الثلاثاء، 17 نوفمبر، 2015

اختراق جديد للتعليم في مصر؟؟!!
المعهد الجمهوري الأمريكي يخترق التعليم في مصر
بقلم : خبيرا لبرمجيات مهندس احمد البتانوني مصري
نحن نعيش في الخارج قرابة ال 28 عاما  مترددين في معظم دول الغرب ولكن قلوبنا وعشقنا لمصر لم يتغير وهذه رسالة يجب ان يأخذ بها لكي نكشف من وراء هذا القرار المخرب لمصر وكل من يعوق مصر سنقف ضده حتي لو دفعنا بأنفسنا فداءا للوطن فاننا لسنا افضل من الشهداء الذين سقطوا  علي ايدي الخونة والعصابة التي تهدم وتقتل رجالنا في 25 يناير و30 يونيو ومازالوا يفجرون في مصر وان هذا القرار اشد واعنف مما يتقوم به جماعة الشيطان المتأسلمين 
ونحن مصريين نعشق مصر  فارردنا أن نكشف تلك العصابة مع استخراج واصدار القرار المحرم ..وهل كنا نعرف أن الاخوان المسلمين كانوا جواسيس يريدون تسليم مصر لإسرائيل وامريكا وكانوا يعيشون حتي في سجون مصر عبارة عن فنادق خمس نجوم والشعب يظن بهم خيرا وانهم مظلومين وان الاجهزة الامنية التي كانت تظلمهم  كما كان في خلد الاخرين ؟!  ولم يفكر شعبنا المصري ان هذه عصابة تحرق الأخضر واليابس في مصر ومشاهدة كوارث تحدث كل ساعة أو كل يوم من هذه العصابة ..وظل الشعب نائم حتي استيقظ علي تدمير وطننا وقتل ابطالنا من الضباط والجنود من تلك العصابة ؟!والسبب يعود الي طيبة الشعب والحكومة المصرية ,وهذا مثالا علي تلك الكارثة التي نفذها احد وزراء حازم الببلاوي وهو الدكتور محمود ابو النصر  في مسح هوية مصر العلمية والتعليمية   وتوقف  دورنا الامني ضدهم طوال اكثر من 84 عاما  الم يعرف الشعب انهم وراء اصدار الوزير هذا القرار عن طريق غير مباشر وكل هذا يتم تحت إشرافهم وامام بصيرتهم ؟!..والكل نائم في العسل ..وهل كنا نعرف انهم عملاء منذ تأسييس تلك العصابة ..لم يكتشفها احد ..بل الذي ساعدنا  وكشفها معنا امام العالم هو الله الذي اقسم بحماية مصر وجيشها ورجال امنها الي يوم الدين ..واحزر اصحاب المدارس الخاصة أن يترفعوا عن هذا المخطط  الإجرامي الذي يهدف الي حرق مصر؟! ونحزرهم قبل ان  نتخذ معهم اشد الإجراءات التي تغلق مدارسهم بلا عودة ومن يقع فيهم ضمن المخطط فقد يعتبر نفسه انه انتهي دوره وانتهي من مصر نهائيا ولهذا نقول لهم اننا شاهدنا وشفنا الويل عندما اكتشفنا بالصدفة من يهدم مصر وبزلنا جهودا مضنية للحفاظ علي بلدنا الحبيبة حتي وصلنا الي معلومات وضعنا  تحت ايدينا "قرار كارثي لوزير التربية والتعليم رقم 449 لسنة 2013"وهذه معلومات  تهم كل من في الوطن  وهذا هو الإجرام بعينه أقولها بصدق أن مصر يجب ان تضع في حسبانها  انه  ليس كل وزير تم اختياره يصبح وطنيا  مخلصا  يتفاني في خدمة وطنه وأبنائه وهناك و زراء نشكك في وجودهم لسبب بسيط وهم من  تم اختيارهم لخدمة الشعب المصري .. ووزير التربية والتعليم هو من تم اختياره غلط  وعندما تطلع علي قرار وزير التربية والتعليم تجد  انه يجافي الحقيقة وانه جاء لينفذ مخطط هدم مصر بهذا القرار الذي يستوجب عقابه فورا وتقديمه للمحاكمة  وهذا ما أكدته المصادر الأمنية والعلمية  وحتي القريبين منه في الوزارة وفي مكتبه ويكفي أن هناك وطنيين مخلصين  ممن يعملون معه وبعضهم حزره كثيرا من مغبة القرار  الظالم ولذلك ابلغوا عن هذا القرار لكي يخلصوا ضميرهم الوطني ولو في دولة قانون لتم عقابه وعقاب من ساعد هذه العصابة الخائنة علي هذا العمل والفعل  الشيطاني  و ما اكده خبيرامن المعلومات بلندن عبد الجواد المحصاوي وانا اثق فيه وطنيا رغم انه من جنسية عربية  محترمة  والكلام للمهندس احمد البتانوني ..فقد قال  أن الاخوان لهم اصدقاء ومتعاطفين يعشقون هدم مصر من خلال مجموعة من اللصوص والحرمية والمرتشين يقومون بانشاء مدارس خاصة وتسهيل بنائهم وإجراءاتها بقرار وزير التعليم الجديد حتي يكونوا في خلال عامين يتم بناء 42 الف مدرسة  خاصة ليكون هناك توازي في عدد المدارس  بين المدارس الحكومية بنفس العدد للمدارس الخاصة ومع مرور الزمن تتوقف المدارس الحكومية بقرار أيضا ثم  يتم اقتراح  إلغاء المدارس الحكومية ويتفق علي تأجيرها لاصحاب المدارس الخاصة ورجال الإعمال التابعين لتلك المنظومة الهدامه وكثيرا ما يجندون لهم عملاء ثم يتم اقتراح  علي أن ولي الأمر يدفع مصروفات لاتدخل العقل وهي عبارة عن مصروفات روتونية لكي يشعر ولي الأمر أن هذه المدارس أفضل من  التي كانت تتبع الحكومة وتلك سياسة صهيونية مدمرة لكل مؤسسات الدولة مستقبلا ويقول المصدر أنا شاهدت كل صغيرة وكبيرة وفكرة للتخطيط لتنفيذ هذه الفكرة   و يجب أن نعرف سرعة بناء تلك المدارس حتي لايشعر بهم أي مسؤل والدولة مشغوله بحماية مؤسساتها ولن تفكر أن تشرف علي تلك المدارس والذي يمكن أن يشرف عليها وزير التربية والتعليم وهو المتورط في اصدار القرار المشبوه  مع تنفيذه والقرار ضمن لهم كافة التسهيلات والاجراءات والان اصحاب المدارس الخاصة يملكون علي مستوي الجمهورية عدد 8 الاف مدرسة وعندما قرر لهم وزير التعليم انه سيساعدهم في اقامة مدراس خاصة لكل من يريد, تتدخلت عصابة تنفذ القرار فورا فان أعوان الاخوان ومحبيهم يهدمون مصر ولهذا قد ظهر تنظيم جديد لهدم التعليم من خلال كثرة المدارس الخاصة وإلغاء مجانية التعليم نهائيا وكل هذا من اجل ظهور مجموعة من تجارا لمخدرات والآثار وغسيل الأموال  لكي يتم استبعاد مدارس الحكومة رويدا رويدا ولهذا نناشد الشعب أن يأخذ باله ويتجه الي الاطلاع علي قرار الوزير رقم 449 لسنة 2013 الخاص بالمدارس الخاصة وسيتم تنفيذه بقوة القانون وبكل ما أوتي من قوة لاصحاب المدارس التي تنشأ من خلال العصابة . التي لانستطيع أن نفصح عنها الان لكي نرصد الاسماء التي تقوم بتنفيذ المخطط فإننا لو افصحنا عن بعضهم سيختفون و تحت ايدينا  قرار الوزير خير شاهد وبه كافة أدلة التخطيط للخراب ولكن ما نعرفه الان هو القرار المخرب  وهو عبارة عن 34 صفحة مابين السطر والاخر جريمة ضد الامن القومي المصري الذي يتمثل في التعليم ثم ياتي الخراب لأولياء الامور ؟؟؟ انتهبوا هناك مخطط لهدم التعليم في مصر وهذا كلام وتقارير تاتيني من مصادر موثوق فيها والذي يخطط لهذا تحت اشراف الطابور الخامس لاختراق التعليم في مصر ولهذا كان علي المهندس البتانوني أن يأخذ علي عاتقه كشف المستور دون أن يعلم بالكارثة أن ما نقله وكتبه تحت إشراف الجاسوسية الجدية التي تهدف لهدم التعليم في المحروسة ومن هنا كانت بالصور والمستندات العدل والتنمية تكشف اختراق المعهد الديمقراطى المصرى والسي اى إيه للأحزاب السياسية والتعليم وبناء المدارس و  تورط نائب رئيس بعض الأحزاب الجديدة مع رئيس المعهد الديمقراطى باقتحام امن الدولة وأحزاب الدستور وغد الثورة والمؤتمر ومصر القوية  كلهم على علاقة بالمخابرات الامريكية العدل والتنمية تكشف ظهور علامات الثراء الفاحش على عناصر المعهد الديمقراطى وعلاقة أحزاب الفلول بالطابور الخامس الامريكى العدل والتنمية تكشف  أيضا عن علاقة مركز الارض بشهود يهوة بيان اعلامى كشفت منظمة العدل والتنمية لحقوق الإنسان في بحث لها عن صور ومعلومات جديدة عن تورط عناصر من الاحزاب السياسية والطابور الخامس الامريكى داخل مصر والذي يخطط لكثرة المدارس الخاصة عن طريق غير مباشر دون آن يعلم  أي مسؤل مصري عن هذا الاختراق الملطخ بالعار والندامة  وانتشار تلك المدارس بشرط أن يكون هناك قرارا جازما من وزير التربية والتعليم في مصر والغريب والعجيب في مصر أنهم وصلوا للوزير عن طريق ناس يملكون مدرس خاصة وللاسف نجحوا في اصدار قرار الوزير رقم 449 لسنة 2013 وسينفذ قريبا في مصر ومن هنا تكتمل منظومة هدم التعليم ويكون تحت إشراف امريكي صهيوني يكره وجود دولة الأزهر والدين الحنيف وهم من قاموا باقتحام جهاز امن الدولة والمنشات الحكومية خلال ثورة 25 يناير ومنهم حسام الدين علي مساعد رئيس حزب المؤتمر والمتحدث الإعلامي و رئيس المعهد المصري الديمقراطي وهو شريك لكل من إسراء عبد الفتاح عضو حزب الدستور الذي يتراسه البرادعى وباسم سمير واحمد غنيم عضو بمصر القوية الذي يتزعمه ابو الفتوح وأكدت المنظمة انها حصلت على صور لرئيس المعهد الديمقراطى يؤكد فيها قيامه باقتحام امن الدوله وحصوله على ملفه الامنى وجواز السفر إضافة الى ظهور علامات الثراء الفاحش عليه فبعد أن كان مقيم ببورسعيد بشقة في مساكن انتقل للإقامة بالقاهرة بمدينة الرحاب في فيلا يزيد ثمنها علي 2 مليون جنيه وسيارة موديل حديث واشارت أن مساعد رئيس حزب المؤتمر يرتبط بعلاقة وثيقة بايمن نور بعد أن كان سكرتير عام حزب غد الثورة محاولا استغلال حزب المؤتمر الذي كان يتراسه عمرو موسى فتم اندماج بين الحزبين مع بعض أحزاب الفلول منهم حزب محمود صلاح ومعتز حسب الله الذي هدد بانفصال الصعيد عن إثارة العزل السياسى واكد نادى عاطف رئيس المنظمة ان المعهد المصري الديمقراطي المدار من قبل الاستخبارات الامريكية cia اسسه حسام علي واسراء عبد الفتاح وباسم سمير واحمد غنيم وكان مقره بمنطقة عابدين بوسط البلد في شقة صغيرة يتعثرون في سداد ايجارها وبعد الثورة واشتراكهم في اقتحام مقر امن الدولة بمدينة نصر وسفرهم لعدد من الدول الاوربية ومنها اسبانيا وألمانيا حصلوا علي تمويل حوالي 2 مليون دولارانتقل مقر المعهد الي فيلا بالدقي وافتتحوا عدد من المقرات بالمحافظات التي يزيد ايجارها الشهري علي العشرون الف جنيه وظهرت علامات الثراء عليهم وتم توزيعهم على الأحزاب ومنها الدستور والمؤتمر ومصر القوية رغم اختلاف إيديولوجياتها إضافة إلى مركز بكرا للدراسات الإعلامية وحقوق الإنسان والممول من السفارة الامريكية والوقفية الامريكية وكشف بعض أعضاء المكتب الاستشاري للمنظمة والقيادي بالمجلس السياسى للمعارضة المصرية عن علاقة وطيدة بين مركز الأرض والمعهد الديمقراطى وشهود يهوة بعد أن قام مركز الأرض بمحافظة بنى سويف منذ فترة بطباعة كتاب تحت عنوان أين الله يروج لفكر شهود يهوة وتم توزيعه على الفلاحين البسطاء بقرى بنى سويف وهو كتاب يشكك بوجود الذات الالهية وطالب اجهزة الامن الوطني بكشف كافة العناصر التى تنتمى لشهود يهوة داخل محافظات شمال الصعيد والإسكندرية وهؤلاء هم الذين ينفذون انشاء المدارس ثم ياتون بمستشارين من أمريكا وجميع الدول التي تريد هدم مصر كفرنسا فهي كانت دولة محتلة مصر وكذلك بريطانيا نفس الأمر وألمانيا   ومصر لكي يضعوا خطط لمنهج المدارس ويضعون فيه كافة ما هو مخرب لمصر والغريب انهم سيضعون أفكار شهود يهوة المنحرفة والمنحرفة  الغير معترف بها انجيليا أو مسيحيا والجميع يبغضها ويعتبرها خارج اطار العبادة المسيحية من هم شهود يهوه وما هي معتقداتهم؟والسؤال: من هم شهود يهوه وما هي معتقداتهم؟
الجواب: بدأ نشاط الجماعة المعروفة اليوم بشهود يهوه في ولاية بنسلفانيا الأمريكية في عام 1870، كأجتماع لدراسة الكتاب المقدس بقيادة تشارلز تاز رسل. ووقتها قام السيد رسل بتسمية جماعته "جماعة فجر الألفية".؟؟!!  فهم يتكلمون  ثم ينشرون في كتب المنهج كل معاول الهدم وقصص بديلة عن التي كانت موجوده في الكتب السابقة التي كانت تدرس في الوزارة ثم يكون الكتاب عبارة عن 30 صفحة وبه خزعبلات امريكية والتشكك في الذات الإلهية والرسل وكذلك في الدين الإسلامي  ووضع دين بديل  في صورة قصص وحكايات تتماشي مع عقل الطفل المصري ؟؟؟!!!!  هكذا كانت فكرة تغيير المناهج  وقصدهم من هذا هو تغير الواقع في مصر من الالف الي الياء وترويج لانجيلهم ونشر وتوسع نشاطهم في العالم العربي وكل هذا يصب في صالح امريكا والغرب وقد رصدوا لتنفيذ هذه الفكرة الجهنمية نصف تريليون دولار ليصبحوا اسياد العالم العربي  وهذه هي سياسة المحتل للفكر والعقل المصرييني وكل هذا مولود من رحم قرار وزير التربية والتعليم رقم 449 لسنة 2013؟! ومن ضمن ابهار الشعب بهم تخلصوا من الكتب وتكون نسبة الكتاب الورقي 20% وباقي المناهج في سديهات مبرمجة علي اجهزة متطورة يستطيع الطلب أن يجمعها في يد واحده عندما يتوجه الي مدرسته وبهذا تكتمل منظومة الخراب وتدمير مصر ولهذا يجب تبلغ كافة الاجهزة الامنية الوطنية لعمل تحريات سريعة وتقديم وزير التربية والتعليم وكل من كان معه وشاركه في هدم مصر الي محاكمة عاجلة فورا اذا ثبت هذا, وكذلك  تقديم كل من كانت نتيجة علاقتهم بالمخابرات الامريكية وإسرائيل واختراقهم للفلاحين وكذا تقديم ملفات المعهد الديمقراطى المصرى الى النيابة العسكرية لثبوت تهم التخابر على عناصره . وشدد على ضرورة تقديم المتورطين من قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة وعلى راسهم المشير طنطاوى وكذا قيادات الطابور الخامس داخل الشرطة والجيش الى محاكمات عسكرية عاجلة لتسهيلهم التجسس على الشعب المصرى والتخابر ضده ومحاكمتهم بتهم الخيانة العظمى التى تتطلب اعدامهم جميعا لعلمهم بملف تخابر مرسى و6 ابريل وعملاء امريكا وعدم كشفهم الحقائق للشعب
بالصور والمستندات لنحقق في معاول الهدم القاد م لمصرنا 

حسام الدين علي الذي يرفع يافطة مكتوب عليها مباحث امن الدولة

صورة من الحكم علي المتهم
 شعار جديد لشهود يهوة ونشر معتقداتهم في مدارسنا الخاصة مستقبلا

بعد تنفبذ قرار وزير التربية والتعليم الدكتور محمود ابو النصر في الربع الاول من العام الحالي 2014 ومن اجل هذا تم استبعاد الادارات التعليمة والمديريات بالمحافظات عن الرقابة علي تلك المدارس تمهيدا لتنفيذ مخططه ولهذا يظن أو ظن أن استبعاد الآليات المراقبة علي تلك المدارس حتي يكون القرار في يد اصحاب المصالح المعنيين بتنفيذ قرار السيد الوزير وهذا مدون في القرار حتي لايتكلم احد اننا بنغالي في الكارثة..ومصر تمتلك وطنيين قضاء واجهزة امنية ورجال امن وعلماء كل هؤلاء يستطيعون ان يوقفوا تلك المخطط الاجرامي علي مصر ؟؟!!مهندس احمد البتانوني_عاشق مصر- وهذا ملف كامل  عن تغيير مصر الي واقع محزن ومدمر لو تم تنفيذ قرارا لوزير محمود ابو النصر وعلينا الغاء القرار فورا ؟؟!!

 



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق