاب العام ... وفعلت نفس التدليس المالى فى طرح اسهم عدد من الشركات وفى مقدمتها مجموعة طلعت مصطفى ...
الجدير بالذكر ان (ياسر الملوانى ) الرئيس التنفيذى لهذه الشركة حاول الهرب من مصر الاسبوع الماضى على ظهر يخته الذى تبلغ قيمته 50 مليون جنيه , ولكن تمت اعادته , وحاول الهروب عبر طائرة خاصة ولكنهم اعادوه مرة اخرى ... والرئيس التنفيذى الآخر لتلك الشركة سيئة السمعة وذات الصلة الوثيقة بثروة مبارك هو (حسن هيكل) والذى يعتمد على نفوذ والده الكاتب الكبير ( محمد حسنين هيكل ) الذى يحميه من كل عمليات الفساد التى تولى ادارتها ... والغريب ان كل كبار هذه الشركة يحاولون الخروج من مصر بأى ثمن , لذلك وفروا لمنى عبد الغفار الغطاء الشرعى اللازم من اجل الهروب عن طريق وضعها فى وفد حقوق الانسان الذى سيسافر الى الخارج ... وعندها لن تعود منى عبدالغفار الى مصر ثانية ... والبركة فى رئيس وزراء مصر , تلميذ مبارك النجيب !!

لذلك اضم صوتى لصوت ملايين من الشعب المصرى بعزل احمد شفيق وكل اذناب عصر مبارك والحزب الوثنى اللاديمقراطى من وزراء ومحافظين ورؤساء مدن وشركات وهيئات وغيرها ... حتى نشعر بالتغيير , وعلى المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذى يدير شئون البلاد ان يستجيب لرغبات الشعب المصرى ويحاسب احمد شفيق على كل مافعل وهو وزيرا للطيران المدنى ويقدم لمحاكمة عاجلة كغيره ممن كانوا اعوانا للفاسد مبارك ... هذه ما جاد به العقل والحق والقلم ... فالشعب الذى يركب القلم يبقى رأسه ابدا على رأس الهرم ... والشعب الذى يحترم القلم ينهض حتى لو كان من العدم
أحمد شفيق رمز للفســـــاد .. علينــا إسقــاطـه

تتعالى الأصوات الغاضبة المطالبة بإسقاط رئيس الوزراء "أحمد شفيق" وحكومته وفي المقابل يتردد سؤال لماذا؟ لما الإصرار على إسقاط شفيق إذا كان الأمر لن يتعدى عدة أشهر حتى إن المجلس العسكري وعد الجماهير أن حكومة شفيق لن تشرف على الإنتخابات القادمة، الحقيقة أن حكومة شفيق ليست حكومة لتسيير الأعمال إنها حكومة لتهريب الأموال وإلا فاليفسر لنا أحداً لما وقع إختيار الطاغية المخلوع مبارك عليه لرئاسة الوزارة في وقت حرج مثل الذي كان يمر به إلا إذا كان ضامناً لولاءه، إن وجود شفيق في رئاسة الوزراء أتاح لمبارك الفرصة لتهريب ما تبقى من أموال والتخلص من مستندات من شأنها فضح الكثير من خفايا النظام داخلياً وخارجياُ.
لقد ظهر شفيق على شاشات التلفزيون قبل رحيل الطاغية المخلوع معادياً للثورة وموكداً على عدم رحيله، واصفاً مطالبة الثوار للرئيس بالتنحي بالأمر غير المقبول، كيف إذاً يتحول رجل الرئيس المخلص إلى الرجل المسئول عن التغيير الآن، والمسئول عن تنفيذ مطالب الثوار، الثوار الذين سبق وأن سخر منهم ومن ثورتهم، بل وتشير أصابع الاتهام إليه بالمشاركة في إرسال البلطجية يوم الأربعاء الثاني من فبراير (والمعروف بموقعة الجمل) بالتعاون مع أعضاء مجلس الشعب للهجوم على الثوار في ميدان التحرير فقتل منهم العديد على يد البلطجية والقناصة، هل هذا هو الرجل المؤتمن الآن على الثورة ومطالبها.
الحقيقة إن الذي يفعله شفيق الآن هو إعادة لتنظيم نظام مبارك بشكل جديد، شكلاً لن ينخدع به الثوار، في ظل شفيق لازالت كوادر الحزب الوطني القديمة تعمل على إعادة تنظيم صفوف الحزب وبناءه من جديد، كيف لم يتم حل هذا الحزب بعد ما ثبت من تورط لكوادره الصغيرة والكبيرة في أعمال فساد وبلطجة وأبرزها إنتخابات مجلس الشعب السابقة، إلى الآن وزير الخارجية في حكومة شفيق هو الوزير المباركي "أبو الغيط" الذي حاول تشويه الثورة المصرية مدعياً أن الثوار قلة مندسة ممولة من الخارج مرة من إيران وأخرى من حماس.
ودعونا ننظر لاختيارات شفيق للوزراء الجدد وزير الداخلية "محمود وجدي" المعروف بمهندس التعذيب في معتقلات الداخلية يظهر على شاشات التلفزيون بعد أيام من توليه الوزارة مؤكداً على براءة الشرطة من دم الشهداء واصفاً ما قاموا به من قتل عمد للمتظاهرين بالدفاع عن النفس، ها نحن نرى أحد رجاله وهو مدير أمن دمنهور وهو يصف الضباط بأسياد الشعب ويتوعدنا بالمحاسبة وقطع اليد لمن "تجرأ على سيده" على حد قوله ثم نجد وزير الداخلية يكتفي بنقله، دون محاسبة أو عقاب مما يؤكد بقاء النظام كسابق عهده وإصرار جهاز الشرطة وأمن الدولة على مواصلة أساليبهم القمعية في التعامل مع المواطنين. ما معنى أن يختار "ممدوح مرعي" وزيراً للعدل وهو المعروف بأنه أخفى ملفات فساد كثيرة كانت تطول مسئولين في النظام السابق، حتى أنه أصدر أوامره بوقف التحقيقات في بعض قضايا الفساد مما دفع حوالي 56 قاضي من القضاة الشرفاء للتقدم ببلاغ ضده إلى النائب العام، ما معنى ان يقع اختياره على "محمود لطيف" العضو السابق في مجلس إدارة الشركة المسئولة عن تصدير الغاز للكيان الصهيوني ليصبح وزيراً للبترول.ما معنى ان يظل رجال محسوبين على النظام السابق وكانوا من أبرز فاسديه أمثال صفوت الشريف وفتحي سرور وزكريا عزمي، لازالوا بعيداً عن طائلة القانون ولم يخضعوا للمحاسبة، وكل هذا معناه يظهر بوضوح وهو إعاده تشكيل نظام مبارك والمحافظة على كل مكتسبات رجاله الفاسدين بوجوه جديدة لخداع الجماهير.
إن دعاوي مثل كفاءة رئيس الوزراء في إدارة شركة "مصر للطيران" لن تخدعنا أيضاً وإلا فاليحكم العالم رؤساء شركات الطيران الأول في العالم، لن نتحدث عن فساد أزكمت رائحته الأنوف، عن التورط في استغلال النفوذ والمحسوبية، عن صداقة مشبوهة بعائلة الرئيس المخلوع حتى أن شفيق كان من مهندسي مخطط التوريث.
ولكن لا يزال يؤكد شفيق لنا كل يوم أنه التلميذ النجيب لرئيسه المخلوع الذي أقسم أمامه يمين الولاء، ويعطينا كل يوم سبباً جديداً يعزز من إصرارنا على إسقاطه.
إن جماهير الشعب المصري التي انتفضت وأسقطت مبارك، هي التي تطالب الآن بإسقاط شفيق وحكومته، الجماهير لا تطلب من المجلس العسكري، الجماهير تطالب باسم الشرعية الثورية، الشرعية الثورية التي فرضتها الثورة والتي فرضها مئات القتلى وآلاف المصابين والمفقودين الشرعية الثورية على 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق